nav icon

من هو منفذ تفجير اوكلاهوما سيتي ؟ و لماذا قام بذلك ؟

في صباح يوم 19 أبريل 1995،انفجرت قنبلة عبارة عن 5000 رطل، كانت مخبأة داخل شاحنة رايدر مستأجرة، وقامت بـ تفجير اوكلاهوما سيتي وهو المبنى الفيدراليفي وتسبب هذا الانفجار في أضرار جسيمة في المبنى وادي الي قتل 168 شخصا، 19 منهم من الأطفال ، ونفذ هذا الانفجار من قبل تيموثي ماكفي و تيري نيكولز ، وكان تفجير اوكلاهوما سيتي المميت أسوأ هجوم إرهابي على الأراضي الأمريكية حتى احداث الهجوم على المركز التجارة العالمي في سبتمبر عام 2001.

 


لماذا تيموثي ماكفي قام بـ تفجير اوكلاهوما سيتي :
في 19 أبريل 1993، كانت هناك مواجهة بين مكتب التحقيقات الفيدرالي وعباد بيت داود، وانتهت هذه المواجهة بمأساة حيث التهمت النار كل المجمع مما ادي الي موت 75 من الاتباع بما فيهم اطفال صغار ، وكان ارتفاع عدد القتلى هذا جعل الكثيرون يلقون باللوم علي الحكومة الأمريكية لانها كانت السبب في هذه المأساة،  وكان من ضمن هؤلاء الأشخاص تيموثي ماكفي.

 


فقرر تيموثي ماكفي، الغاضب من هذه المأساة ان يسن الانتقام ، حيث كان يشعر بان الحكومة الاتحادية وخاصة مكتب التحقيقات الفدرالي هم من عليهم المسئولية كاملة ، لذلك اختار وسط مدينة أوكلاهوما سيتي، عند مبنى الاتحادية الذي يضم العديد من مكاتب الوكالة الاتحادية.

من هو منفذ تفجير اوكلاهوما سيتي ؟ و لماذا قام بذلك ؟


التحضير لـ تفجير اوكلاهوما سيتي :
خطط ماكفي بلانتقام بمناسبة الذكرى الثانية لكارثة واكو، لذلك جند ماكفي صديقه تيري نيكولز وعدة أشخاص آخرين لمساعدته على تنفيذ خطته ، ففي سبتمبر عام 1994، اشتري ماكفي كميات كبيرة من الأسمدة (نترات الأمونيوم) وقام بتخزينها في سقيفة مستأجرة في هرينجتون، كانساس ، وكانت نترات الامونيوم وقتها هي المكون الرئيسي لاي قنبلة ، وسرق ماكفي ونيكولاس الإمدادات الأخرى اللازمة لإتمام قنبلة ضخمة من محجر في ماريون بولاية كنساس.

 


وفي 17 أبريل 1995، استأجر ماكفي شاحنة رايدر ثم قام كل من ماكفي ونيكولاس بتحميل شاحنة رايدر هذه مع ما يقرب من 5000 رطل من سماد نترات الأمونيوم ، وفي صباح يوم 19 أبريل، قاد ماكفي شاحنة رايدر إلى المبنى الفيدرالي موراه، وقام بأضاءة فتيل القنبلة، وكان متوقفا أمام المبنى، وترك المفاتيح داخل الشاحنة وأغلق الباب، ثم سار عبر موقف السيارات ومنه إلى زقاق، ثم بدأ في تفجير اوكلاهوما سيتي.

 


انفجار ضخم في مبنى الاتحادية موراه :
في صباح يوم 19 أبريل 1995، كان معظم العاملين في المبنى الفيدرالي موراه وصلوا بالفعل الي العمل، وفي تمام الساعة 09:02 تقريبا تم سحق الوجه الشمالي بأكمله من المبنى المكون من تسعة طوابق ، فقد تم سحقه وتحويله الي غبار وركام.

 


وأخذت عملية الفرز والبحث عن ضحايا أسابيع ، قاموا فيها بالبحث في الحطام للعثور على ضحايا اخرين ، وكان نتيجة هذا الانفجار قتل  168 شخصا في الانفجار، وشملت هذه الاشخاص 19 طفلا، وقتل ممرضة أيضا خلال عملية الانقاذ.

 


القبض على المسؤولين عن تفجير اوكلاهوما سيتي :
بعد تسعين دقيقة من الانفجار، تم القبض علي ماكفي على يد ضابط دورية الطرق السريعة لانه كان يقوم بقيادة سيارة بدون لوحة سيارات، ووقتها اكتشف الضابط أن ماكفي كان يحمل بندقية غير مسجلة، وقام الضابط بالقبض على ماكفي بتهمة حمل الأسلحة النارية.

 


وقبل أن يطلق سراح ماكفي، تم اكتشاف علاقاته بالانفجار الهائل الذي حدث ،ولكن مع الأسف ان ماكفي جعل تقريبا جميع مشترياته وعقود الإيجار المتعلقة بالتفجير لتاريخ بعد الانفجار ، وفي 3 يونيو 1997، أدين ماكفي بالقتل والتآمر وفي 15 أغسطس 1997 حكم عليه بالإعدام بالحقنة القاتلة، وفي 11 يونيو عام 2001، اعدم ماكفي.

 


وبعدها قاموا باستجواب تيري نيكولز بعد يومين من الانفجار ومن ثم قاموا بالقبض عليه لدوره في خطة عقابه ، وفي 24 ديسمبر 1997، وجدت هيئة المحلفين ان نيكولز مذنب ويوم 5 يونيو عام 1998  حكم علي نيكولز بالسجن مدى الحياة ، و في مارس عام 2004، ذهب نيكولز للمحاكمة بتهمة القتل من قبل ولاية أوكلاهوما ، وأدين ب 161 اتهاما بالقتل وحكم عليه بالسجن مدى الحياة لمدة 161 سنة على التوالي.

 


اما عن شريكهم الثالث، مايكل فورتييه، الذي شهد ضد ماكفي ونيكولز، فقد حكم عليه بالسجن لمدة 12 عاما ودفع غرامة 200،000  دولار ، ففي 27 مايو 1998 كان يعرف حول الخطة ولكنه لم يبلغ السلطات قبل وقوع تفجير اوكلاهوما سيتي.

 


بناء نصب تذكاري لمبني الاتحادية :
لم يبقي سوي القليل من مبنى الاتحادية موراه فقد تم هدمه في 23 مايو 1995 ، وفي عام 2000، تم بناء نصب تذكاري في الموقع لكي نتذكر مأساة تفجير اوكلاهوما سيتي.

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading