nav icon

ماذا تعرف عن السبات عند الحيوانات؟

خلال أشهر الشتاء الباردة لا شيء يبدو أكثر جاذبية من سرير دافئ، ولكن بالنسبة لبعض الحيوانات يجب ان تدخل في مرحلة السبات، والسبات عند الحيوانات هو الجلوس في وكر دافئ عندما تطول الليالي وتنخفض درجات الحرارة، وهذه ليست مجرد مسألة راحة مؤقتة فقط، بل انها ضرورية للبقاء على قيد الحياة، وبعض انواع الحيوانات تتطور وتتكيف مما يسمح لها بالتمدد فترات طويلة من الزمن عندما يصبح الغذاء نادرا، وعند ذلك تدخل هذه الحيوانات في مرحلة تسمى السبات .

 

حدوث السبات عند الحيوانات اكثر مأساوية بكثير من مجرد غفوة طويلة، وذلك بسبب حدوث التغيرات الايضية الشديدة عند الحيوانات، وتتباطأ معدلات ضربات القلب، والتنفس، وانخفاض درجة حرارة الجسم، واعتمادا على انواع الحيوانات فإن الايام والاسابيع قد تمر دون ان يستيقظ الحيوان للشرب ، او لتناول الطعام، او حتى لقضاء الحاجة .

 

ماذا تعرف عن السبات عند الحيوانات؟

السبات عند الحيوانات

 

كلمة السبات مشتقة من الكلمة اللاتينية وهي hibernare، ومعناها حتى مرور الشتاء، وقد بدأ المصطلح في اواخر القرن 17 والذي يشير الى حالة السكون في بيض الحشرات، والنباتات، وقد طبق المصطلح على الحيوانات ابتداء من القرن 18 .

 

هناك انواع عديدة من الثدييات تقوم بمرحلة السبات، وتشمل الخفافيش ، القوارض ، الدببة وحتى الرئيسيات ، وقد تم العثور على ثلاث انواع من الليمورالقزم في مدغشقر، وايضا لوريس القزم البطيء تدخل في مرحلة السبات .

 

 

- النوم الكبير هو حالة السبات عند الحيوانات :

يرتبط السبات الشتوي عادة بالتغيرات الموسمية التي تحد من الإمدادات الغذائية، ويتم تحديده من خلال قمع التمثيل الغذائي، وانخفاض في درجة حرارة الجسم ، والدخول في  حالة تشبه النوم تتخللها نوبات قصيرة من اليقظة ، وعلى الرغم من أن بعض الأنواع من الأسماك والبرمائيات والطيور والزواحف تعرف بدخولها في مرحلة السبات خلال أشهر الشتاء الباردة ، إلا ان السبات عموما يرتبط بالثدييات .

 

الحيوانات ذوات الدم الحار التي تولد حرارة الجسم داخليا تحتاج الى مصدر طاقة مستمر للحفاظ على تشغيل محركاتها او اجهزتها الحيوية ، وعندما يصبح من الصعب عليها العثور على مصدر الطاقة هذا ، يمكن أن يساعدها السبات على مواجهة الظروف القاسية .

 

خلال اوقات السنة التي تفتقد فيها الحيوانات مصدر الطاقة ، وخصوصا في المناخات الشمالية، فان آلية التكيف تنغلق، وأن الحيوانات سوف تتغذى بشكل كبير خلال الأشهر القليلة عند توافر الغذاء وبناء الدهون، ثم تذهب إلى النوم والسبات مع احتياطيات الدهون .

 

ماذا تعرف عن السبات عند الحيوانات؟

السبات عند الحيوانات

 

هناك نوع من الدهون تسمى الدهون البنية التي تتراكم في الثدييات التي تدخل في مرحلة السبات، وإن الخفافيش التي تدخل في مرحلة السبات تكون الدهون البنية على ظهورها بين الاكتاف، ولكن الثدييات يمكن أيضا ان تخزن الدهون البنية في بطونها وأماكن أخرى في أجسادها .

 

الدهون البنية تقطع شوطا طويلا خلال مرحلة السبات، لأن الحيوان اثناء السبات يعتمد عليها ببطء شديد مما يقلل من عملية التمثيل الغذائي إلى أقل من 2% عن معدلها الطبيعي، وفقا لدراسة نشرت عام 2007 في مجلة الكيمياء العصبية .

 

يتم تقليل درجة حرارة الجسم الأساسية إلى حد كبير، والتي تقترب عموما من درجة حرارة الهواء في وكر الحيوان اثناء السبات، ولكن يمكن أن تنخفض في بعض الأحيان حتى تصل إلى 27 درجة فهرنهايت (- 3 درجة مئوية) مثل السناجب الأرضية في القطب الشمالي .

 

إن نوبات السبات عند السناجب الأرضية في القطب الشمالي تدوم حوالي أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ، ثم تستيقظ من السبات لمدة تتراوح بين 12 و 24 ساعة ، ثم تعود لتستأنف السبات ، ويكررون هذه العملية لمدة تصل إلى ثمانية أشهر، ولكن على الرغم من أن السناجب في القطب الشمالي تحافظ على درجة حرارة جسمها أقل من أي حيوان ثديي آخر، إلا أن التغيرات في أجسادها ليست مختلفة عن تلك التي تحدث في الثدييات السباتية الأخرى .

 

 

- هل الزواحف تدخل في مرحلة السبات ؟

 

ماذا تعرف عن السبات عند الحيوانات؟

السبات عند الحيوانات

 

ماذا عن الزواحف والتي هي باردة جدا بشكل عام ؟ وهل فترات السبات لديها يشبه السبات عند الثدييات الاخرى ؟ فعندما تدخل الثدييات في مرحلة السبات، فإنها لا تستجيب إلى الإشارات الخارجية، أو أنها تفعل ذلك في حركة بطيئة جدا، ولكن الزواحف ليست مثل ذلك، وإذا دخلت على الزواحف حيث هي في مرحلة السبات، فإنها سوف تنظر إليك، وهي لا تزال تستجيب بشكل واضح .

 

السبات في الزواحف ليست مدروس جيدا مثل السبات في الثدييات، ولكن الاختلاف هو أن معدل الأيض عند الزواحف مقارنة بالثدييات منخفضة حتى عندما لا تكون الزواحف في السبات، والسبات عند الحيوانات مثل سحلية تيجو البرازيلية اكثر صعوبة من السبات عند الثدييات الاخرى، حيث انها تقضي ستة أشهر تحت الأرض وتنخفض معدل ضربات القلب من 30 نبضة في الدقيقة إلى (1- 2) نبضة في الدقيقة، وتشير إلى أن هذه الزواحف تقوم بقمع نشاطها الأيضي، وهي سمة من السبات .

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading