nav icon

من هو تشارلز ديكنز ؟ وما هي قصة حياته ؟

كان تشارلز ديكنز هو المؤلف البريطاني الملئ بالحب الوافر ، وقد استطاع تشارلز ديكنز كتابة العديد من الاعمال التي تعتبر الآن من الكلاسيكيات .

 

ملخص عن تشارلز ديكنز :
ولد الروائي البريطاني تشارلز ديكنز في 7 فبراير عام 1812، في بورتسموث، انجلترا، وعلى مدى حياته المهنية اشتغل في الكتابة، وكتب العديد من الروايات الكلاسيكية مثل "الحبيب اوليفر تويست"، و"عيد الميلاد كارول" ، و"نيكولاس نيكليبي"، "ديفيد كوبرفيلد" ، و"قصة مدينتين و توقعات كبيرة"  في 9 يونيو 1870، وتوفي تشارلز ديكنز اثر السكتة الدماغية في كينت، انكلترا، وترك روايته الاخيرة، " لغز ادوين درود" والتي لم ينته منها بعد .

 

حياة تشارلز ديكنز السابقة :
ولد الكاتب البريطاني الشهير تشارلز ديكنز في 7 فبراير 1812، في بورتسموث، على الساحل الجنوبي في انجلترا ، وكان هو الطفل الثاني من ضمن ثمانية اطفال، ووالده هو جون ديكنز، وكان كاتب بحري والذي كان يحلم بان ان يصبح غنيا ، وكانت والدة تشارلز ديكنز اليزابيث بارو، تتطلع الى ان تكون معلمة ومديرة مدرسة ، وعلى الرغم من جهود والديه، الا ان عائلتهم ظلت عائلة فقيرة، ومع ذلك، كانوا سعداء في الايام الاولى، وفي عام 1816، انتقلوا الى مدينة تشاثام، كينت، حيث كان تشارلز ديكنز واخوته يتجولون في الريف ويقومون باستكشاف القلعة القديمة في روتشستر .

 

وفي عام 1822، انتقلت عائلة تشارلز ديكنز الى كامدن تاون، احد الاحياء الفقيرة في لندن، وبحلول ذلك الوقت الوضع المالي للاسرة قد ازداد سوءا ، وفي نهاية المطاف، تم ارسال والده جون الى السجن بسبب الديون في عام 1824، وكان تشارلز ديكنز يبلغ من العمر 12 عاما فقط ، وبعد حبس والده، اضطر تشارلز ديكنز الى ترك المدرسة للعمل في مصنع للصبغة السوداء على ضفاف نهر ، و"الصبغة السوداء" هي مادة تستخدم لتنظيف المواقد ، وكان هذا هو افضل ما يمكنه القيام به للمساعدة في اعالة عائلته ، ومنذ ذلك الوقت ودع تشارلز ديكنز براءته في هذا السن المبكر ، ولكنه كان يشعر بالحزن لان اخوته الاكبر سنا لم يعتنوا به ، وهذه المشاعر ظهرت في وقت لاحق في كتاباته .

من هو تشارلز ديكنز ؟ وما هي قصة حياته ؟

تشارلز ديكنز

وعاد تشارلز ديكنز الى المدرسة عندما تلقى والده ميراث الاسرة وسدد ديونه مما خفف عنه كثيرا ، ولكن عندما كان تشارلز ديكنز يبلغ من العمر 15، ترك تعليمه مرة اخرى ، وفي عام 1827، كان عليه ان يترك المدرسة ويعمل مرة اخري كساعي للمساهمة في دخل اسرته ، واتضح فيما بعد، ان هذه الوظيفة كانت مهمة وايضا كانت نقطة انطلاق في وقت مبكر لكتاباته الوظيفية .

 

وفي غضون سنة كان تشارلز ديكنز قد بدأ في كتابة تقارير مستقلة في محاكم لندن، وبعد بضعة سنوات، كان يجري تحقيقا عن اثنين من الصحف الكبرى في لندن ، وفي عام 1833، بدأ في تقديم اسكتشات لمختلف المجلات والصحف تحت اسم مستعار وهو "بوز"وفي عام 1836، تم نشر قصاصات لتشارلز ديكنز في كتابه الاول، وهو "ملامح من بوز" ،  ونجاح تشارلز ديكنز شغل انتباه كاثرين هوغارث، التي سرعان ما تزوجت به ، وكاثرين غريس انجبت هي وتشارلز ديكنز 10 اطفال قبل ان ينفصلوا في عام 1858 .

 

تشارلز ديكنز والكتابة في وقت مبكر :
وفي نفس العام بدأ تشارلز ديكنز في نشر اوراق لها سلسلة من الرسومات، حتى ان هذه الاوراق بعد وفاته في نادي بيكويك كانت تحظى بشعبية كبيرة مع القراء، وفي الواقع، ان رسومات تشارلز ديكنز كانت اكثر شعبية من الرسوم التوضيحية التي كان من المفترض ان تصاحبها .

 

وفي هذا الوقت، كان تشارلز ديكنز اصبح ايضا ناشر مجلة تسمى مجلة منوعات بنتلي،وبدأ نشر روايته الاولى وهي " اوليفر تويست " ، والتي روت لنا حياة يتيم يعيش في الشوارع، وقد تم إلهامه لهذه القصة من شعوره عندما كان طفلا فقيرا والذي اضطر للبقاء على قيد الحياة معتمدا على ذكائه، وفي الواقع ان هذه الرواية وردت بشكل جيد للغاية في كل من انجلترا وامريكا، وكانوا القراء ينتظرون اوليفر تويست بشغف كل دفعة شهرية .

 

وعلى مدى السنوات القليلة التالية، كافح تشارلز ديكنز لكي يستقر على نفس مستوى اوليفر تويست ، وما بين عامي 1838 - 1841، نشر تشارلز ديكنز حياة ومغامرات نيكولاس نيكليبي ، وفي عام 1843، كتب تشارلز ديكنز رواية جديدة وهي عبارة عن حياة ومغامرات مارتن تشيزلويت ، قصة كفاح الانسان الذي استطاع البقاء على قيد الحياة على الحدود الاميركية ونشر الكتاب في العام التالي .

 

وعلى مدى العامين التاليين، نشر تشارلز ديكنز قصتين عن عيد الميلاد، كانت واحدة كلاسيكية وتحكي عن عيد الميلاد لدى كارول البخيل القديم الذي وجد مساعدة من الاشباح، لكي يجد روح عيد الميلاد .

 

بداية شهرة تشارلز ديكنز :
خلال اول جولة له في الولايات المتحدة، في عام 1842، كان تشارلز ديكنز يعتبر نفسه من اول المشاهير الحديثين ، وتحدث عن معارضته للرق، واعرب عن دعمه للاصلاح ، وبدأ تشارلز ديكنز في حضور محاضرات، والتي بدأت في ولاية فرجينيا، وانتهت في ولاية ميسوري ، ولكن خلال جولته في الولايات المتحدة الامريكية قام تشارلز ديكنز بانتقاد عادات الامريكيين .

 

وفي ضوء انتقاده للشعب الامريكي خلال جولته الاولى، اطلق تشارلز ديكنز جولة ثانية الى الولايات المتحدة ما بين عامي 1867 - 1868، على امل وضع الامور في نصابها الصحيح مع الجمهور هذه المرة ، وفي جولته الثانية، القى تشارلز ديكنز خطابا كاريزميا واعدا واشاد به الولايات المتحدة وهذا عمل على اعادة طبع الملاحظات الامريكية .

 

لدي تشارلز ديكنز 76 من الكتب التي اكسبته ما لا يقل عن 95،000 دولار ، والتي، في عهد فيكتوريا، وصلت الى ما يقرب من 1.5 مليون دولار وهذا بالدولار الامريكي الحالي ، وعاد تشارلز ديكنز مرة اخرى الى المنزل، ولكن هذه المرة اصبح تشارلز ديكنز مشهورا لدرجة ان الناس تعرفوا عليه في جميع انحاء لندن كما انه كان يحب التمشية حول المدينة لجمع الملاحظات التي من شأنها ان تكون بمثابة مصدر الهام لعمله في المستقبل .

 

السنوات اللاحقة في حياة تشارلز ديكنز :
في عام 1845، وبعد زيارة تشارلز ديكنز الى الولايات المتحدة ، قضى عاما في ايطاليا لكتابة " صور من ايطاليا"  ، وعلى مدى العامين التاليين قال تشارلز ديكنز انه نشر، على دفعات، روايته المقبلة " التعامل مع شركة من دومبي وابنه" ، والموضوع الرئيسي في هذه الرواية هو كيف تؤثر تكتيكات الاعمال المالية الشخصية على الاسرة .

 

ومن 1849 - 1850، عمل تشارلز ديكنز على "ديفيد كوبرفيلد" وهو اول عمل من نوعه، ولم يكن احد من قبل كتب رواية بهذه البساطة ومن خلال حياته اليومية كما فعل تشارلز ديكنز ، ففي هذه الرواية استوحي الكثير منها من تجاربه الشخصية، من طفولته الصعبة الى عمله كصحفي ، وعلى الرغم من ان ديفيد كوبرفيلد لا يعتبر افضل اعمال تشارلز ديكنز، الا انه كان من الكتابات المفضلة .

 

وخلال عام 1850 ، عانى تشارلز ديكنز خسارتين مدمرتين وهم وفاة ابنته ووالده ، وانفصل ايضا عن زوجته ، والتقى ايضا بممثلة شابة تدعى ايلين ، وكان الاثنين يجمعهما علاقة حميمة، والمصادر تختلف عن ما اذا كان الاثنان كانوا يرون بعضهم البعض قبل او بعد الانفصال الزوجي لتشارلز ديكنز .

 

وبدأ بعدها تشارلز ديكنز في كتابة رواياته للتعبير عن وجهة نظر عالمية مظلمة " في المنزل الكئيب "، التي نشرت على مراحل ما بين عامي 1852 - 1853، وتعامل من خلالها مع نفاق المجتمع البريطاني، واعتبرت روايته الاكثر تعقيدا حتى الآن، وايضا من بين روايات تشارلز ديكنز الاكثر قتامة هي رواية " دوريت الصغير" التي كانت عبارة عن دراسة خيالية عن كيف ان القيم الانسانية يمكن ان تدخل في صراع مع وحشية العالم .

 

وبعد الخروج من فترة عمله في "الرواية المظلمة"، نجد ان تشارلز ديكنز في عام 1859 نشر " قصة مدينتين" وهي رواية تاريخية حدثت خلال الثورة الفرنسية ، وكانت روايته التالية "توقعات كبيرة" والتي تعتبر على نطاق واسع اعظم انجاز ادبي له ، وبعد سنوات قليلة، انتج تشارلز ديكنز "صديقنا المشترك"  وهي رواية تحلل الاثر النفسي للثروة في المجتمع في لندن .

 

موت تشارلز ديكنز :
في عام 1865، اصيب تشارلز ديكنز في حادث قطار ولم يتعاف بشكل كامل، وعلى الرغم من حالته الصحية الهشة، الا انه تابع القيام بجولة حتى عام 1870 ، وفي 9 يونيو 1870، توفي تشارلز ديكنز اثر سكتة دماغية ومات عن عمر يناهز 58 عاما، وتوفي في جاد هيل في منزله الريفي في كينت بانجلترا، ودفن تشارلز ديكنز في ركن الشاعر في كنيسة وستمنستر، مع الآلاف من المحبيين له ، وكانت روايته الاخيرة، لغز ادوين درود التي تركت ولم ينته منها بعد .

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading