nav icon

هل يمكن لرجيم الكربوهيدرات ان يعالج اكبر المشاكل الصحية في العالم ؟

منظمات التغذية لديها الكثير من التيارات في هذه الايام ، ولكن من المؤسف ان كل توصياتها عفا عليها الزمن ، ففي نهاية المطاف، فان هذه المبادئ التوجيهية تتغير ، واضطر العلماء في التخلي عن هراءات الاطعمة والمشروبات قليلة الدسم التي تضر بالناس اكثر مما تساعدهم .

ففي الواقع ليس هناك اي مبرر لمواصلة تعزيز نظام غذائي ثبت انه غير فعال مئة في المائة علي المدي الطويل ، طالما هناك طرق اخري للاكل قد تعمل علي نحو افضل بكثير، فقد ثبت علميا ان اتباع رجيم منخفض الكربوهيدرات اكثر فعالية ضد متلازمة التمثيل الغذائي والسمنة ومرض السكري من النوع 2 ، حتي انه فعال اكثر من من النظام الغذائي منخفض الدهون ، ومن المهم ان ندرك اهمية هذا الحديث جيدا ، لان هذه الامراض تعتبر من اكبر المشاكل الصحية التي تواجهنا في العالم كله .

هل يمكن لرجيم الكربوهيدرات ان يعالج اكبر المشاكل الصحية في العالم ؟

 

السمنة والمشاكل الصحية المرتبطة بها :
تطور البشر عبر ملايين السنين وقد استغرق هذا بالفعل آلاف الاجيال ، فنتج عن هذا العديد التغيرات ولكن جميع الامراض المعاصرة كالسمنة وامراض القلب والاوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني جميعها مرتبطة بنمط الحياة  نفسها التي يعيشها البشر اليوم فكلها جديدة نسبيا .

وعلى الرغم من ان بعض من هذه الامراض موجودة من قبل، الا انها وصلت الى مستويات عالية الخطورة في العقود القليلة الماضية ، وهناك بعض الاشخاص الذين يقومون بالقاء اللوم على هذه الامراض على انها تحد من عيش حياة اطول، وانها سبب رئيسي في قصر العمر ، ولكن هذا الكلام ليس له اي اساس من الصحة فالمراهقين يموتون ايضا لاي سبب كان .

وبالنظر الى ان وباء السمنة الذي بدأ منذ بضعة عقود فقط، يبدو واضحا ان سبب هذا المرض تغيرات كثيرة حدثت في البيئة ، وقد اشار بعض الباحثين اصابع الاتهام الى زيادة توافر الغذاء، مما يجعل الاشخاص ببساطة تتناول الكثير من الطعام ولا تمارس اي حركة في المقابل ، ولكن من رأيي الشخصي ان السبب الاساسي هو ادخال الاطعمة غير الصحية الي نظامنا الغذائي ، مما نتج عنه اثار ضارة كثيرة اثرت بالسلب علي اجسامنا ، ولكني مازلت لا اعتقد ان الاطعمة الغير صحية هي المسؤولة وحدها عن ذلك ، فهناك في الواقع كربوهيدرات جيدة وكربوهيدرات سيئة، ونفس الوضع بالنسبة للدهون النافعة والدهون الضارة .

 

رجيم الكربوهيدات وتأثيره علي الصحة العامة :
هناك العديد من الاشخاص التي عاشت وهي تعتقد ان الكربوهيدرات في حد ذاتها قد تكون سبب للسمنة ، ولكن في الواقع لا معنى لهذا الهراء ، فالعديد من الدراسات تشير الى ان ازالة الكربوهيدرات من نظامك الغذائي يمكن ان تحدث سمنة بالفعل ، وقد اثبتت هذه الدراسات ايضا ان الرجيم منخفض الكربوهيدرات هو علاج محتمل لاكبر المشاكل الصحية في العالم ، وتشمل هذه الامراض : مرض المتلازمة الايضية، ومرض السمنة، ومرض السكري من النوع الثاني وامراض القلب والاوعية الدموية ، ومعظم حالات هذه الامراض يمكن الوقاية منها بنسبة  100٪ ، وتركز المنظمات الصحية الحالية في المقام الاول على علاج اعراض هذه الامراض .

فهناك الكثير من التدابير البسيطة التي يمكن ان تمنع هذه الامراض وتتلخص في اسلوب الحياة الذي ينطوي على تغييرات في النظام الغذائي وزيادة التمارين الرياضية ، فمعظم المنظمات الصحية التي كانت تخبرنا ان اتباع نظام غذائي منخفض الدهون قد يكون مفيدا لاجسامنا ، توضح لنا الان ان الرجيم منخفض الكربوهيدرات هو اكثر فعالية بكثير .

ويركز الرجيم منخفض الكربوهيدرات على ازالة السكر والنشويات واستبدالها باطعمة اعلى من حيث البروتين والدهون ، وعلى الرغم من الدعاية التي يقومون بها ضد هذا الرجيم الا انه يؤدي باستمرار الى نتائج  صحية افضل بكثير من النتائج التي تأتي من الوجبات الغذائية قليلة الدهون، والتي في الواقع ثبت انها غير فعالة على المدى الطويل بنسبة 100% .

الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات تؤدي الى فقدان الوزن وتعمل علي تحسين جميع عوامل الخطر الرئيسية للاصابة بالامراض بما في ذلك ارتفاع السكر في الدم ومستويات الانسولين والكوليسترول الجيد والدهون الثلاثية، وعلى الرغم من ان هذه الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات ليست نوع من انواع السحر لمشاكلنا، الا انها تعتبر من افضل الانظمة الغذائية الذي ينصح بها اليوم .

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading