nav icon

ما هى اسباب الحرب العالمية الثانية ؟

بدأت الحرب العالمية الثانية في سبتمبر 1939 عندما أعلنت بريطانيا وفرنسا الحرب العالمية الثانية على ألمانيا بعد غزو ألمانيا لبولندا ، وعلى الرغم من أن اندلاع الحرب العالمية الثانية كان بسبب غزو ألمانيا لبولندا، الا ان أسباب الحرب العالمية الثانية معقدة جدا و متعددة.

 


من اسباب الحرب العالمية الثانية معاهدة فرساي :

في عام 1919، التقى كلا من لويد جورج من انكلترا و أورلاندو الإيطالي و كليمنصو من فرنسا و وودرو ويلسون من الولايات المتحدة لمناقشة كيفية دفع ألمانيا لدفع ثمن الضرر الذي تسببت فيه الحرب العالمية الاولي.

 

ما هى اسباب الحرب العالمية الثانية ؟

الحرب العالمية الثانية


* وكان وودرو ويلسون يريد عقد معاهدة تستند الى 14 نقطة و التى عرفت باسم "نقاط ويلسون الـ 14 "و التى كان يعتقد انها ستحقق السلام فى اوروبا.

* وكان جورج كليمنصو يريد الانتقام ، فقد أراد أن يتأكد من أن ألمانيا لا يمكن أبدا أن تبدأ الحرب العالمية الثانية .

* وكان لويد جورج يتفق شخصيا مع ويلسون لكنه كان يعلم أن الجمهور البريطاني متفق مع كليمنصو، وحاول إيجاد حل توفيقي بين ويلسون وكليمنصو.

* كانت ألمانيا تتوقع معاهدة تستند إلى نقاط ويلسون الـ 14 ولم تكن سعيدة بأحكام معاهدة فرساي التى كانت احد اسباب الحرب العالمية الثانية، ومع ذلك، لم يكن لديهم خيار اخر سوى التوقيع على الوثيقة.

 


وكانت الشروط الرئيسية لمعاهدة فرساي التى كانت احد اهم اسباب الحرب العالمية الثانية هي:

* شرط ذنب الحرب: ألمانيا يجب أن تقبل اللوم لانها هى من بدأت الحرب العالمية الأولى .

* شرط التعويض  :  اضطرت ألمانيا لدفع 6،600 مليون جنيه تعويضا عن الأضرار الناجمة عن الحرب.

* شرط نزع السلاح: تم السماح لألمانيا فقط بأن يكون لها جيش صغير وست سفن بحرية، ولم يسمح بدخول الدبابات ولا سلاح الجو ولا الغواصات، وكان من المقرر نزع السلاح من منطقة راينلاند.

* شرط نزع الاراضي: تم اخذ الأراضي من ألمانيا وأعطيت إلى بلدان أخرى.

 


وكان الشعب الألماني غير راض جدا عن المعاهدة التى كانت من اسباب الحرب العالمية الثانية و كانوا يرون انها قاسيه جدا ، و لم تتمكن ألمانيا من دفع المال، وخلال العشرينات كان الناس في ألمانيا فقراء جدا ، ولم يكن يوجد الكثير من الوظائف وكان سعر المواد الغذائية والسلع الأساسية مرتفعا، وكان الناس غير راضين عن الحكومة وصوتوا لرجل وعد بتعطيل معاهدة فرساي وكان اسمه أدولف هتلر وهو الرجل الذى تسبب فى الحرب العالمية الثانية.

 


من اسباب الحرب العالمية الثانية إجراءات هتلر :

* اجراءات هتلر مهدت لاندلاع الحرب العالمية الثانية حيث أصبح أدولف هتلر مستشار ألمانيا في يناير 1933 ، و على الفور تقريبا بدأ سرا بناء الجيش الألماني والأسلحة وهذا ما كان من اسباب الحرب العالمية الثانية ، و في عام 1934 زاد حجم الجيش، وبدأ بناء السفن الحربية و سلاح الجو الألماني، كما اصبحت الخدمة العسكرية فى المانيا الزامية.

 


* على الرغم من أن بريطانيا وفرنسا كانوا على بينة من تصرفات هتلر، إلا أنهم كانوا قلقين أيضا بسبب صعود الشيوعية واعتقدوا أن قوة ألمانيا قد تساعد على منع انتشار الشيوعية في الغرب.

 


* في عام 1936 أمر هتلر القوات الألمانية بالدخول إلى راينلاند ، في هذه المرحلة لم يكن الجيش الألماني قويا جدا وكان يمكن أن يهزم بسهولة ، ومع ذلك لم تكن فرنسا ولا بريطانيا مستعدان لبدء حرب اخري.

 


* كما مهد لحدوث الحرب العالمية الثانية ايضا ان هتلر قام بتحالفين هامين خلال عام 1936 ، كان أولهما يسمى ميثاق محور روما- برلين و هو تحالف ألمانيا هتلر مع إيطاليا موسوليني ، وكان الثاني ميثاق تحالف المانيا مع اليابان.

 


* وكانت الخطوة التالية لهتلر و التى مهدت ايضا لاندلاع الحرب العالمية الثانية هي البدء في استعادة الأرض التي تم اخذها من ألمانيا ، و في مارس 1938، دخلت القوات الألمانية إلى النمسا ، واضطر الزعيم النمساوي الى اجراء تصويت يطلب من الشعب ما اذا كانوا يريدون ان يكونوا جزءا من المانيا.

 


* تم تحديد نتائج التصويت وأظهرت أن 99٪ من الشعب النمساوي يريد الاتحاد مع ألمانيا، وطلب الزعيم النمساوي من بريطانيا وفرنسا وايطاليا المساعدة ، ووعد هتلر بأن الاتحاد مع النمسا كان نهاية أهدافه التوسعية وعدم الرغبة في المخاطرة بالحرب، ولم تفعل البلدان الأخرى شيئا.

 


* ولكن مهد ايضا لاندلاع الحرب العالمية الثانية ان هتلر لم يحافظ على كلمته وبعد ستة اشهر طالب بتسليم منطقة سوديتنلاند تشيكوسلوفاكيا الى المانيا.

 


* التقى نيفيل تشامبرلين، رئيس وزراء بريطانيا مع هتلر ثلاث مرات خلال سبتمبر 1938 في محاولة للتوصل إلى اتفاق من شأنه أن يمنع الحرب العالمية الثانية ، وذكر اتفاق ميونيخ أن هتلر يمكن أن يكون في منطقة سوديتنلاند في تشيكوسلوفاكيا شريطة أن يتعهد بعدم غزو بقية تشيكوسلوفاكيا.

 


* لكن ايضا هتلر لم يكن رجلا فى كلمته وهذا ما ادى لـ الحرب العالمية الثانية حيث في مارس 1939 قام بغزو بقية تشيكوسلوفاكيا، وعلى الرغم من دعوات الحكومة التشيكوسلوفاكية، لم تكن بريطانيا ولا فرنسا مستعدان للقيام بعمل عسكري ضد هتلر، ومع ذلك كان من الضروري اتخاذ بعض الإجراءات و حيث اعتقدوا بأن بولندا ستكون هدف هتلر المقبل، ووعدت بريطانيا وفرنسا بأنهما يقومان بعملا عسكريا ضد هتلر إذا غزا بولندا ، واعرب تشامبرلين عن اعتقاده بان هتلر سيوقف عدوانه حتى لا يدخل فى الحرب العالمية الثانية ضد بريطانيا وفرنسا، لكن كان تشامبرلين على خطأ ، وقامت القوات الألمانية بغزو بولندا في 1 سبتمبر 1939 وكان ذلك احد اهم اسباب الحرب العالمية الثانية .

 


من اسباب الحرب العالمية الثانية فشل الاسترضاء :

* خلال ثلاثينيات القرن العشرين، جاء عدد كبير من السياسيين في كل من بريطانيا وفرنسا ورأوا أن شروط معاهدة فرساي فرضت قيودا على ألمانيا غير عادلة ، واعتبرت تصرفات هتلر مفهومة ومبررة.

 


* وعندما بدأت ألمانيا فى إعادة التسليح في عام 1934، رأى العديد من السياسيين أن ألمانيا لديها الحق في إعادة التسليح من أجل حماية نفسها، كما قيل إن ألمانيا القوية ستمنع انتشار الشيوعية في الغرب.

 


* وفي عام 1936، قال هتلر إنه نظرا لأن فرنسا وقعت معاهدة جديدة مع روسيا، فإن ألمانيا مهددة من كلا البلدين، وكان من الضروري من اجل امن المانيا أن تكون القوات متمركزة في راينلاند ، لم تكن فرنسا قوية بما فيه الكفاية لمحاربة ألمانيا دون مساعدة بريطانية، ولم تكن بريطانيا مستعدة للذهاب إلى الحرب العالمية الثانية في هذه المرحلة ، وعلاوة على ذلك، يعتقد الكثيرون أن راينلاند كانت جزءا من ألمانيا و كان من المعقول أن توجد القوات الألمانية هناك .

 


* في مايو 1937، أصبح نيفيل تشامبرلين رئيس وزراء بريطانيا، وأعرب عن اعتقاده بأن معاهدة فرساي تعاملت مع ألمانيا على نحو سيء وأن هناك عددا من المسائل المرتبطة بالمعاهدة يجب تصحيحها ، ورأى أن تنفيذ مطالب هتلر سيحول دون نشوب الحرب العالمية الثانية.

 


* هذه السياسة، التي اعتمدتها حكومة تشامبرلين أصبحت تعرف بسياسة الاسترضاء.

 


* وأبرز مثال على الاسترضاء هو اتفاق ميونيخ الصادر في أيلول / سبتمبر 1938.

 


* ونص اتفاق ميونيخ الذى وقعه زعماء المانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا على اعادة سوديتنلاند الى المانيا وعدم تقديم المانيا المزيد من المطالبات الاقليمية.

 


* ولم تدع الحكومة التشيكية الى المؤتمر واحتجت على فقدان سوديتنلاند، ورأوا أنهم تعرضوا للخيانة من قبل كل من بريطانيا وفرنسا اللتين أبرمت معهما تحالفات، غير أن اتفاق ميونيخ كان ينظر إليه عموما على أنه انتصار لتحقيق السلام من خلال التفاوض بدلا من الحرب العالمية الثانية .

 


* وعندما قام هتلر بغزو بقية تشيكوسلوفاكيا في مارس 1939، كسر شروط اتفاق ميونيخ و هذا ما مهد الى اندلاع الحرب العالمية الثانية، و على الرغم من إدراك أن سياسة الاسترضاء قد فشلت، كان تشامبرلين لا يزال غير مستعد للدخول فى الحرب العالمية الثانية ، وبعد ذلك قام هتلر بغزو بولندا.

 


من  اسباب الحرب العالمية الثانية فشل عصبة الأمم :

* وكان فشل عصبة الأمم يعد من اهم اسباب الحرب العالمية الثانية وكانت منظمة دولية أنشئت في عام 1919 للمساعدة في الحفاظ على السلام العالمي، ومن المزمع أن تكون جميع البلدان أعضاء في الجامعة وأنه إذا كانت هناك نزاعات بين البلدان يمكن تسويتها بالتفاوض وليس بالقوة ، وإذا فشل ذلك، فإن البلدان ستوقف التجارة مع البلد التى تعتدي، وإذا فشل ذلك فإن البلدان ستستخدم جيوشها للقتال.

 


* ومن الناحية النظرية، كانت عصبة الأمم فكرة جيدة وحققت بعض النجاحات المبكرة، ولكن في نهاية المطاف فشلت و كان فشلها احد اسباب الحرب العالمية الثانية.

 


* لقد أصيب العالم بأسره بالاكتئاب في أواخر العشرينيات ، وذلك بسبب انخفاض اقتصاد البلاد، وقلة التجارة، و قلة دخل الشركات، وارتفاع الاسعار و ازدياد البطالة.

 


* وقد مهد لاندلاع الحرب العالمية الثانية انه في عام 1931، أصيبت اليابان بشدة بالتدهور، حيث فقد الناس الثقة في الحكومة، وذهبوا إلى الجيش لإيجاد حل ، وقام الجيش بغزو منشوريا في الصين، وهي منطقة غنية بالمعادن والموارد ، وطلبت الصين المساعدة من عصبة الامم، وطلب من الحكومة اليابانية أن تأمر الجيش بمغادرة منشوريا فورا، ومع ذلك، واصل الجيش غزو منشوريا.

 


* ثم دعت جامعة الدول إلى وقف التداول مع اليابان ولكن بسبب الاحوال الاقتصاية الصعبة لم ترغب العديد من البلدان في المخاطرة بفقدان التجارة ولم يوافقوا على الطلب، ثم وجهت عصبت الامم دعوة أخرى لليابان بالانسحاب من منشوريا، لكن ردت اليابان بترك عصبة الأمم.

 


* و مهد ايضا لـ الحرب العالمية الثانية انه في أكتوبر 1935، غزت إيطاليا الحبشة ،و لم يكن لدى الحبشة القدرة على تحمل هجوم إيطاليا وناشد عصبة الأمم للحصول على مساعدة.

 


* وادانت الجامعة الهجوم، ودعت الدول الاعضاء الى فرض قيود تجارية مع ايطاليا، ومع ذلك، لم يتم تنفيذ القيود التجارية لأنها لن يكون لها تأثير يذكر، وستكون إيطاليا قادرة على التجارة مع الدول غير الأعضاء، ولا سيما أمريكا، وعلاوة على ذلك، لم ترغب بريطانيا وفرنسا في المخاطرة بإطلاق إيطاليا عليهما.

 


* ومن اجل وقف العدوان الايطالى عقد زعماء بريطانيا وفرنسا اجتماعا وقرروا ان ايطاليا يمكن ان يكون لها منطقتان من الارض فى الحبشة بشرط عدم وقوع هجمات اخرى على هذا البلد الافريقى، و على الرغم من أن موسوليني قبل الخطة، لكن كان هناك احتجاج عام في بريطانيا وتم إسقاط الخطة.

 


ويمكن تلخيص الأسباب الرئيسية لفشل عصبة الأمم الذى مهد لاندلاع الحرب العالمية الثانية في النقاط التالية:

 

ما هى اسباب الحرب العالمية الثانية ؟

الحرب العالمية الثانية


1- لم تنضم جميع البلدان إلى الجامعة :
على الرغم من أن فكرة عصبة الأمم جاءت من وودرو ويلسون، كان هناك تغيير في الحكومة في الولايات المتحدة قبل التوقيع على المعاهدة ورفضت الحكومة الجمهوري الجديدة الانضمام، وكعقاب على بدء الحرب العالمية الأولى، لم يسمح لألمانيا بالانضمام إلى روسيا واستبعدت أيضا بسبب الخوف المتزايد من الشيوعية، وقررت بلدان أخرى عدم الانضمام، وانضم بعضهم ولكن غادروا فيما بعد.

 


2- ولم يكن لدى الجامعة أي سلطة:

وكان السلاح الرئيسي للجامعة يطلب من الدول الأعضاء التوقف عن التداول مع البلد التى تعتدي ، غير أن ذلك لم ينجح لأن البلدان لا تزال قادرة على التجارة مع البلدان الاخري غير الأعضاء، فعندما أصيب العالم بازمة اقتصادية في أواخر عشرينيات القرن العشرين كانت البلدان مترددة من  فقدان الشركاء التجاريين للبلدان الأخرى غير الأعضاء.

 


3- لم يكن للعصبة جيش
وكان يجب على البلاد الاعضاء تزويد العصبة بالجنود، لكن كانت البلدان مترددة في المشاركة والمخاطرة بإثارة البلد المعتديه لاتخاذ إجراءات مباشرة ضدهم .

 


4- غير قادر على التصرف بسرعة
ولم يجتمع مجلس عصبة الأمم إلا أربع مرات في السنة، وكان يتعين على جميع الدول أن تتفق على القرارات، وعندما كانت تدعي العصبة للتدخل، كانت تضطر لعقد اجتماع طارئ وإجراء مناقشات واخذ موافقة جميع الأعضاء، وهذه العملية تعني أن الجامعة لا يمكنها أن تتصرف بسرعة لوقف أي عمل عدواني ولذلك فشلت العصبة مما ادي لاندلاع الحرب العالمية الثانية.

 


تلخيص لاسباب اندلاع الحرب العالمية الثانية :
و نلخص اسباب اندلاع الحرب العالمية الثانية فى معاهدة فرساي واجراءات هتلر وفشل الاسترضاء و غزو بولندا و فشل عصبة الامم.

كتب : سماح سعد

مواضيع مميزة :

loading