nav icon

ما هي فوائد الكيوي الصحية ؟

الكيوي يعتبر من الفواكه اللذيذة، والكيوي من الفواكه الشعبية، وسميت بإسم الكيوي نسبة الى الطائر الوطنى في نيوزيلاندا، والموطن الأصلي لفاكهة الكيوي هو الصين، وهذه الفاكهة تعرف في الأصل بإسم عنب الثعلب الصينية أو نبات الكشمش.

 

فاكهة الكيوي لها قيمة غذائية عالية، وتمثل مصدرا جيدا للألياف ومضادات الأكسدة والعديد من الفيتامينات والمعادن، وتشير الدراسات إلى أن تناول فاكهة الكيوي قد يكون لها العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك انخفاض مخاطر التعرض لأمراض القلب، وخفض الإمساك وتحسين هضم البروتينات.

 

حقائق عن العناصر الغذائية والفوائد الصحية للكيوي

 

لحم فاكهة الكيوي أخضر اللون مع صفوف من بذور سوداء صغيرة، وهي مغطاة بقشرة ذي شعر بني اللون، وقد بدأ الإنتاج التجاري لفاكهة الكيوي في نيوزيلندا عام 1930، وهي  تزرع الآن في جميع أنحاء العالم.

 

- حقائق عن العناصر الغذائية للكيوي :

فاكهة الكيوي مثل معظم الفواكه الطازجة الأخرى والتي تتكون أساسا من الماء والكربوهيدرات.

 

* الكربوهيدرات :

الكربوهيدرات تعتبر من العناصر الغذائية الأكثر شيوعا والتي توجد في فاكهة الكيوي، والتي تكون حوالي 15٪ من الوزن الطازج، وتتكون هذه الكربوهيدرات أساسا من السكريات البسيطة مثل سكر الفواكه والجلوكوز.

 

فاكهة الكيوي منخفضة أو متوسطة في مؤشر نسبة السكر في الدم، والذي يقيس مدى سرعة ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد الأكل، وهذا يعني أن تناول فاكهة الكيوي يجب أن تكون آمنة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

 

حقائق عن العناصر الغذائية والفوائد الصحية للكيوي

 

* الألياف :

يتكون حوالي (2- 3)٪ من لحم فاكهة الكيوي الطازجة من ألياف، وتشمل هذه النسبة الألياف الغير قابلة للذوبان، مثل اللجنين وهيميسيلولوز، والألياف القابلة للذوبان، مثل البكتين، ولا يتم هضم الألياف في الأمعاء، ولكن بعض أنواع (وخصوصا الألياف القابلة للذوبان) تتخمر في القولون، حيث أنها تعزز نمو البكتيريا المفيدة، هذه البكتيريا تنتج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، مثل الزبدات، والأحماض الدهنية قصيرة السلسلة قد تعمل على تحسين صحة القولون عن طريق خفض مخاطر الإصابة بسرطان القولون، والحماية من الالتهابات، والنظام الغذائي الغني بالألياف يقلل أيضا من خطر الإمساك وأمراض القلب وداء السكري من النوع الثاني.

 

- الفيتامينات والمعادن :

فاكهة الكيوي تعتبر مصدر جيد للعديد من الفيتامينات والمعادن، وخصوصا فيتامين C، والفيتامينات والمعادن التالية هي الأكثر وفرة :

* فيتامين C : ثمرة واحدة من فاكهة الكيوي (69 جم) يمكن أن توفر 77٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين C، وفي الواقع، فاكهة الكيوي تعتبر غنية بفيتامين (C) أكثر من الفواكه الحمضية، مثل البرتقال والليمون.

* فيتامين K1 : هذا الفيتامين يعزز من صحة العظام والكلى، ويعتبر فيتامين ضروري لتجلط الدم.

* البوتاسيوم: كمية كافية من هذه المعدن الأساسي يمكن أن يعزز من صحة القلب.

* فيتامين E : توجد كميات كبيرة من هذا الفيتامين في بذور فاكهة الكيوي، ومع ذلك، فإن هذه البذور صعبة الهضم.

* النحاس : النحاس يعتبر عنصر اساسي، ولكن كمية النحاس غالبا ما تكون منخفضة في النظام الغذائي الغربي، قد يؤثر نقص النحاس على صحة القلب. (17).

* حمض الفوليك: ويعرف أيضا باسم فيتامين B9 أو حمض الفوليك، وحمض الفوليك لديه العديد من الوظائف الهامة في الجسم، وكمية كافية من حمض الفوليك مهمة وخصوصا خلال فترة الحمل.

 

- المركبات النباتية الأخرى :

فاكهة الكيوي تعتبر مصدر جيد لمختلف المركبات النباتية المضادة للأكسدة، والتي بعضها قد يكون لها فوائد صحية.

* كيرسيتين: فاكهة الكيوي تحتوي على كميات عالية من مضادات الأكسدة البوليفينول، وتناول كمية عالية من الكيرسيتين قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

* لوتين : هذا هو واحد من المواد المضادة للاكسدة كاروتينويد والتي تتواجد بكثرة في فاكهة الكيوي، وتناول كميات كبيرة من اللوتين قد يعزز من صحة العين.

* أكتينيدين : الأكتينيدين يعتبر انزيم يكسر البروتين، وهذا هو واحد من مسببات الحساسية الرئيسية الموجودة في فاكهة الكيوي، ومع ذلك، فإنه يمكن أيضا يعمل على تحسين عملية الهضم للبروتين.

 

حقائق عن العناصر الغذائية والفوائد الصحية للكيوي

 

- الفوائد الصحية للكيوي :

مثل الفواكه الأخرى، قد تكون فاكهة الكيوي لها فوائد صحية مختلفة.

 

* تقلل الإمساك :

الإمساك هو حالة سيئة والتي تتميز بعدم انتظام الأمعاء، والبراز الصلب، وصعوبة مرور البراز، وترتبط اضطرابات الأمعاء مثل الإمساك مع سوء صحة القولون والتي تكون مصدر قلق كبيرا على الصحة العامة، وخاصة في كبار السن.

 

تشير العديد من الدراسات إلى أن استهلاك فاكهة الكيوي يمكن أن يساعد مع الإمساك، ويرجع ذلك إلى آثاره كملين طبيعي، وهناك تجربة واحدة في 38 من الرجال والنساء لكبار السن، والتي توضح أن تناول فاكهة واحدة من الكيوي (لكل 30 كجم من وزن الجسم) كل يوم لمدة ثلاثة أسابيع كان مرتبطا بليونة واستمرار حركات الأمعاء.

 

أظهرت دراسة أخرى في 33 من المرضى الذين يعانون من الإمساك المزمن أن أكل نوعين من فاكهة الكيوي كل يوم لمدة أسبوعين تحسن بشكل ملحوظ من أعراض الإمساك.

 

هناك أيضا دراسة أجريت على الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، والتي توضح أن تناول اثنين من فاكهة الكيوي كل يوم لمدة أربعة أسابيع ترفع وتيرة حركات الأمعاء، ومع ذلك، لم يلاحظ أي تأثير في صحة المشاركين، وبالإضافة إلى محتوى الألياف في فاكهة الكيوي، فقد اقترح أن سبب هذا التأثير هو الأكتينيدين،  وهو المركب النباتي الذي يعمل على انهيار البروتين.

 

* تحسين هضم البروتين :

فاكهة الكيوي تحتوي على الأكتينيدين، وهو مركب نباتي فريد من نوعه والذي يعمل على انهيار البروتين، وفي الواقع، يمكن أن تستخدم لتنعيم وترقيق اللحوم، وقد يكون لهذه الخصائص أيضا بعض الأهمية الصحية.

 

قد أظهرت تجارب أنبوب الاختبار والدراسات على الحيوانات أن الأكتينيدين يعمل على تحسين هضم البروتينات في القناة الهضمية، ولهذا السبب، فإن تناول فاكهة الكيوي قد تفيد الناس الذين يعانون من ضعف هضم البروتين وأولئك الذين يعانون من الشعورالمزعج بالامتلاء بعد تناول وجبات عالية البروتين.

 

* صحة القلب :

أمراض القلب والأوعية الدموية هو السبب الأكثر شيوعا في العالم للوفاة المبكر، وبعض من عوامل الخطر الرئيسية تشتمل على  ارتفاع ضغط الدم ونقص الدهون في الدم وتجلط الدم، وتشير العديد من الدراسات أن فاكهة الكيوي قد تقلل من بعض عوامل الخطر هذه، وإن تناول فاكهة الكيوي من (2- 3) ثمار  ربما تعمل على :

1- انخفاض ضغط الدم.

2- سيولة الدم، مما يقلل من خطر تجلط الدم.

3- تخفيض الدهون الثلاثية في الدم، وتحسين دهون الدم.

4- رفع مستوىHDL وهو الكوليسترول الجيد.

عموما، فاكهة الكيوي هي خيار ممتاز في الوجبات الغذائية لأولئك الذين يرغبون في تحسين صحة قلوبهم.

 

حقائق عن العناصر الغذائية والفوائد الصحية للكيوي

 

- الآثار السلبية :

تعتبر فاكهة الكيوي عموما من الفاكهة الصحية الجيدة، ومع ذلك، فقد يكون بعض الناس لديهم حساسية منها، بالإضافة إلى ذلك، أنها قد تسبب تهيج الفم واضطراب في المعدة لبعض الأفراد.

 

* الحساسية :

حساسية فاكهة الكيوي هي عادة ما تكون أقل شدة من حساسية الجوز، وغالبا ما تتميز الحساسية بالإسهال، وآلام في المعدة، وتورم خفيف، وحكة في الفم، ومع ذلك، فإن بعض الناس قد تواجه رد فعل أكثر خطورة، مثل صدمة الحساسية، وهذا أكثر شيوعا في الأطفال عن البالغين، الأشخاص الذين يعانون من الحساسية لمادة اللاتكس، والعشب، أو حبوب اللقاح هم أكثر عرضة لتكون لديهم حساسية من فاكهة الكيوي.

 

* تهيج الفم :

تناول فاكهة الكيوي قد تسبب تهيج الفم لدى بعض الناس، وقد يكون سبب هذا التهيج هو بلورات أكسالات الكالسيوم رافادين والتي تشبه الإبر الدقيقة، ومواد هضم البروتين مثل الأكتينيدين ، وهناك غيرها من الفواكه لها خصائص مماثلة مثل الأناناس.

 

* إسهال :

الكيوي من الفواكه الغنية بالألياف، ولذلك قد استخدمت فاكهة الكيوي كعلاج طبيعي ضد الإمساك، ومع ذلك، فبعض الناس لديهم حساسية شديدة من تأثيرات الكيوي الملينة، والتي قد تسبب الإسهال، خاصة بعد الاستهلاك المفرط.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading