nav icon

اروع القصص للاطفال الصغار قصة الوعاء الخشبى

تمثل القصص للاطفال الصغار اهمية كبيرة لانها تساعدهم على مشكلاتهم باسلوب مبسط ، وهى تساعدهم فى التعامل مع الاشخاص الاكبر سنا ، واليكم احدى اروع القصص للاطفال الصغار ، والتى نقدمها اليكم من خلال موقعكم سحر الكون .

 

يحكى انه كانت تعيش عائلة جميلة مكونة من خمس افراد ، وهم الجد ومعه يعيش ابنه المتزوج من امرأة جميلة ومعهم طفلين صبى وفتاة ، كانوا جميعا يعيشون فى سعادة ومرح ، يتناولون الوجبات معا ويتنزهون معا ، فالجد لم يكن لديه ابناء اخرين سوى ابنه ولم يكن لديه احفاد اخرين سوى هذان الحفيدان فقط .

 

كان الجد يتمتع بصحة وعافية لكن مع مرور الايام ومع تقدمه فى العمر ، اصبحت صحته تتدهور تدريجيا ، حتى اصبحت رؤيته سيئة للغاية فلم يعد يرى غير الاشياء القريبة جدا منه بصورة مهزوزة ، كما انه اصبح لا يستطيع المشى بمفرده بل يحتاج الى دعم باستمرار لان قدميه ورجليه اصبحوا يرتجفان للغاية .

 

قصة الوعاء الخشبى

 

فى احدى الايام بينما جهزت زوجة الابن العشاء ، اذا بالجد العجوز ترتجف يديه ولم يستطع امساك الطبق فانسكب الطعام على الارض ، ومنذ ذلك الوقت لم يستطع الجد ان يتناول الطعام بمفرده بشكل صحيح ، فانزعج ابنه وزوجته كثيرا ، خصوصا وان هذا الامر اصبح يتكرر يوميا .

 

قالت الزوجة وهى غاضبة : اننى لا استطيع تحمل هذا بعد الان ، لان وقت العشاء الذى كنا نقضيه فى سعادة اصبح صعبا ، بسبب انسكاب الاطعمة والمشروبات على الارض ، وقالت لزوجها ينبغى عليك ان تفعل شيئا ، وتفكر فى حل لتلك الازمة .

 

وافقها الزوج ، وبالفعل احضروا طاولة مع كرسيين جديدين فى مكان بعيد عن طاولة السفرة التى كانوا يتناولون عليها الطعام هو واطفاله ، حتى يتناول عليها الجد بمفرده الطعام ، كما ان الابن احضر وعاء خشبى ليوضع فيه الطعام لوالده العجوز لانه تسبب فى كسر الكثير من الاوانى الفخارية .

 

فى حين ان الابن وزوجته واولادهم يتمتعون بالطعام فى اجمل الاوانى وهم معا على طاولة السفرة ، وهذا جعل الجد العجوز يبكى بكاء شديد لانه يأكل بمفرده ، وظل يستعيد ذكرياته السعيدة مع زوجته التى ماتت وتركته ، وقال فى نفسه انه لم يسامح ابنه على هذا الوضع ابدا .

 

مرت بعض الايام وكانت الاسرة على نفس الحال حتى مات الجد العجوز وهو حزين من ابنه ، وبعد ان دفن الجد وانتهت مراسم الجنازة ، بدأ الزوج والزوجة مع اولادهم فى تنظيف المنزل ، لكن الفتى واخته الصغار كانوا يبحثون عن شئ ، وعندما لاحظ الاب الامر ، سألهم عما تبحثون يا صغار ؟ فردوا عليه قائلين كنا نبحث عن الوعاء الخشبى الذى كان يأكل فيه جدنا .

 

اندهش الاب لاهتمام اولاده بهذا الوعاء ، فسألهم لماذا تبحثون عن هذا الوعاء بالذات ؟ فردت زوجته قائلة ، بالتأكيد هم يريدون الاحتفاظ به كذكرى من جدهم ، وبالفعل وجد الاب الوعاء ، واعطاه لاولاده ، لكنهم لم يكتفوا به ، وسألوا ابوهم عن وعاء اخر من نفس النوع ، فاندهش الاب كثيرا ، وسألهم ، لماذا الوعاء الخشبى الاخر ؟

 

ردت ابنته الصغيرة وقالت له ، يا ابى هذا الوعاء سنضع فيه الطعام لك عندما تكبر وتصبح عجوزا مثل جدنا ، لكن الوعاء الاخر سيكون لامى عندما تكبر وتكون عجوز ، لذلك نحن نطلب منك وعاء خشبى اخر ليكون كل منكما له وعاء خاص به ، فى هذا الوقت ادرك الاب والام خطأهم الكبير الذى فعلوه فى الجد العجوز ، ولكن اين هو الجد الان حتى يغفر لهم ما فعلوه .

كتب : مها شعبان

مواضيع مميزة :

loading