nav icon

أين تقع جبال البيرينيه ؟

تعتبر جبال البيرينيه هي واحدة من أصغر البلدان في العالم ، وتسمى أندورا ، وتوجد على الجانب الشرقي وعاصمتها هي أندورا لا فيلا التي تقع على ارتفاع 356 قدم وتعد أعلى عاصمة في أوروبا، تمتد جبال البيرينيه لأكثر من 300 ميل في الجزء الجنوبي الغربي من أوروبا، وتعد سلسلة جبال البيرينيه بمثابة حاجز بين أسبانيا وفرنسا، كما أنها تقسم بقية أوروبا من شبه الجزيرة الأيبيرية .

 

ويصل طول وعرض جبال البرانس إلى أكثر من 300 ميل من البحر الأبيض المتوسط إلى خليج بسكاي، وتعتبر قمة بيكو دي أنيتو أعلى قمة جبلية على ارتفاع 11168 قدم، كما تنتمي جبال البيرينيه الفرنسية إلى فرنسا، بينما تنتمي جبال البيرينيه الأسبانية إلى أسبانيا .. وفيما يلي بعض الحقائق عن جبال البيرينيه وموقعها...

 

 

دور جبال البيرينيه التاريخي :
خلال القرن الخامس عشر تواجدت عدة ممالك مستقلة في منطقة البيرينيه على جانب البحر الأبيض المتوسط ، ومنهم مدينتا كاتالونيا ومملكة أراغون، ولفترة من الزمن كانت هناك مملكة صغيرة قصيرة الأجل تدعى مملكة نافار موضوع ضغوط سياسية من هذه الممالك الكبيرة، وأدت هذه الضغوط إلى تقسيم نافار إلى قسمين غير متساويين ، كما لعبت منطقة الباسك أيضًا دورًا في النزاعات الإقليمية التالية.

 

وفي عام 1659 ، تم التوقيع على معاهدة السلام من جبال البيرينيه بين أسبانيا وفرنسا لإنهاء الحروب بين البلدين على حيازة هذه المنطقة ، وتم توقيع اتفاقية السلام التاريخية في جزيرة داستانت الواقعة على الطرف الغربي من سلسلة الجبال ، وتم تعيين الحدود بين البلدين ما بين عامي 1659-1660.

 

جبال البيرينيه

 

أهمية جبال البيرينيه في العصر الحديث :
تمتد مناطق البيرينيه الفرنسية عبر أجزاء مكونة من ستة أقسام فرنسية ، بينما يمتد الجانب الإسباني إلى الأسفل عبر أجزاء مكونة من ست مقاطعات أسبانية ، واللغات المستخدمة بشكل شائع في جبال البيرينيه هي الفرنسية والأراغونية والأسبانية والكاتالونية والأراني والباسك، وفي القرن 20 زادت الحماية والتنمية على حد سواء في جبال البيرينيه نتيجة للاتفاقات والسياسات التعاونية بين أسبانيا وفرنسا.

 

كذلك تساعد السياحة اقتصاد المنطقة ، مدعومة في ذلك بأنشطة التزلج على جبال الألب وتسلق الجبال ، كما أن الأحداث الدولية الكبرى للدراجات تعبر أيضًا جبال البيرينيه، ومع ذلك من الواضح أن موارد التعدين ، والموارد الكهرومائية ، ومصانع الصلب ، ومصانع الورق تفتقر إلى الاستثمار في المنطقة ، ولكن المنطقة تمتلك مصانع للأحذية والمنسوجات والكيماويات ، إلا أن بعض هذه المصانع معرضة لخطر الإغلاق.

 

جبال البيرينيه

 

تنوع جبال البيرينيه البيولوجي :
تعتبر جبال البيرينيه من أقدم جبال الألب الفرنسية، وقد تشكلت هذه السلسلة الجبلية بأكملها من موجة صعود بدأت من العصر الطباشيري السفلي واستمرت في حقبة الآيوسين، ويتكون جانبها الغربي من نقاط الجرانيت المغطاة بالحجر الجيري ، وجانبها الشرقي يتألف من الجنيسوز والغرانيت ، بينما تتكون أعلى المناطق من شلالات المياه والممرات الجبلية العالية مع دوائر من المنحدرات .

 

ويتلقى الجانب الغربي من السلسلة الجبلية المزيد من الثلوج والأمطار أكثر من الجانب الشرقي ، كما يعتبر الجانب الغربي أكثر نموذجية من ذلك الذي نراه في أوروبا الوسطى، بينما يحتوي الجانب الشرقي على أنواع نباتات البحر الأبيض المتوسط ، وتختلف الحيوانات في جبال البيرينيه من الدببة البنية المهددة بالانقراض ، الذئاب ، الوشق ، والسمندر ، وبعض الأنواع المختلفة من القوقاز .

 

 

التهديدات البيئية والنزاعات الإقليمية على جبال البيرينيه :
كانت النزاعات على الحدود بين جبال البيرينيه موجودة بين فرنسا وأسبانيا من القرن الخامس عشر إلى القرن الثامن عشر كما ذكرنا من قبل، ولكنها لم تعد موجودة اليوم ، ومع ذلك فإن هناك مجموعتين من الناس في المنطقة لديهما وجهات نظر مختلفة حول الدولة التي ينتمون إليها ، وكانوا بحاجة إلى الاستقلال التام كليًا وهؤلاء هم الباسك والكاتالونيون ، إذ كانوا يطالبون ويعملون من أجل استقلالهم لقرون ، فالباسك الأسبان والكاتالونيين الأسبان يرون الحاجة إلى القومية ، وقد بدأ ذلك منذ عدة قرون ، كما أن الباسك الفرنسيين والكاتالونيين الفرنسيين يعيشون في مناطق أصغر في فرنسا مقارنة بالمناطق الأكبر التي يشغلها نظرائهم الأسبان في أسبانيا.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading