nav icon

أسرار الجاذبية الارضية

تعريف الجاذبية اصلا هو قوة الجذب التي تعمل بين جميع الأجسام بسبب كتلتها؛ أي كمية المادة المكونة لها. وبسبب هذه القوة فإن الأجسام التي على الأرض أو بالقرب منها تنجذب إليها. وتسبب قوى الجذب الخاصة بالشمس والقمر إحداث المد والجزر لمياه المحيطات والبحار على الأرض.

 

وتعمل قوى الجذب على أن تظل جزيئات الغازات الساخنة في الشمس متقاربة، وتحافظ على مكان كل كوكب في مداره حول الشمس، وكل نجم في مداره حول مركز المجرة. ويسمى التجاذب الحادث بين جسم والأجسام القريبة منه بقوة الجاذبية.

 

أسرار الجاذبية الارضية

 

جاذبية الأرض أو الجاذبية الأرضية هي القوة التي تجذب الأشياء نحو سطح الأرض ، فإذا أسقطت جسم ما دون أن تلقي به لأعلى أو للجانب فسيسقط على الأرض نتيجة الجاذبية الأرضية.

 

 

اكتشاف الجاذبية الارضية

أسرار الجاذبية الارضية

 

تتضمن فكرة نيوتن المعروفة والمستمرة سقوط التفاحة. يذكر التاريخ أن التفاحة سقطت على رأس نيوتن حينما كان جالساً تحت شجرة. ومن هنا جائت فكرة الجاذبية التي تتحكم في الكون بأكمله.

 

إذا كان هذا الأمر قد حدث بالفعل - على الرغم من أن هناك بعض الشك في حدوثه - فإنه قد يعود إلى حوالي عام 1666. ولقد ترك نيوتن جامعة كامبريدج مع غيره من الطلاب بسبب تفشي مرض الطاعون الذي اجتاح بعد ذلك إنجلترا. وفي أثناء ذلك, كان نيوتن في منزله في أحد الأحياء في مقاطعة لينكوليتشاير. وكانت عائلته تنتمي للطبقة الوسطى (من المزارعين).

 

بدأ نيوتن في تأمل السبب الحقيقي في سقوط التفاحة في خط مستقيم إلى أسفل ولم تتحرك مثلاً على الجانبين. وتسائل كذلك لماذا لم يسقط القمر؟ وهل سقطت التفاحة بسبب الجاذبية الأرضية؟ ألا تمتد هذة الجاذبية إلى القمر؟ أحياناً, كان يجيب نيوتن عن هذين السؤالين بـ"نعم" مؤكدا أن قوانين الجاذبية نفسها هي السبب في الحفاظ على توازن الأشياء على سطح كل من كوكب الأرض والأجرام السماوية. ولكنه لم يسجل قانون الجاذبية في كتابه Principia إلا بعد 20 عاماً من هذا الوقت 1686.

 

 

فوائد الجاذبية الارضية

وأما عن فوائد الجاذبية فهي كثيرة ولا تكاد تحصى :

 

1- قال تعالى: (أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا أَءلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ) النمل: 61 ولو تفكرنا في معنى قراراً فهي ثباتاً واستقراراً وهذه هي الفائدة الأولى للجاذبية حيث جعلت كل ما على الأرض ثابتاً مستقراً حتى أنت تمشي في ثبات واتزان على الأرض .

 

فلو كانت جاذبية الأرض أقل مما هي عليه (مثل القمر) فإن الإنسان سيطير في الهواء عندما يبذل أي جهد، ولو كانت الجاذبية أكبر مما هي عليه (مثل المشترى) لالتصق الإنسان بالأرض ولم يعد قادراً على الحركة!!!

 

2- تحتفظ الجاذبية الأرضية بمجال تجاذب يحفظ موقعها بين الكواكب وفي المجموعة الشمسية لتدور في مدارات ثابتة

3- المجال الجوي والهواء الذي يحيط بالأرض والذي يحفظ تكوينه وثباته

4- الجاذبية للقمر والذي له دور كبير في ظواهر هامة على الأرض كالمد والجزر والتأثير على الدورة الدموية و ... إلخ

5- الحفاظ على جسم الإنسان وسنعرف لاحقاً الأضرار الناتجة عن خلل الجادبية أو نقصها

 

 

اضرار نقص الجاذبية الارضية

1 - خلل في وظائف الجسم كالدورة الدموية وثبات الكالسيوم في العظام وخلل في الرؤيا وانتظام الدم الوارد للمخ وشعور بالغثيان وتتأثر وظائف الكلى فتكون الحصوات و.... إلخ وهذه الامراض يصاب بها الكثير من رواد الفضاء والذين يصعدون على القمر حيث أن جاذبية القمر هي 1/6 (سدس) جاذبية الأرض مما يجعلهم عرضة لهذه الأمراض كلياً أو جزئياً

2 - خلل في وجود الهواء أو القمر ولكل فوائد جمة قد تفقد

3- خلل في الاتزان في موقع الأرض في المجموعة الشمسية مما يؤدي إلى خلل في درجات الحرارة أو تصادمات مع أجرام سماوية أو تعرض لزلازل واهتزازات عنيفة

4- تخيل أن كل ما حولك ليس ثابتاً على الأرض؟ المنضدة -التلفاز-المنزل-الطرق-الأنهار-البحار...إلخ ، إذن لدمرت الأرض تدميرا

مواضيع مميزة :

loading