nav icon

قصة الصبي الرسام الموهوب

كلما يكبر اطفالنا يوما بعد يوم ، تكبر طموحاتهم ويبدأون فى اظهار مواهبهم الصغيرة ، وقد نتناول معكم من خلال موقعكم سحر الكون قصة للاطفال رائعة تحكى عن طموحات صبى صغير موهوب فى الرسم وكيفية تشجيع اخته له .

 

يحكى انه كان يعيش صبى صغير مع اسرته الصغيرة والمكونة من اب وام واخت اكبر منه ، وهذا الصبى كان يحب الرسم كثيرا ، ولطالما جلس طويلا ليرسم رسومات للطبيعة الخلابة ، فهم كانوا يسكنون بالقرب من بحيرة وتلال صغيرة عليها اشجار رائعة ، لكن لانه كان صغير السن ، فكانت موهبته لم تكتمل ويده كانت مازالت ترتعش اثناء الرسم ، لذلك لم يعجب بها الكثيرين ، لكن اخته الكبيرة كانت دائما متابعة لرسوماته وطريقة تلوينه ، وكانت تحاول تشجيع اخوها لانه تشعر بموهبته .

 

قصة الرسام الصغير

 

وفى احدى الايام شعر الصبى الصغير بالحزن لان لا يوجد احد يعجب برسوماته ، رغم انه يبذل قصارى جهده لتصبح رسوماته مشابهه للطبيعة التى يحبها كثيرا ، ولان منزلهم كان قريب من تلال مطلة على بحيرة ، فخرج الصبى وجلس عند التلال ، واحضر مجموعة من الالوان والاقلام والاوراق ، وبدأ يرسم عناصر الطبيعة التى يشاهدها بعينيه ، واذا فجـأة تحضر اخته الكبرى من خلفه وتهمس فى اذنه قائلة السماء زرقاء وليست بهذا اللون ، والاشجار ليست كهذه انها مستقيمة واوراقها خضراء ، لكن لا عليك يا اخى بالتأكيد كلما رسمت اكثر ودربت يداك الصغيرتان على الرسم ، سوف يتحسن ادائك وستكون رسوماتك رائعة كما تراها عيناك .

 

كما انه عليك ان تنظر الى التلال والبحيرة فى اثناء النهار ، حتى توجد اضاءة جيدة مسلطة عليهم ، تظهر جمال الوانهم الخلابة ، حيث ان المناظر الطبيعية يختلف شكلها فى الليل عن النهار ، وكذلك رسوماتها مع ضوء القمر تختلف عنها مع اشعة الشمس القوية ، لذلك فعليك فى البداية تحديد ما هو الوقت الذى تحب ان ترسمه للطبيعة الخلابة ، هل هو وقت الظهيرة ؟ ام هو وقت الغروب ؟ ام تحب ان ترسم الطبيعة الخلابة مع ضوء القمر الخافت ؟ .

 

سمع الصبى الصغير كلام اخته ، وحزن كثيرا فى نفسه لانه يبذل مجهود لكنه لا يستطيع ان يقوم برسمة متكاملة ، ولم تكن لديه الخبرة الكافية فى مجال الرسم ، عاد الاخ مع اخته للمنزل ، وتناولوا العشاء مع والديهم ، ثم ذهبت الاخت الكبرى الى غرفتها لتنام ، لكن الصبى ظل يحاول ويرسم المزيد من الاشجار ، والتلال ، ويحاول ان يتذكر الوانهم فى وقت الظهيرة ، اثناء تسليط عليهم اشعة الشمس القوية ، فهى تضيف مظهر متلألا للمياه العذبة ، قام الصبى بايقاظ اخته من النوم ليسألها عن الالوان المناسبة للرسمته المفضلة ، وعلى الرغم من ان اخته كانت تقاوم النوم ، الا انها قامت وساعدته فى القيام بعمل فنى رائع .

 

وبدأ يظهر النهار ، وبدأ اهل البيت يستيقظون من النوم ، وعندما احضرت الام وجبة الافطار ليتناولوها معا ، احضر الصبى الصغير اخر رسمة قام بها مع اخته ، واذا بالجميع ينبهر بها ، لانها بالفعل رسمة جميلة وكأنها جزء من الطبيعة الخلابة ، سعد الجميع وافتخروا كثيرا بعمل الصبى الصغير ، وقالت الاخت الكبرى لاخيها ، الم اقل لك انك كلما رسمت الكثير من الاشكال ، كلما اصبحت ماهرا فى الرسم الى ان تصل الى درجة الاحتراف ، فلابد من الصبر والعمل الجاد لكى نصل الى ما نحن نرغب فيه .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading