nav icon

حقائق مثيرة للاهتمام عن طيور الحمام

طيور الحمام من الطيور المعقدة والذكية بشكل لا يصدق، و طيور الحمام هو واحد من عدد قليل فقط الذي اجتاز اختبار المرآة وهو اختبار التعرف على الذات أو تحليل الشخصية، كما أن  تتصف بقدرتها العالية على السمع حيث أنها تستطيع سماع صوت البراكين والعواصف.


- حقائق عن طيور الحمام
1- الحمام من الطيور المعقدة والذكية بشكل لا يصدق، و طيور الحمام هي واحد من عدد قليل فقط الذي اجتاز اختبار المرآة وهو اختبار التعرف على الذات، كما أن طيور الحمام يستطيع أن يفرق بين الحروف الأبجدية، كما أنها تستطيع أن تمييز بين الصور الفوتوغرافية، وأيضا تستطيع أن تميز بين الأشخاص المختلفين داخل الصور.

 


2- تشتهر طيور الحمام بقدرتها الملاحية الرائعة، والحمام يستخدم مجموعة من المهارات مثل استخدام الشمس كدليل، كما أن لديه بوصلة مغناطيسية داخلية، وهناك دراسة في جامعة أكسوفورد قد أوضحت أن طيور الحمام أيضا تستخد م المعالم الرئيسية على الأرض كعلامات استدلال، وتسافر طيور الحمام على طول الطريق الذي هو من صنع الإنسان والطرق السريعة حتى يغيير الإتجاهات عند تقاطع هذه الطرق.

حقائق مثيرة للاهتمام عن طيور الحمام


3- الحمام من الطيور الإجتماعية للغاية فهي محبة للإختلاط بالبشر، والحمام نراه غالبا في مجموعات تسمى أسراب الحمام وتتكون المجموعة من (20- 30) طائر.

 


4- تتزاوج طيور الحمام مدى الحياة، ويستطيع الحمام أن يتزاوج من اثنتين من اناث الحمام في نفس الوقت.

 


5- يشترك كل من اناث وذكورطيور الحمام في مسؤولية رعاية وتربية الصغار، وكل من الذكور والإناث يتبادلو احتضان البيض حتى يتم الفقس، وكل منهما أيضا يعملان على تغذية الصغار لبن الحمام، وهو افراز خاص تفرزه  حويصلة الآباء حيث تضع الآباء منقارها داخل منقار الصغير ويتم نقل اللبن الى حويصلة الصغير.

 


6- طيور الحمام تتصف بقدرتها العالية الممتازة على السمع، فيستطيع الحمام أن يلتقط الأصوات على ترددات أقل بكثير من الترددات التي يلتقطها البشر، كما يستطيع الحمام سماع البراكين والعواصف على مسافات بعيدة.

 

7- على الرغم من أن طيور الحمام من الحيوانات النظيفة جدا إلا أن هناك القليل من الأدلة تشير الى أن الحمام ناقل لكثير من الأمراض.

 


8- قد عاشت طيور الحمام والبشر على مقربة لآلاف السنين، والتسجيلات الأولى لهذا التاريخ تعود الى بلاد ما بين النهرين، والعراق الحديثة في عام 3000 قبل الميلاد.

 


9- على الرغم من أن روث الحمام يراه البعض أنه يمثل مشكلة في المجتمع الحديث، إلا أنه منذ بضعة قرون كانو ينظرون الى روث الحمام على أنه شيء ذو قيمة وله أهمية كبيرة، فكانو ينظرون اليه على أنه أفضل سماد متاح، وكان هناك الحراس المسلحين يقفون بجانب أبراج طيور الحمام يمنعون الأخرين من أخذ روث الحمام.

 


10- يمكن للحمام أن يطير الى ارتفاع يصل الى 6000 قدم وأكثر، ويبلغ متوسط سرعته حوالى 77.6 ميلا في الساعة، وأكبر سرعة قد سجلت كانت حوالى 92.5 ميلا في الساعة.

 


11- طيور الحمام كانت تعتبر غذاء لأفراد من الديانات المختلفة، مثل الهندوس والسيخ وهي ديانة هندية قديمة وذلك لأسباب دينية وروحية كما كانو يعتقدون، والسيخ كانو يتغذون على طيور الحمام في شرف رئيس الكهنة المعلم جوبيند سينغ الذي كان مشهورا بحبه للحمام.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading