nav icon

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

الحمام الزاجل من بين جميع الأنواع المنقرضة على وجه الارض، والحمام الزاجل من أكثر المخلوقات التي انتهت بطريقة مذهلة، وقد انخفض عدد الحمام الزاجل من المليارات الى أن يصبح العدد لهذا النوع من الحمام صفر في اقل من مائة سنة، وسوف نكتشف معا عشر حقائق رائعة عن الحمام الزاجل.

 

1- اسراب الحمام الزاجل تتكون من المليارات :

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

في بداية القرن التاسع عشر، كان الحمام الزاجل هو الطائر الأكثر شيوعا في أمريكا الشمالية، وربما العالم بأسره، ويقدر عدد الحمام الزاجل حوالي خمسة مليار أو نحو ذلك، ومع ذلك، فإن هذه الطيور لم تنتشر بالتساوي على امتداد المكسيك وكندا والولايات المتحدة، ولكنها اجتازت القارة في قطعان هائلة حجبت الشمس بالمعنى الحرفي، وقد هاجر الحمام الزاجل عشرات (أو حتى مئات) من الأميال من بداية الرحلة إلى النهاية .

 

2- تقريبا كل شخص في امريكا الشمالية أكل الحمام الزاجل :

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

ظهر الحمام الزاجل بشكل بارز في الوجبات الغذائية لكل من الأمريكيين الأصليين والمستوطنين الأوروبيين الذين وصلوا إلى أمريكا الشمالية بدءا من القرن السادس عشر، فقد فضلت الشعوب الأصلية استهداف الحمام الزاجل في صيدهم ، باعتدال، ولكن بمجرد وصول المهاجرين من العالم القديم، فتم اصطياد الحمام الزاجل من خلال البنادق، وكان الحمام الزاجل مصدرا حاسما لغذاء المستعمرين الداخليين، الذين قد يعانون من الجوع حتى الموت.

 

3- الحمام الزاجل يتم صيده من خلال براز الحمام :

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

الصيادون كانوا يقومون بصيد الحمام الزاجل من خلال براز الحمام، وذلك باسقاط براز الحمام على الارض في المكان المخصص للصيد بجانب الشباك الكبيرة التي تم تحضيرها للامساك بالحمام الزاجل، وافراد اسراب الحمامالزاجل سوف يرى أن سقوط براز الحمام دليل او اشارة تدل على هبوط الحمام على الارض، ثم يتم التقاط الحمام بسهولة من خلال الشباك.

 

4- اطنان من الحمام الزاجل الميت شحنت شرقا في عربات السكك الحديدية :

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

تم استغلال الحمام الزاجل كمصدر للغذاء للمدن المزدحمة على نحو متزايد من الساحل الشرقي، والصيادون في الغرب الأوسط قد حاصرو واطلقو النار على عشرات الملايين من هذه الطيور، وتم شحنها مكدسة شرقا عبر شبكة السكك الحديدية العابرة للقارات، وكانت اسراب الحمام الزاجل والأعشاش كثيفة جدا حتى أن الصياد الغير كفء يمكن أن يقتل العشرات من الحمام الزاجل مع خروج طلقة واحدة من البندقية.

 

5- الحمام الزاجل يضع بيضة واحدة في كل مرة : 

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

اناث الحمام الزاجل تضع بيضة واحدة في كل مرة، وبالرغم من ذلك فانهم كانو يعتقدون ان اخر شيء يمكن توقعه هو احتياج العالم الى المزيد من الحمام الزاجل، وذلك بسبب كثرة اعدادهم الهائلة، وكان الحمام الزاجل يبني اعشاشه فوق الغابات الكثيفة في شمال الولايات المتحدة، وكندا، وفي عام 1871 قدر علماء الطبيعة أن ارض ولاية ويسكونس التي هي حوالي 1000 ميل مربع استوعبت اكثر من 100 مليون من الحمام الزاجل وكان يشار الى هذه الارض بارض التكاثر.

 

6- صغار الحمام الزاجل يتغذى على حليب الحويصلة :

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

صغار الحمام الزاجل الحديثة تتغذى على حليب الحويصلة، والذي يشبه الجبن، وهذا الحليب يفرز من حلق كلا الأبوين، ويستمر الصغار في تناول حليب الحويصلة من (3- 4) ايام، ثم يتخلى عنه وفي خلال الاسبوع الأول يجب على الطيور الحديثة أن تتعرف على كيفية مغادرة العش، والبحث عن الطعام للبقاء.

 

7- ازالة الغابات والصيد تحكم على الحمام الزاجل بالانتهاء :

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

الصيد في حد ذاته لا يمكن أن يمحي هذه الاعداد الكبيرة من الحمام الزاجل في هذه الفترة القصيرة، ولكن ايضا ازالة الغابات في امريكا الشمالية لافساح المجال للمستوطنين الامريكيين، ولم تقتصر ازالة الغابات على منع تعشيش الحمام الزاجل فقط، ولكن عندما أكلت هذه الطيور من المحاصيل المزروعة على الأراضي التي تم تطهيرها، فقام المزارعون الغاضبون بإبادة الملايين من الحمام الزاجل.

 

8- الحفاظ على الحمام الزاجل متأخرا جدا :

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

فكر بعض الامريكيين في محاولة الحفاظ على الحمام الزاجل قبل ان ينقرض، ورفضت الهيئة التشريعية لولاية اوهايو الطلب في عام 1857، وذلك لان الحمام الزاجل لا يحتاج الى حماية، فالحمام الزاجل يتمتع بالاخصاب، كما أن الغابات الشاسعة في الشمال تتمتع بوجود الكثير من الاعشاش، ويسافر اسراب الحمام الزاجل لمئات الاميال للبحث عن الطعام، ولا يمكن للتدمير العادي الى التقليل من اعداده.

 

9- ماتت اخر حمامة من الحمام الزاجل في الاسر عام 1914 :

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

بحلول القرن التاسع عشر، لم يبقى سوى بضعة آلاف من الحمام الزاجل في البرية، وقد ابقى بعض الصياديين مجموعة خاصة في حدائق الحيوان، وكانت اخر رؤية قوية للحمام الزاجل في البرية عام 1900 في ولاية اوهايو، وكانت اخر عينة في الاسر وكان يسمى مارثا، وتوفى في 1 سبتمبر عام 1914.

 

10- قد يكون من الممكن عودة الحمام الزاجل مرة اخرى :

 

10 حقائق رائعة عن الحمام الزاجل

 

على الرغم من أن الحمام الزاجل لم يعد موجودا، إلا أن العلماء لديهم إمكانية الوصول إلى أنسجة لينة خاصة بالحمام الزاجل، والتي تم الحفاظ عليها في العديد من المتاحف في جميع أنحاء العالم، ومن الناحية النظرية، قد يكون من الممكن الجمع بين الحمض النووي المستخرج من هذه الأنسجة مع نوع من الحمام يسمى الجينوم، ومن ثم يولد الحمام الزاجل ويعود مرة أخرى إلى الوجود، ولكن حتى الآن، على الرغم من ذلك، لم يقبل أحد على هذه المهمة الصعبة.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading