nav icon

من هو مكتشف فيتامين أ ؟

فيتامين أ يعتبر من الفيتامينات المهمة جدا لوظائف كثيرة فى الجسم ، فهو يعتبر مركب قابل للذوبان فى الدهون ، ويتواجد فيتامين أ فى زيوت الاسماك ، وفى حليب البقر ، وله اهمية كبيرة فى صحة النظر ، حيث يدخل فى تشكيل جزء من الأصباغ التي تحتاجها الشبكية لمساعدة العين على الرؤية ، و فيتامين أ ضرورى للنمو الطبيعى للجسم ، ومهم ايضا للحفاظ على خلايا الجلد في الجسم ، وسوف نتحدث اليوم عن تاريخ اكتشاف فيتامين أ .

 

 

اكتشاف فيتامين أ :
بحلول عام 1906 كان عالم الكيمياء الحيوية فريدريك جولاند هوبكنز (1861-1947) يبحث في ما وصفه ب "العوامل الغذائية الإضافية" ، حيث أن المجتمع العلمي يعتقد عموما أن جميع الاحتياجات الغذائية للجسم يمكن تلبيتها بكميات مناسبة من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والمعادن والمياه ، وكانت الفيتامينات أو العوامل الغذائية الإضافية غير معروفة إلى حد كبير .

 

وفي عام 1907 انضم إلمر ماكولوم إلى جامعة ويسكونسن كمدرس ، وقد حصل ماكولوم على الدكتوراه من جامعة ييل ، حيث درس ماكولوم في الأصل الكيمياء غير العضوية ، ولكن تحول إلى دراسة الكيمياء الحيوية لمجرد أنه لم يكن هناك عمل متاح على الفور في مجاله ، والكيمياء الحيوية كانت تعرف بالكيمياء الزراعية .

 

اكتشاف فيتامين أ

اكتشاف فيتامين أ

 

وأول مشروع بحثي لـ مكولوم كان دراسة تأثيرات مختلف الحبوب الغذائية على حليب الأبقار ، حيث استخدم حبوب الشوفان والقمح وحبوب الذرة ، وكان من المفترض أن الثلاثة حبوب متماثلة كيميائيا وسيكون لها نفس التأثير على حليب الأبقار .

 

ولكن كانت المفاجأة أن الابقار الى تتغذى على القمح والشوفان لم تزدهر ولم تنتج الحليب ، والتى تتغذى على الذرة نمت صحيا وانتجت الحليب ، قال ماكولوم يجب أن يكون هناك بعض الاختلاف غير المكتشفة في هياكل الأطعمة المماثلة .

 

أنشأ ماكولوم مستعمرة من الفئران البيضاء ، وكانت هذه أول مستعمرة في البلاد مكرسة للبحوث التجريبية ، وقد ساعد ماكولوم في عمله مارجريت ديفيس ، وهو خريج جامعة ويسكونسن ، وبحلول عام 1913 ذكر ماكولوم أنه عندما وضع الفئران المختبرية مع الوجبات الغذائية التي تحتوى على دهون الحيوانات أو زيت الزيتون ، وكانت هذه هى المصادر الوحيدة من الدهون ، توقفت الفئران عن النمو .

 

ولكنها استأنفت بسرعة النمو الطبيعي عند ما تم تغذيتها بمستخلصات من البيض أو الزبدة ، واكتشف مكولوم أن الزبدة وصفار البيض تحتوي على بعض العوامل التي تعزز النمو في حين أن هذه المواد مفقوده فى الدهون الأخرى .

 

في غضون عامين ، كان ماكولوم قام بعزل عامل تعزيز النمو وهو عامل قابل للذوبان فى الدهون ، وقد أطلق عليه اسم فيتامين أ .

كتب : سعاد سعد

مواضيع مميزة :

هل ترغب في استقبال اشعارات على جهازك لاحدث وافضل المواضيع المفضلة لك ؟

يمكنك الان الاشتراك في خدمة الاشعارات المجانية المقدمة من موقع سحر الكون لاستقبال كل جديد من الاقسام المفضلة لك

للاشتراك في الخدمة اضغط على زر اشترك الان واختار الاقسام المفضلة لك لتستقبل اشعارات باحدث المواضيع في الاقسام المفضلة

ملحوظة : يمكنك ايقاف او اعادة تشغيل الخدمة في اي وقت ترغبه من خلال الرابط الموجود في اسفل الموقع

اشترك الان
لا اريد الاشتراك
loading