nav icon

هل تعرف كم تساوي نسبة الماء على سطح الارض؟

هناك مجموعة كبيرة من المجالات التي تتمثل في نسبة الماء على سطح الارض، والمياه العذبة ومياه البحيرات والأنهار التي تمثل أكبر مجال لـ نسبة الماء على سطح الارض، ويشمل هذا المجال كل من مياه المحيطات، والقمم الجليدية والبحيرات والأنهار والمياه الجوفية ومياه الغلاف الجوي.

 


ومن خلال الاطلاع على كوكبنا، نجد ان نسبة الماء على سطح الارض في دورة ثابتة ، فهي تتبخر من المحيطات، وتنتقل عن طريق الهواء، تمطر الي الأسفل على الأرض ومن ثم تتدفق إلى المحيط ، والمحيطات من الاشياء الضخمة، وتغطي نحو 70 في المئة من الكوكب، ومتوسط عمق المحيط عدة آلاف قدم (حوالي 1000 متر، فنجد ثمانية وتسعين في المئة من نسبة الماء على سطح الارض هي محيطات، وبالتالي فهي غير صالحة للشرب بسبب الملح.

 


كما انه تم العثور على 0.36 في المئة من مصادر المياه الأخرى تحت الأرض في طبقات المياه الجوفية والآبار ، اما بخصوص ما تبقى من المياه على كوكب الأرض إما انها تطفو في الهواء عندما تتكون الغيوم او يكون علي هيئة بخار ماء، أو انه محبوس في النباتات والحيوانات ، اما عن جسمك فيوجد في جسمك حوالي 65% من الماء.

هل تعرف نسبة الماء على سطح الارض؟


ووفقا لدراسة حديثة لهيئة المسح الجيولوجي الامريكية هناك ما يقرب من 326 مليون ميل مكعب (1332000000 كيلومتر مكعب)، تغطي ما يقرب من 72 في المئة من الأرض في الماء، ولكن هناك 97 في المئة منها مالحة كما ذكرنا تتمثل في ماء المحيط ولا تصلح للشرب .

 


وفي هذه الدراسة يقولون إذا كانت الأرض تتمثل في تفاحة، فإن طبقة المياه تكون أرق من جلد الفاكهة ، والمياه العذبة في الأرض هي الأكثر ندرة ، ولكي تزدهر الإنسانية أو تكون حتى موجودة، فنحن بحاجة إلى رش القليل من المياه العذبة في الأماكن المناسبة وفي الأوقات المناسبة وبالكميات الصحيحة.

 


وفيما يلي كيفية انتشار المياه العذبة الأرض في جميع أنحاء العالم:
* يتم تأمين 70 في المئة من المياه العذبة في القمم الجليدية.
* ويوجد أقل من 1٪ من المياه العذبة في العالم في متناول الجميع.
* وهناك 6 دول وهم (البرازيل وروسيا وكندا واندونيسيا والصين وكولومبيا) لديها 50 في المئة من احتياطي المياه العذبة في العالم.
* اما عن ثلث سكان العالم يعيشون في بلدان "تعاني من نقص المياه"، وتوصف بأنها معتدلة وتستهلك المياه بنسبة 20 في المئة اي أكثر من العرض المتاح لهم.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading