nav icon

هل كانت الديناصورات تستطيع السباحة ؟

ربما كانت الديناصورات لا تستطيع الفوز في سباق التتابع الاوليمبي ولكن على الاقل فان الديناصورات تتمكن من القفز في الماء والسباحة دون ان تغرق ، وقال ديف جيليت استاذ علم المتحجرات في متحف ولاية اريزونا الشمالية ان كل الديناصورات كانت تستطيع السباحة .

واضاف جيليت انه ربما لا تكون الديناصورات رشيقة ولكنها مع ذلك يمكن ان تسبح في الماء ، ومن امثلة ذلك الفيلة والخيول على الرغم من حجمهم الكبير الا انها تتمكن من السباحة بشكل جيد .

لماذا كانت تسبح الديناصورات ؟

هل كانت الديناصورات تستطيع السباحة ؟

يجيب عن هذا التساؤل دكتور جيليت ان الديناصورات كانت تسبح من اجل العثور على الطعام في الماء او الاختباء من الحيوانات المفترسة او لاخذ قسط من الراحة وترطيب اجسادهم بسبب درجات الحرارة العالية او بسبب الانتقال من مكان الى اخر او لعبور النهر للوصول الى جزيرة ما او عبور حاجز او اي من الاسباب الاخرى التي تجعل الحيوانات تسبح في الماء .


ومثل كل الزواحف كانت الديناصورات تتنفس من الهواء سواء كانت داخل الماء او خارجه ، وكانت الديناصورات تأخذ كمية مناسبة من الهواء اثناء السباحة وتظل بمقربة من سطح الماء حتى تستطيع الحصول على جرعات اخرى من الهواء وايضا حتى لا تغرق .

على الرغم من ان معظم الديناصورات تقضي معظم وقتها تجوب الارض الا ان هناك بعض الديناصورات البرمائية مثل سبينوصور وباريونيكس كانت تشبه التماسيح تشريحيا وكان لديهم عمود فقري وهيكل عظمي ضخم يشبه الشراع يساعدهم في السباحة .

ومعظم الاثار تشير الى ان الديناصورات كانت تسبح في المياه الضحلة وذلك عن طريق الغوص في الماء ودفع اجسامهم ثم الخروج مرة اخرى الى سطح الماء ، فعلى سبيل المثال في عام 2007 اكتشف علماء الحفريات في جامعة نانت الفرنسية وجود اثار في بحيرة كاميورس بأسبانيا ، وكانت تلك الاثار عبارة عن خدوش في قاع البحيرة نتيجة دفع الديناصورات بايديهم واقدامهم في قاع البحيرة .

وكانت الديناصورات تستخدم اطرافهم الاربعة في السباحة على الرغم من انهم يمشون على اقدامهم الخلفية فقط التي تحتوي على 3 اصابع في كل قدم على سطح الارض ، ولكن استخدام الاطراف الاربعة في السباحة كان يعطي الديناصورات مرونة اكبر لخوض المياه العميقة .

مواضيع مميزة :

loading