nav icon

حقائق عن السحلية الجنوبية العملاقة جيجانوتوصور

جيجانوتوصور واحد من أكبر الديناصورات آكلة اللحوم، والتي كانت تجوب الأرض في خلال العصر الطباشيري من حوالي (99.6- 97) مليون سنة واكتشفت حديثا في الأرجنتين، ومنذ فترة طويلة، وكان يعتبر تيرانوصور ركس أنه ملك الديناصورات.

 

كان يعتقد أنه أكبر الديناصورات آكلة اللحوم، ولكن يعتقد اليوم أن جيجانوتوصور أنه أكبر قليلا من تيرانوصور ركس، على الرغم من جيجانوتوصور في منزلة وراء السبينوصور من حيث الحجم من بين الديناصورات آكلة اللحوم، وينبغي أن لا يتم الخلط بين جيجانوتوصور، والجيجانتوصور، وهي تعتبر من الديناصورات القزمية الأقل شهرة والتي اكتشفت في انجلترا.

 

حقائق عن السحلية الجنوبية العملاقة جيجانوتوصور

- كبيرة وقوية وسريعة :

السحلية الجنوبية العملاقة من أسرة السحالي القرشية المسننة، والذي كان يعيش قبل ظهور التيرانوسور ركس بحوالي 30 مليون سنة، وكان أول وصف للسحلية العملاقة من خلال دراسة نشرت في عام 1995 في مجلة نيتشر، والتي أوضحت أن الجيجانوتوصور من أكبر الديناصورات آكلة اللحوم، وبعد تحليل العينة توصل الى أن طولها يصل الى 41 قدما أى حوالي 12.5 متر من الرأس الى الزيل، ويبلغ وزن الديناصور من (6.6- 8.8) طن.

حساب الكتلة من الحفريات تعتبر صعب جدا، وهناك تقدير حديث للحفرية نشر حديثا عام 2007 في مجلة علم الحفريات الفقارية، والتي توضح أن وزن الجيجانوتوصور يصل الى 15 طن، بالاضافة الى ذلك، قد اكتشف العلماء جزء من عظام الفك والذي هو أكبر بحوالي 8% من العظام المطابقة للعينة الأصلية.

جيجانوتوصور كان يمشي منتصبا على أرجل طويلة وقوية، والأرجل رشيقة الى حد ما بسبب أنها رفيعة، وذيله المدبب الذي يمكن أنه كان يقدم للديناصور التوازن، ويساعده في الانعطاف أثناء الجري، وتشير الأبحاث الى أن جيجانوتوصور يمكن أن يصل سرعته الى 31.3 في الساعة، طبقا لمقال نشر عام 2001.

جيجانوتوصور مثل باقي السحالي القرشية المسننة والتي تشتمل على المابوصور وكاركارودونتوصور، والتي لها أذرع قصيرة مع مخالب حادة في نهايتها ثلاث أصابع، وقد وصفت عينة الجمجمة في دراسة عام 1995 والتي أوضحت أن الجمجمة يبلغ طولها حوالي 1.6 متر.

 

حقائق عن السحلية الجنوبية العملاقة جيجانوتوصور

- ماذا يأكل جيجانوتوصور؟

يعتقد العلماء أن جيجانوتوصور كان يتغذى في الغالب على الديناصورات آكلة الاعشاب الكبيرة، وبسبب حجمه، لم يكن لديه أي مفترسات طبيعية، والجيجانوتوصور له القدرة على قتل الفريسة حية مثل   تيرانوصور ركس، وفيلوسيرابتور، وغيرها من الديناصورات آكلة اللحوم، ومن المحتمل أنه من آكلات اللحوم الإنتهازية التي تقتات الطعام اذا لزم الأمر.

في عام 2006، قد اكتشفت سبعة حفريات من المابوصور، وتم العثور عليها مجمعة معا بشكل وثيق، وفقا لدراسة نشرت والتي أوضحت أنه ليس هناك أي شك في أنهم ماتوا معا لأنهم عاشوا كمجموعة، وقال  كانالي عالم الحفريات إن هذا السلوك المعيشي كمجموعة يحتمل أنه قد يمتد إلى أقارب المابوصور، بما في ذلك جيجانوتوصور، واعتقد بعض العلماء أن جيجانوتوصور ربما يتغذى على ديناصورات الصربوديات، والتي كانت وفيرة جدا في ذلك الوقت، ولكن العلماء لم يجدو دليلا مباشرا على هذا الاعتقاد.

 

- الاكتشافات الحفرية :

في عام 1993، اكتشف عالم الديناصورات روبين داريو كاروليني جيجانوتوصور في نيوكوين بباتاجونيا جنوب الأرجنتين وكان الهيكل العظمي مكتمل بنسبة 70%والتي كانت تشتمل على الجمجمة والحوض وعظام الساق والعمود الفقري.

في عام 1998، اكتشف الجيولوجي الأرجنتيني وعالم الحفريات جورج أورلاندو كالفو العينة الثانية من جيجانوتوصور، والتي كانت تتألف من الجزء الأمامي من الفك السفلي الأيسر، ولم يتم العثور على هيكل عظمي كامل من ديناصور جيجانوتوصور .

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading