nav icon

معلومات مثيرة عن الحمام الماسي

الحمام الماسي يعتبر من أصغر وأجمل الحمام، والحمام الماسي الصغير من الطيور الأكثر شعبية، ويعتبر الحمام الماسي من الطيور الأليفة المبهجة واللذيذة كما أنه من الطيور الأكثر جاذبية، والحمام الماسي له بقع بيضاء أو ماسية على الجناحين والكتفين، وهو الخيار الأمثل للمبتدئين.

 

الحمام الماسي من الطيور الشجاعة والقوية التي لها القدرة على التحمل، وسهلة الحفاظ عليها، ويمكن أن تتكاثر في الأسر بسهولة، كما أن الحمام الماسي في البرية يعتبر من الحمام كثير الانتاج جدا، والحمام الماسي منتشر على نطاق واسع ويعتبر من الحمام المحلي.

 

 

 

- التوزيع :

تم العثور على الحمام الماسي في وسط وشمال استراليا، والحمام الماسي أعضاء في مجموعة تسمى عادة حمام السلاحف، والحمام الماسي يسكن المناطق المفتوحة، والمراعي والمناطق المشجرة قليلا وخصوصا حول المياه، ويوجد الحمام الماسي أيضا في المتنزهات وحدائق المدن والبلدان.

 

- الوصف :

الحمام الماسي من الطيور الصغيرة وهو أكبر قليلا من طيور الكناري، والحمام الماسي له ذيل طويل، والحمام الماسي البالغ يصل طوله الى حوالي 19 سم، كما أنه يزن حوالي 45 جم، ومتوسط عمره حوالي عشر أعوام، وتتميز منطقة الرأس والصدر والعنق باللون الرمادي الخفيف المائل الى الأزرق، وظهر الحمام الماسي يتميز باللون البني الفاتح، كما أن الذيل يتميز باللون الرمادي الداكن مع ريش متوسط يميل الى اللون الأسود وريش خارجي يميل الى اللون الأبيض.

 

تتميز المنطقة أسفل البطن وتحت الذيل باللون الأبيض الكريمي، والنصف العلوي من الأجنحة والأكتاف باللون البني المائل الى الرمادي تتناثر عيها بقع بيضاء صغيرة محلقة بدائرة سوداء والتي تعطي الشكل الماسي، والنصف السفلي من الجناح يتميز باللون الكستنائي، والعين تميل الى اللون الأحمر البرتقالي وتحيط العين دائرة باللون الأحمر المرجاني، والمنقار من اللون البني الزيتوني، والأرجل من اللون الوردي الشاحب.

 

ذكور الحمام الماسي لها رأس وعنق وصدر تتميز باللون الداكن أكثر من الاناث، وأيضا الحلقة حول العين أكبر في الذكور، على الرغم من أن هذه المميزات لا تظهر بوضوح حتى يتم الحمام على الأقل ستة أشهر من العمر، والحمام الماسي اليافع لديه رأس بنية، والريش والعين والمنطقة حول العين تتميز بلونها الشاحب، وهناك طفرات متعددة وألوان مختلفة من الحمام الماسي، والأكثر شعبية هو الحمام المتميز باللون الفضي، وهناك ألوان أخرى تشتمل على الأبيض والأصفر والبني والرمادي الداكن والأحمر والسينامون والمرقط.

 

- الرعاية والتغذية :

الحمام الماسي عادة يوضع في أقفاص كبيرة مع العديد من الطيور، ولكنه أيضا يمكن أن يوضع في اقفاص الببغاوات الكبيرة بسهولة، والأقفاص يجب أن تكون أوسع من كونها طويلة لتعطي للطائر حرية الحركة والطيران، ولأنه لا يفضل التسلق.

 

الحمام الماسي ذو العنق الحلقي من الطيور القوية التي لها القدرة على التحمل، فإذا كنت تحتفظ به في الخارج فإنه يعتاد على الطقس البارد، ويمكنه أن يتحمل درجة حرارة أقل من الصفر لعدة أيام، ولكن من الأفضل توفير مصدر للحرارة،  ومكملات مزيج البذور الخاصة بطيور الحسون وباراكيت الأخضر تعتبر جيدة مع الخضراوات الغنية بالمعادن والكالسيوم والفيتامينات، والحمام لا يتمتع بالخضراوات  فقط ولكن رشة من حبوب الدخن، وخاصة الدخن الأبيض، كما أن الحمام يتطلب أيضا الحصي وعظمة الحبار.

 

- السلوكيات الاجتماعية :

الحمام الماسي من الطيور الاجتماعية جدا، ويفعل ذلك سواء في الأقفاص الكبيرة التي تضم مجموعات من الطيور، أو في أقفاص الببغاوات، والحمام الماسي من الطيور المسالمة المتسامحة، ولذلك فإنه يمكنك أن تحتفظ به مع الطيور الأخرى كالكناري والحسون، والحمام الماسي دائما يشكل أزواج دائمة بشكل جيد.

 

- الأنشطة :

الحمام الماسي يمارس نشاطه من خلال الطيران القصير داخل الأقفاص الكبيرة، ولكن اذا احتفظت به داخل أقفاص الببغاوات فمن الأفضل أن يكون كبيرا قدر المستطاع حتى يتمكن من الطيران.

 

- التكاثر :

الحمام الماسي يعتبر ثنائي المظهر الخارجي (dimorphic) بمعنى أنه يصعب تمييز الذكور عن الاناث، وبالرغم من أن حلقة العين تكون كبيرة في الذكور عن الاناث، إلا أن هذا الاختلاف لا يكون واضح حتى يتم الحمام الشهر السادس من العمر، والحمام الصغير والكبير في العمر يكون أيضا من الصعب تحديد الجنس.

 

يتكاثر الحمام الماسي بشكل جيد في الأقفاص الكبيرة والصغيرة، وسوف يحتاج الى العش، وعش الكناري المفتوح يعمل بشكل جيد، مع توفير مواد التعشيش مثل العشب المجفف والأغصان الصغيرة، وأنثى الحمام الماسي تضع بيضتان والتي سوف تفقس في خلال (13- 14) يوما، وتأكد من ازالة الصغار بعد الفطام لأن الأباء يمكن أن تهاجم الصغار في محاولة لاخراجهم.

 

- المشاكل المحتملة :

الحمام الماسي من الطيور القوية والصحية وذلك اذا توفرت لهم البيئة الجيدة والنظام الغذائي الجيد، ويجب تجنب البيئة الرطبة والباردة، والرياح.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading