nav icon

تاريخ اختراع القلب الصناعى

يعمل القلب في المقام الأول كمضخة للدم للحفاظ على تدفق الدم من خلال الجسم ، ولأن وظيفة القلب مهمة جدا لحياة الأنسان ، وقد قام الباحثين الطبيين باختراع القلب الصناعى منذ فترة طويلة ليحل محل القلب عند توقفه ، أو ليحل محل القلب أثناء إجراء عمليات فى القلب ، وسوف نتعرف فى هذا المقال عن تاريخ القلب الصناعى .

 

 

* في عام 1935 قام الجراح الفرنسي الكسيس كاريل والطيار الأمريكي الشهير تشارلز ليندبيرغ بتصميم مضخه ميكانيكية لتقوم بعمل القلب ، وقد تم تصميم المضخة للعمل خارج الجسم البشري ، وذلك للحفاظ على باقى أجهزة الجسم وعدم توقفها أثناء إجراء عمليات فى القلب ، وذلك عن طريق ضخ الدم عن طريق هذه المضخة الميكانيكية إلى جميع أجزاء الجسم .

 

 

* تم زرع القلب الصناعى الأول ويسمى "TAH" في عام 1957 في كليفلاند كلينيك ، حيث قام ويليم كولف وهو جراح هولندي المولد بزراعة القلب الصناعى فى كلب ، حيث قاد كولف فريق طبي في جامعة يوتا لاختراع القلب الاصطناعي ، وفي عام 1964 أنشأت المعاهد الوطنية للصحة برنامج القلب الصناعي لتطوير كل من أجهزة القلب الصناعية الجزئية والكلية .

 

 

* قام مايكل ديباكي سنة (1908) بتصميم وزرع جهاز يعمل بالهواء المضغوط (يعمل بواسطة ضغط الهواء) يسمى جهاز مساعدة البطين الأيسر (LVAD) في عام 1966، وهو يخدم غرفة القلب التي تضخ الدم إلى الشرايين ، وبما أن الغالبية العظمى من أمراض القلب الشديدة سببها فشل البطين الأيسر ، كان هذا تطورا كبيرا فى ذلك الوقت .

 

 القلب الصناعى

القلب الصناعى

 

* وقد أجريت أول عملية زراعة قلب صناعى في جسم الإنسان في عام 1969م ، حيث قام دنتون كولي وفريق من الجراحين في معهد تكساس للقلب بالولايات المتحدة ، بإجراء جراحة القلب الصناعى ، وقد تم استخدام هذا القلب الصناعى كتدبير مؤقت ، وكان هدفه هو الحفاظ على مريض القلب على قيد الحياة حتى يمكن إجراء عملية زراعة القلب .

 

 

* وفى عام 1982 تم إجراء أول عملية زراعة لـ القلب الصناعى المقصود للاستخدام الدائم وليس مؤقتا لمجرد إجراء عملية بالقلب ، حيث قام الفريق الجراحي برئاسة ويليام ديفريز في جامعة يوتا بزراعة القلب الصناعى الذى يحل محل القلب البشرى ، وكان الجهاز المستخدم لهذه العملية هو جارفيك -7 .

 

وقد قام بتصميمه الطبيب الأمريكي روبرت جارفيك ، وكان الجهاز عبارة عن مضخة مصنوعة من البلاستيك والتيتانيوم وتحتوى على هواء مضغوط ، ويتم توصيل الهواء المضغوط بواسطة ضاغط خارجي كبير من خلال أنبوبين تم تمريرهما إلى الجسم عن طريق شقوق في البطن ، واستطاع الرجل الذى زرع له هذا القلب وأسمه كلارك أن ينجى من هذه الجراحة ويعيش لمدة 112 يوما فقط .

 

 

* وقد تم إجراء أربع عمليات أخرى لزراعة القلب الصناعى جارفيك -7 خلال عامي 1984 و 1985 ، وقد توفي كل المرضى الذين قاموا بإجراء هذه العملية بعد فترة صغيرة منها .

 

بمن فيهم وليام شرودر الذى عاش 620 يوما بعد عملية زراعة القلب الصناعى ، ولكنه عانى من سلسلة طويلة من الانتكاسات المنهكة خلال تلك الفترة ، وكشفت نتائج الزرع الدائم الفعلي لجهاز القلب الصناعى جارفيك- 7 عن حدوده ، فهو يستمر لفترة مؤقتة فقط ، وأيضا أنه يسبب جلطات فى الدم ويسبب السكتات الدماغية .

 

 

* وتركز الأبحاث الحالية على اختراع أجهزة جديدة من القلب الصناعى التي تعمل بالطاقة الكهربائية ، ويستخدم فى هذه الأجهزة بطاريات ، دون الحاجة إلى فتحات اصطناعية دائمة في الجسم ، وتساعد المريض على التنقل ، وقد تم زراعة أول هذه الأجهزة الكهربائية بطريقة تجريبية في عام 1991 .

كتب : سعاد سعد

مواضيع مميزة :

loading