nav icon

معلومات عن خصائص كلب الراعي الأسترالي بالفيديو

تم تطوير كلب الراعي الأسترالي الحديث في غرب الولايات المتحدة من خلال المزارعون والرعاة، وأطلق عليه العديد من الأسماء، بما في ذلك كلب الراعي الإسباني، كلب الراعي، كلب هيلر الأزرق، كلب الراعي الجديد المكسيكي وكلب كاليفورنيا الراعي، واليوم، عادة ما يطلق عليه لقبه كلب الراعي الأسترالي، وهذا الكلب يمكنه التكيف مع أي حالة معيشية تقريبًا، وهو من الكلاب الوفية الودودة، كما أنه كلب لعوب وشجاع .

 

ومن الممكن أن يكون كلب الراعي الأسترالي غير مناسب لبعض الأسر، فهو يحتاج الى مساحة من الأرض ذات سياج مناسب والمشي بإنتظام، وإذا لم تمارس هذا بإنتظام ، يمكنهم تحويل طاقتهم الشديدة إلى مهام مدمرة، مثل المضغ والحفر والنباح، وكلب الراعي الأسترالي عادة ما يكون قلق بشكل طبيعي من الغرباء، والبعض منهم لا يتعلم أبدا قبول أشخاص جدد، ويمكن أن يصبح عدواني إذا لم يتم تربيته إجتماعيا بشكل صحيح .

 

 

خصائص كلب الراعي الأسترالي البدنية :

كلب الراعي الأسترالي

 

يصل إرتفاع ذكر كلب الراعي الأسترالي الناضج إلى 20 - 23 بوصة من عند الذراعين، بينما تكون الإناث من 18 إلى 21 بوصة، ويزن عادة ما بين 17.5 إلى 32.5 كجم، ويتميز بفرائه المزدوج المستقيمً وأحيانا يكون متموج أيضا، وعادة ما يكون فرائه ذو أنماط فريدة من نوعها ويمكن أن يكون مختلف تماما، ويأتي الفراء في طبقة سميكة مقاومة للطقس تبقيه دافئا وجاف في فصل الشتاء.

 

يبلغ متوسط طول كلب الراعي الأسترالي 2.5 قدم، وله حجم جسم متوسط، وكلب الراعي الأسترالي هو كلب حيوي ورشيق مع جسم أطول بقليل من ارتفاعه، وهو من الكلاب متوسطة الحجم مع آذان متدلية، ويمتلك معاطف متوسطة الطول ، ولدى كلب الراعي الأسترالي عيون بيضاوية متوسطة الحجم تأتي في العديد من الظلال باللون الأزرق والبني، وغالبا ما تكون مجتمعة أو تأتي مع بقع، ولديه في الغالب عينان ملونتان مختلفتان، وآذانه عادة تكون أعلى من رأسه وتكون عادة منتصبة وثلاثية .

 

 

رعاية كلب الراعي الأسترالي :
يجب الإهتمام بكلب الراعي الأسترالي على مدار السنة، ويجب تمشيطه بإستمرار، ويحتاج كلب الراعي الأسترالي إلى الإستحمام عندما يكون الكلب متسخًا أو يبدأ في إطلاق رائحة، ويجب أن تقوم بعمليات تنظيف أذن كلب الراعي الأسترالي وتنظيف أسنانه وزركشة أظافره كجزءً من نظام النظافة وذلك من أجل تعزيز الصحة والمظهر الأمثل .

 

 

تاريخ كلب الراعي الأسترالي :

كلب الراعي الأسترالي

 

تم تطوير كلب الراعي الأسترالي اليوم في الولايات المتحدة، ويعتقد أن أسلافه قد جاءوا من منطقة الباسك في أوروبا، وتم تربيته ككلب عمل لأبقار الماشية وحماية الماشية من الحيوانات المفترسة، وربما نشأ هذا الصنف في منطقة الباسك من جبال البيرينيه، بين إسبانيا وفرنسا، ومع ذلك، تم تسميته بسبب إرتباطه بالرعاة الذين جاءوا إلى الولايات المتحدة من أستراليا في القرن التاسع عشر، وتم إحضاره من أستراليا مع قطعان من الخراف إلى الولايات المتحدة وفي المقام الأول، إلى كاليفورنيا في منتصف وأواخر القرن التاسع عشر .

 

وتم تطوير هذه السلالة من قبل أصحاب المزارع الأمريكية في الصيد، فيتميز كلب الراعي الأسترالي بالعمل الصادق والتحمل الهائل والقابلية للتدريب، وكان يستخدم كلب الراعي الأسترالي عادة لنقل قطعان كبيرة من الأغنام والماشية بين أراضي المراعي الصيفية والشتوية، واستمر المزارعون الأمريكيون في استخدام وتوليد هذه الكلاب الموهوبة من أجل غرائزها الكامنة الأصيلة ، وتعدد استخداماتها ، وذكائها الشديد.

 

 

مزاج كلب الراعي الأسترالي وشخصيته :
كلب سلالة الراعي الأسترالي لديه مزاج وشخصية لها جانبان مميزان، الجانب الأول هو أنه كلب عائلة ودود، والجانب الآخر هو أنه كلب عامل يقظ، وفي بعض الأحيان دفاعي، والسمات الشخصية لكلب الراعي الأسترالي تختلف من كلب إلى كلب، ويمكن للبعض أن تكون ودية، في حين يراها البعض الآخر خجولة، وبغض النظر عن شخصية الكلب الفردي، تبقى أن هناك بعض الأشياء ثابتة مثل أنهم أذكياء للغاية ومخلصين، وهم يزدهرون برفقة الإنسان، فيكون كلب الراعي الأسترالي في أفضل حالاته عندما ينخرط في التفاعل مع شخص ما، لذلك هو رفيق مثالي لعائلة نشطة .

 

 

متطلبات النشاط لكلب الراعي الأسترالي :

كلب الراعي الأسترالي

 

كلب الراعي الأسترالي في حاجة إلى الكثير من النشاط البدني، فهو من السلالات العاملة، لذلك فهو يزدهر على تعلم المهام الجديدة والإنخراط في تلك المهام بقدر الإمكان وسوف تستفيد العائلات النشطة من هذا الكلب كثيرا، فهو رشيق بشكل لا يصدق ويتمتع بألعاب كثيرة مثل جلب والتقاط الأشياء، وعلى الرغم من أنه متوسط الحجم ، إلا أنه يتطلب الكثير من التمارين الرياضية والتحفيز .

 

 

تدريب كلب الراعي الأسترالي :

كلب الراعي الأسترالي

 

كلب الراعي الأسترالي هو واحد من السلالات الأكثر ذكاء، ويمكن تدريب هذه الكلاب للقيام فقط بأي مهمة توضع أمامهم، وليس هناك حاجة إلى يد قوية لتدريب هذه السلالة، واستخدام التعزيز الإيجابي يعمل على ما يرام، وهذه السلالة تتعلم بسرعة السلوكيات التي يٌكافأ باستمرار بها مع الثناء، أو كعلاج صغير، ويجب أن يبدأ تدريب كلب الراعي الأسترالي في وقت مبكر لأن غريزة الرعي يمكن أن تتسبب في الكثير من الفوضى .

 

 

سلوك كلب الراعي الأسترالي :
كلب الراعي الأسترالي يتوق لمرافقة البشر ويحبّ أن يكونوا مشمولين في كل نشاط عائلي، والوجه الآخر لهذا الكلب يمكن أن يكون قلق وينبح بإستمرار، والتدريب المبكر والكثير من التمارين والنشاط العقلي يمكن أن يمنع هذه المشاكل من التطور .

 

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading