nav icon

ديناصور سبينوصور اكبر الديناصورات آكلة اللحوم

سبينوصور كان اكبر الديناصورات آكلة اللحوم ضمن جميع انواع الديناصورات، فكان اكبر من ديناصور تيرانوسور واكبر ايضا من ديناصور جيجانتوسور، وقد عاش ديناصور سبينوصور خلال جزء من فترة العصر الطباشيري منذ حوالي 112 - 97 مليون سنة، وكانت تجوب المستنقعات في شمال افريقيا، وقد تم اكتشاف نوعين من ديناصورات سبينوصور وسميت طبقا للاماكن التي اكتشفت بها، فهناك سبينوصور المصري ويسمى ايضا بالسحلية المصرية الشائكة، وسبينوصور االمغربي ويسمى بالسحلية المغربية الشائكة .

 

سبينوصور تعني السحلية الشائكة وهذا الوصف مناسب، لان الديناصور يحتوى على اشواك طويلة جدا تنمو على ظهره لتكون ما يشبه الشراع، وهذه الاشواك المميزة التي انبثقت من فقرات العمود الظهرى والتي كانت تصل الى 7 اقدام اى حوالى 2.1 متر في الطول، وكانت على الارجح مرتبطة ببعضها البعض من خلال الجلد .

 

تشير الادلة من الحفريات ان ديناصور سبينوصور اول ديناصور لديه القدرة على السباحة، وعلى الارجح انه قضى معظم حياته في الماء، وطبقا لبعض الدراسات التي نشرت عام 2014 في مجلة علمية ان سبينوصور اطرافه الخلفية قصيرة مثل صغير الحيتان وبعض الحيوانات التي تقضي معظم حياتها في الماء، والعظام كثيفة ومدمجة، والمخالب والاقدام عريضة ومفلطحة وربما تستخدم في التجديف، ومقدمة الفم طويلة ونحيفة مع الاسنان المخروطية والمثالية لصيد الاسماك .

ديناصور سبينوصور اكبر الديناصورات آكلة اللحوم

- وظيفة الشراع :
هناك الكثير من المناقشات العلمية التي تتعلق بتطور شراع سبينوصور والغرض منه، وبسبب حجم الديناصور الضخم فانه ليس لديه العديد من الحيوانات المفترسة كأعداء له، ولكن الديناصور عندئذ استخدم هذا الشراع لدرء الاعداء، حيث ان الديناصور يتضاعف حجمه تقريبا مع مد الشراع كاملا، وهذ الاشواك الظهرية للديناصور مرنة الى حد ما، والفقرات تحتوي على تكور وتجويف وهذا يعني ان سبينوصور قادر على تقوس الظهر الى حد ما، وربما كان الديناصور قادرا على بسط الشراع عندما يشعر بالخطر او عند التزاوج .

 

هناك دراسات اجريت عام 1997 نشرت في مجلة علم الحفريات، حيث اقترح عالم الحفريات جاك بومان بيلي ان سبينوصور ومثيله اورانوسور ليس لديهم شراع بعد كل ذلك، وبدلا من ذلك لديهم ظهور كبيرة تشبه الثور الامريكي، والاورانوسور كان اخر ديناصور شائك والذي عاش في نفس المنطقة التي كان يعيش بها سبينوصور ولكن قبل هذه الفترة ببضعة ملايين من السنين، وقد قال بومان بيلي ان هذا الجزء الاحدب في الديناصورات يعمل كدرع واقي من الحرارة، وعلى عكس الشراع الذى كان يساعد الديناصور في البقاء على قيد الحياة في بيئة حارة وجافة والتي كان يعتقد انها عاشت بها .

 

قد افترض بعض العلماء ان سبينوصور كان يستخد الشراع في تنظيم درجة حرارة الجسم عن طريق امتصاص الحرارة او تخزين الدهون، ومع ذلك قد وجد بعض الباحثين ان الاشواك تشتمل على عظام كثيفة مع عدد قليل من الاوعية الدموية والتي كانت ملتفة بشكل مريح في الجلد والتي لا تدعم فكرة الحرارة .

ديناصور سبينوصور اكبر الديناصورات آكلة اللحوم

شراع سبينوصور يمكن ان يستخدم كهيكل للعرض حيث ان هذا الشراع يمكن رؤيته من بعيد او حتي عند السباحة، وبذلك يمكن نقل المعلومات من خلال الشراع الى الحيوانات وخاصة السبينوصورات الاخرى عن حجم وعمر وجنس الديناصور .

 

بالاضافة الى ذلك فان بعض علماء الحفريات افترضو ان الشراع له الوان زاهية مثل زعانف الكثير من الزواحف التي توجد في العصر الحديث، مما يجعل هيكل العرض افضل، وقال العلماء ان الشراع من المرجح له اكثر من وظيفة .

 

- سبينوصور اكثر ضخامة من جيجانتوصور :
سبينوصور كان اكبر من ديناصور تي ريكس وجيجانتوصور والتي كانت في السابق اكبر الديناصورات المعروفة آكلة اللحوم، ولكن ليس من الواضح كم كان السبينوصور كبيرا، وذلك لان الحفريات غير مكتملة ، وقد اوضحت دراسة اجريت عام 2005 في مجلة علم الحفريات الفقارية وقد قدر الباحثون ان سبينوصور كان يصل طوله من 16 - 18 متر، ووزنه حوالى 7.7 - 9.9 طن وهذا يعتمد على الاستنتاج من قياسات الجمجمة، وهناك دراسة اخرى اجريت في نفس المجلة والتي اوضحت ان الديناصور يصل طوله الى 12.6 - 14.3 متر ويصل وزنه من 13.2 - 23 طن .

 

بعض العلماء قد حللوا هيكل عظمي جزئي من ديناصور سبينوصور وكانت العينة وصلت الى 50 قدما اي 15.2 متر في الطول، وتشير بعض الحفريات الى ان الرقبة الطويلة والجذع حولت الديناصور الى كتلة امامية والتي تسمح للحيوان التحرك بسهولة في الماء، ولكن جعلت الحركة على الارض شبه مستحيلة الا اذا استخدم الديناصور جميع اطرافه للحركة .

 

سبينوصور مقدمة وجهه طويلة وضيقة في نهاية الجمجمة، وله نتوء صغير فوق عينيه، والديناصور لديه 6 - 7 اسنان ابرية على كل جانب من الفك العلوي ويتبعهم 12 من الاسنان الاخرى، وهناك عدد قليل من الاسنان الكبير المتشابكة في نهاية الفم .

 

ماذا كان ياكل ديناصور سبينوصور؟
يعتقد ان سبينوصور يعيش في المقام الاول على تناول اسماك سيلاكانث العملاقة واسماك المنشار والاسماك الرئوية واسماك القرش التي كان يعتقد انها كانت موجودة في ذلك العصر، بالاضافة الى ان الادلة التشريحية والتحاليل الكيميائية اوضحت ان سبينوصور يفضل تناول الاسماك، وكانت هذه الدراسة نشرت عام 2010 في مجلة جيولوجيا .

 

وقد اوضحت دراسة عام 2004 ان هناك اسنان تنتمي الي ديناصور ايريتاتور مع بقايا حفريات سبينوصور، كما وجد ايضا بعض بقايا من بتيروصور وهو الديناصور الطائر مما يشير الى ان سبينوصور كانت تصطاد ايضا الحيوانات الغير مائية .

 

سبينوصور عاش في مصر والمغرب، وهناك تكهنات بان الصحراء غنية بحفريات سبينوصور، ولكن البيئة القاسية تجعل من الصعب اكتشافها .

 

- الاكتشافات الحفرية :
وقد تم اكتشاف عدد قليل جدا من حفريات سبينوصور، ولم يتم العثور على بقايا كاملة، وتم اكتشاف اول هيكل عظمي جزئي لديناصور سبينوصور في عام 1912 من قبل ريتشارد مارجراف في غرب مصر، وقد دمرت الكثير من الحفريات لديناصور سبينوصور في عام 1915 اثناء الحرب العالمية الثانية، وقد تم الاحتفاظ ببعض المعلومات القليلة جدا عن هذا الديناصور، وفي عام 2011 اكتشفوا فقرات من رقبة ديناصور مع مقدمة الفم التي تشبه التمساح الذي كان يعيش في استراليا واعتقدوا انها لديناصور سبينوصور الذي كان منتشرا على نطاق اوسع بكثير مما كان يعتقده العلماء سابقا .

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading