nav icon

9 طرق غريبة تدافع بها الطيور عن نفسها بالصور

لقد حبى الله جميع الكائنات بخصائص تساعدها في الدفاع عن نفسها، وتساعدها في التكيف مع البيئة التي تحيط بها، فمثلاً تولد الطيور مع الأطراف الأمامية التي تم تعديلها إلى أجنحة والتي من المفترض أن تساعدها في الطيران، ومعظم الطيور قادرة على الطيران، وهي تقنية فعالة للدفاع عن النفس، وهناك بعض الطيور غير قادرة على الطيران، ولكنها تمتلك نقاط قوة أخرى مثل الركض السريع، وكل ذلك طبيعي ومتعارف عليه، ولكن الذي قد لا يكون معروفًا لدى بعض الناس أن هناك بعض أنواع من الطيور الأخرى تستخدم آليات دفاعية غير تقليدية ومثيرة للدهشة في آن واحد، لذا ففي هذا المقال نلقي نظرة على بعض الطيور التي تدافع عن نفسها بطرق غريبة وفريدة....

 

 

9- طائر الفلمار :

طائر الفلمار

 

تعتبر طيور الفلمار من الطيور التي تدافع عن نفسها بطرق غريبة، وتسمى طيور الفلمار أيضًا بطيور النورس الكريهة بسبب رائحتها الكريهة، وحتى بيضها أيضًا رائحته كريهة، وهذه الرائحة الكريهة تنقذها من الكائنات المفترسة مثل البشر، ولكنه دفاع ضعيف ضد المخلوقات ذات الحاسة الضعيفة من الرائحة مثل الطيور الجارحة، ولكنها عند مواجهة الخطر، تقوم بتقيؤ زيت برتقالي كريه الرائحة يلتصق بريش الطيور الجارحة وتجعله يصبح معقدًا من الزيت ويفقد خصائصه العازلة، مما يعد خطرًا محتملًا للطيور الجارحة، وطيور الفلمار أنفسهم محصنون من الزيت الخاص بهم، بالإضافة إلى أن الصغار القادرين على إطلاق الزيت يبدأون في التعرف إلى والديهما بعد 3 أسابيع فقط.

 

 

8- طائر الهدهد :

طائر الهدهد

 

تعتبر طيور الهدهد أيضًا من الطيور التي تدافع عن نفسها بطريقة غريبة، إذ إن طيور الهدهد لديها غدة قريبة من فتحة الشرج تفرز مادة تفوح منها رائحة كريهة، وتقوم بتدليك ريشها بهذه المادة لتغطي جسدها بالكامل برائحة فاسدة من اللحم المتعفن، مما يؤدي إلى طرد الطيور والحيوانات المفترسة، وتعمل المادة أيضًا كعامل مضاد للجراثيم الذي يطرد الطفيليات ويحمي الطيور من الأمراض، وطيور الهدهد البالغة تفرزها فقط خلال فترة الحضانة ورعاية الصغار، وبعد ذلك يتوقفون عن إفرازها، وتدافع الصغار عن أنفسهم عندما يكونون بمفردهم عن طريق رش برازهم في وجوه الزوار غير المرحب بهم.

 

 

7- طيور الزقزاق الأمريكية :

طيور الزقزاق

 

تعتبر طيور الزقزاق الأمريكية أو كيلدير طيور صاخبة تعشش على الأرض، مما يجعل صغارهم معرضون بشكل دائم للهجوم، وكوسيلة للحماية تستخدم الطيور البالغة حيلة الجناح المكسور الذكية، وهي أنها عندما ترى حيوان مفترس بالقرب من العش فإنها تصدر صوتًا حزينًا مزيف وتتظاهر بأن لها جناح مكسور وتقوم بالتمثيل بجر جناحها المكسور، وتبدأ معظم الحيوانات في مطاردة الحيوان المصاب.

 

وبعيدًا عن العش تقوم الحيوانات المفترسة بضرب الطيور، وفي هذا الوقت تكون طيور الزقزاق الأمريكية البالغة قد صرفت انتباه الحيوان المفترس وتقوم بتهريب الصغار، وعندما يكون هناك مسافة آمنة بين العش والحيوانات المفترسة تقوم الطيور البالغة أيضًا بالرحيل، ولكن الحيوانات مثل الأبقار أو الماعز قد ينتهي بها المطاف إلى ركل الأعشاش على أي حال.

 

 

6- البومة الحفارة :

البومة الحفارة

 

تقوم البومة الحفارة إما بحفر الجحور الخاصة بها ، أو العيش في جحور مهجورة ، حيث يتركون صغارهم بمفردهم أثناء الصيد ، وقد تطور لدى صغار البوم الحفار الضعيفة نوعًا نادرًا من التقليد كأسلوب دفاعي عن أنفسهم ، فكلما شعروا بالتهديد من قِبل حيوان يقترب ، يقوم الصغار بإصدار صوت الهسيس الذي يشبه صوت تحذير الأفعى الجرسية، ومعظم الكائنات المفترسة بما في ذلك البشر تدرك أن هناك أفاعي تختبئ في الجحور ، وذلك بسبب صوت الخشخشة ، ولذلك يهربون ، ولكن هذا الصوت الخاطئ لا يخدع الأفاعي الجرسية الحقيقية التي تصم آذانها حتى لا تسمع هذا الصوت .

 

 

5- طيور الوقواق الأوراسي :

طيور الوقواق الأوراسي

 

تضع طيور الوقواق الأوراسي البيض في أعشاش الطيور الأخرى ، وفي ذلك الوقت تدمر صغار طيور الوقواق الأوراسي بيض وصغار الطيور المضيفة لتقضي على التنافس بينهما، ولكن يعتبر من الخطر أيضًا وضع البيض في أعشاش الطيور الأصغر، لذا فمن أجل حماية أنفسهم من هجمات الطيور المحتملة الصغيرة الشريرة، فقد طوَّرت طيور الوقواق مظهرًا يشبه طيور الباشق الأوراسي الذي يعد واحدًا من الطيور الجارحة ويتغذى على الطيور الصغيرة ، ويخيفها بعيدًا عن العش ، ولا تستطيع الطيور معرفة الفرق بينهما فيتم خداعهم بالتمويه، ويبدأون بالذعر عند رؤية هذه الصورة التي تشبه الطيور الجارحة ويقومون بترك العش فارغًا لطيور الوقواق ليضعوا بيضهم في سلام.

 

 

4- طائر البوم القزم :

طائر البوم القزم

 

لا يتغذى طائر البوم القزم على الفئران والقوارض فقط ، ولكنه يتغذى أيضًا على الطيور الأخرى ، ويعد البوم القزم هو صائد الطيور القوية ، كما أنه قادر على الإيقاع بالطيور ذات الحجم الضعيف ، ولكن هذه الطيور الصغير تظل تهاجم البوم لخوفها منه ، كما انها تعمل على مضايقته بأصواتها الصاخبة خلال النهار لإبعاده ، وليستطيع طائر البوم القزم حماية نفسه ، فقد طور لديه مكانين كبيرين في الجزء الخلفي من رأسه تشبه العيون وتجعل الطيور الأخرى تبتعد عنه ولا تستطيع مهاجمته من الجانب الآخر.

 

 

3- طيور هواتزين :

طيور هواتزين

 

تعتبر طيور هواتزين من الطيور الأحفورية ، والعلاقة بينها وبين أنواع الطيور الأخرى غير واضحة ولكنها تختلف عنها ، وتتغذى طيور هواتزين على الأوراق وتهضمها بالتخمر البكتيري مما يعطيها رائحة ، ولكن هذه الرائحة ليست سلوك دفاعها عن نفسها، بل إن سلوك دفاعها عن نفسها يكمن في بنائها للأعشاش في فروع الأشجار التي تعلق فوق الماء .

 

وعندما يشعرون صغارها بالتهديد فإنهم يقومون على الفور بالقفز في الماء، ومن المعروف أن صغار الطيور تسبح وتغوص بشكل جيد ، وعندما يشعر الصغار بأنهم في أمان مرة أخرى يتسلقون إلى العش من جديد، مستخدمين في ذلك اثنين من المخالب يتواجدان في كل جناح، وهي سمة تظهر في الديناصورات الشبيهة بالطيور، وتختفي المخالب مع نمو الطيور .

 

 

2- طيور البوتو :

طيور البوتو

 

تعتبر طيور البوتو ذات العيون الجاحظة طيور ليلية غريبة ، وتسمى هذه الطيور أيضًا بطيور الأشباح بسبب التمويه الكبير الذي تقوم به ، وتتغذى طيور البوتو على مخلوقات صغيرة طائرة مثل الحشرات والخفافيش والطيور، وخلال النهار يجلسون على فروع الأشجار بلا حراك بذلك جذع شجرة ميت أو مكسور، وهذا التمويه سهل بسبب نمط ريشها، ويمكن أن تراقب الطيور الحيوانات المفترسة حتى مع عيونها المغلقة، بسبب الفتحة التي توجد في جفون العين، بالإضافة إلى ذلك فطيور البوتو لا يمكن التعرف عليها تمامًا في الليل.

 

 

1- البومة ذات القناع الأبيض الإفريقية :

البومة ذات القناع الأبيض

 

يمتلك هذا المخلوق البسيط أسلوب دفاع غير عادي، فعندما تواجه البومة ذات القناع الأبيض الإفريقية أعداء صغيرة أو غير عدوانية، فإنها تفعل ما تفعله معظم البوم ، فهي تنفخ ريشها وتبدأ في إصدار صوت الهسهسة لتبدو أكثر شراسة وأكبر حجمًا ، وهذا يساعد على تخويف الأعداء ودفعهم بعيدًا، ولكن أمام الأعداء الأكبر والأقوى فإنها تقوم ببسط ريشها على شكل لحاء الشجر، وتعمل أيضًا على حول عينيها بحيث تكون غير مرئية تقريبًا، وهذا يساعد على أن تشبه البومة جذع الشجرة بدقة كبيرة، وذلك التمويه يساعد على التخلص من انتباه الحيوانات المفترسة.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading