nav icon

قصة الارنب والسلحفاة من اجمل قصص الاطفال

قصص الاطفال كثيرة ورائعة وهى مفيدة للاطفال كما انها تتحدث فى مجالات متعددة ، كما ان قصص الاطفال موجودة باشكال متنوعة ، واليوم من خلال موقعكم سحر الكون نقدم اليكم قصة الارنب والسلحفاة من اجمل قصص الاطفال .

 

يحكى انه فى احدى الغابات كانت يعيش الحيواناات مع بعضهم البعض فى حب وسلام ، وكانوا يقيمون الكثير من الحفلات والعزومات والمسابقات ، فهم يستمتعون باوقاتهم دون ان يزعل احد من الاخر ، لكن فى احدى الايام دخل الى الغابة ارنب لم يكن يعيش من قبل بالغابة ، وحاول التعرف على جميع الحيوانات ، وكان هذا الارنب مغرور ، يرى نفسه اسرع حيوان من حيوانات الغابة ، وعندما علم بامر المسابقات والحفلات التى تقام فى الغابة ، طلب من الحيوانات ان تقام مسابقة جرى بينه وبين ابطأ حيوان من حيوانات الغابة .

 

قصة الارنب والسلحفاة من اجمل قصص الاطفال

وبالفعل ولان السلحفاة هى اكثر حيوان بطئ فى الغابة ، فقد قامت المسابقة بين الارنب المغرور وبين السلحفاة البطيئة ، وحدد حيوانات الغابة اليوم الذى سيقيمون فيه المسابقة ، وجهزوا الطريق الذى سيجرى فيه كل من السلحفاة والارنب ، ثم زينوا الطريق ، واحضروا كأس جميل لمن يكسب المسابقة ، وعندما جاء يوم المسابقة حضر كل من الارنب المغرور والسلحفاة البطيئة ، وحضر ايضا جميع حيوانات الغابة ، ثم وقفت الحيوانات على جانبى طريق المسابقة ، اما الارنب المغرور والسلحفاة فقد وقفا عند خط البداية ، ووسط اعزاف وطبول كثيرة قامت الزرافة باطلاق صفارة البداية ، وبالفعل بدات السلحفاة فى المشى على طريقتها .

 

لكن الارنب المغرور عندما نظر الى السلحفاة ظل يضحك ويقول فى نفسه بالطبع انى الفائز بدون منافس ، ولذلك ظل الارنب المغرور يمشى قليلا ، ثم عندما وجد شجرة قرر ان يجلس بجوارها الى ان تقطع السلحفاة جزءا من المسافة المقررة ، وفى ذلك الوقت ظلت السلحفاة تمشى بكل قوتها .

 

وفجاءة وفى وسط اندهاش كبير من كل الحيوانات المدعوة الى المسابقة ، وصلت السلحفاة الى خط النهاية ، فى الوقت الذى كان الارنب المغرور يستريح اسفل الشجرة ، وعندما وصلت السلحفاة الى خط النهاية ، ظلت الحيوانات تشجعها وتنادى باعلى الصوت " لقد فازت السلحفاة " وعندما سمع الارنب المغرور صوت الحيوانات العالى قام مندهشا ولا يصدق ما يسمعه ، ولكنه جرى سريعا نحو خط النهاية ، وعندما وصل وجد السلحفاة قد اجتازت خط النهاية وفازت بالكاس الجميل ، حزن الارنب المغرور كثيرا وظل يقول كيف حدث ذلك ، ان المسابقة غير عادلة ،لكن الامر قد نفذ وحكم جميع الحيوانات بفوز السلحفاة وخسارة الارنب المغرور .

 

الحكمة من تلك القصة الجميلة :

- ان الغرور قد يؤدى بصاحبه الى الكثير من الخسارة ، فالغرور سلوك سئ ولا يجوز ان نرى انفسنا الافضل فقط دون ان نقوم بالعمل .

- كما انه يجب علينا ان نحب الخير لانفسنا ولغيرنا ونفرح لمكاسب اصدقائنا .

 

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading