nav icon

قصة الوحش مومو واطفال القرية

هذه القصة من قصص الاطفال التي تعلمهم معاني حقيقية عن مساعدة وحب الغير ، وتحكي لنا هذه القصة انه في يوم من الايام كانت هناك غابة ضخمة، تقع بين بلدة كبيرة وقرية صغيرة ، وكانت هذه الغابة ضخمة لدرجة انه كان اي شخص يمكن ان يضل طريقه الى المنزل ويتوه بها ، حيث كانت هذه الغابة لديها وفرة من الاشجار .

 

وكانت هذه الغابة لديها بحيرة ضخمة تقع في وسط الغابة، وكانت هذه البحيرة غير مرئية محاطة بالاشجار الكثيفة ، وكان يعيش هناك وحش يسمى مومو ، وكان مومو وحشا صغيرا ، لكنه بالرغم من ذلك كان يأكل وحوش اخرى، وكان دائما يشعر بالجوع ولا يشعر بالشبع ابدا ، وكان الوحش مومو يتناول اي طعام يجده حوله، وبالرغم من ان الوحش مومو لم يكن لديه اسنان ولا يمكنه مضغ الوحوش الاخري الا انه ببساطة كان يقوم بابتلاع الوحوش ، حتي انه كان يبدو كبيرا جدا مع بطنه العملاقة .

 

وفي يوم من الايام، ضل ثلاثة اطفال طريقهم الى البيت من المتنزه، وبدلا من ان يعودوا الى بيوتهم ذهبوا نحو البحيرة حيث يعيش الوحش مومو ، وكان الوحش مومو حجمه كبيرا جدا مع بطن كبير، وكان لا يمكنه التحرك بشكل سريع ، حتي انه كان يزحف ببطء مثل طفل رضيع على البحيرة .

 

قصة الوحش مومو

قصة الوحش مومو

 

رأى الوحش مومو الثلاثة اطفال وتحرك نحوهم، ورأى احد الاطفال الوحش مومو وصرخ ، في حين توقف الطفل الآخر عن الكلام، وهرب الطفل الثالث من المكان ، وابتلع الوحش مومو الطفلين ، بينما فر الطفل الثالث اخيرا في طريقه الى دياره واخبر والديه ان الاطفال الاثنين الآخرين اكلهم الوحش مومو، شعر اهل القرية بصدمة وحزن كبيرا حيث انه لا احد كان قادرا على السيطرة على هذا الوحش ، وقرروا منذ ذلك الحين عدم استخدام هذه البحيرة او حتى الاقتراب منها .

 

وكانت هناك مجموعة اخري من الاطفال ليست على دراية بما حدث هذا ، وكانوا يتنزهون ويلعبون كرة القدم بالقرب من البحيرة ، وفجأة ضرب طفلا منهم الكرة لتذهب نحو الاتجاه الذي تقع فيه البحيرة .

 

رأى الوحش مومو الكرة من على مسافة ، وكانت الغابة كثيفة جدا، وكان من الصعب على الاطفال رؤية الكرة، والوحش مومو بعد عدة محاولات صعبة انتقل اخيرا نحو الكرة الكبيرة فكان لا يستطيع مومو التحرك بسهولة، ولكنه تخطى كل الاشجار وابتلع الكرة .

 

والوحوش الاخرى والطفلين الموجودين داخل معدة الوحش مومو رأوا الكرة الكبيرة قادمة عليهم ، فبدأوا بدفعها والخروج من المعدة وبالفعل دفعوا الكرة بقوة ، ومعدة الوحش مومو ظلت تتضخم مثل البالون بسبب دفعهم للكرة في الداخل ، ومع الضرب الشديد، لم يكن الوحش مومو قادرا على احتمال اي شخص في الداخل وقام بلفظهم وخرج الجميع من معدة الوحش مومو .

 

وبعد ذلك فقد الوحش مومو كل وزنه، واصبح خفيفا جدا، واصبحت بطنه صغيرة جدا وكان قادرا على الوقوف دون اي مساعدة ، وتأسف لجميع الوحوش والاطفال الذين ابتلعهم ، ووصل الاطفال الى منزلهم بامان وكان الوالدان سعداء ، اما عن الوحش مومو ظل هو والوحوش الاخرى بمثابة حراس امن للاطفال .

مواضيع مميزة :

هل ترغب في استقبال اشعارات على جهازك لاحدث وافضل المواضيع المفضلة لك ؟

يمكنك الان الاشتراك في خدمة الاشعارات المجانية المقدمة من موقع سحر الكون لاستقبال كل جديد من الاقسام المفضلة لك

للاشتراك في الخدمة اضغط على زر اشترك الان واختار الاقسام المفضلة لك لتستقبل اشعارات باحدث المواضيع في الاقسام المفضلة

ملحوظة : يمكنك ايقاف او اعادة تشغيل الخدمة في اي وقت ترغبه من خلال الرابط الموجود في اسفل الموقع

اشترك الان
لا اريد الاشتراك
loading