يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

أهم 10 أشياء يجب رؤيتها والقيام بها في أيسلندا

إذا قلنا كلمة أيسلندا، فسوف يستحضر الكثير منكم على الفور صورا للجمال الطبيعي المذهل والبحيرات الهادئة والقلاع المفقودة، وإذا كنت تقرأ هذا في وقت الغداء فسوف تستحضر أطباق السمك اللذيذة، ولكن، هناك الكثير لإكتشافه في أيسلندا، لذلك اعتقدنا أننا سنأخذكم في جولة رائعة لأهم الأشياء التي يمكن رؤيتها والقيام بها.

 

1- مشاهدة الحيتان في أيسلندا:
يمكن أن تكون أيسلندا واحدة من أفضل الأماكن في العالم لمشاهدة الحيتان، وفي الواقع، تم القبض على الحوت الفائق في أيسلندا، وكان هناك حوالي 11 نوعا يتم مشاهدتها بانتظام على مدار العام، وأفضل الأماكن في أيسلندا لمشاهدة الحيتان، وعلى الرغم من أنه يمكن رصد الحيتان على طول الساحل، إلا أن هناك ثلاثة مواقع رئيسية مذهلة لجولات مشاهدة الحيتان، وهي الوجهة الأولى في أيسلندا لمشاهدة الحيتان، ويبلغ عدد سكان هذه البلدة الصغيرة 182 نسمة فقط وتحيط بها تلال خضراء متدرجة، وإذا كنت هناك تأكد من زيارة متحف الحيتان، وهو أطول مضيق في أيسلندا، كما أن العاصمة ريكيافيك تتمتع بشعور ودي وملون وترحيبي ستحبه.

أيسلندا

2- جبل فيستراهورن في أيسلندا:
يمتد شاطئ رملي أسود مسطح تجلس عليه أمامك ويهيمن أحد أكثر القمم المذهلة في أيسلندا على المنظر، ويعد فيستراهورن الذي يبلغ ارتفاعه 454 مترا (1489 قدما)، أحد أفضل الأماكن التي يجب زيارتها خلال رحلتك إلى أيسلندا، ونظرا لموقعها الريفي، فهي ليست مزدحمة حتى تتمكن من التقاط صور مذهلة بدون سياح، وإذا لم يكن التصوير الفوتوغرافي هو شغفك، فلا داعي للقلق، فستستمتع بالتجول على طول الشاطئ الرملي الأسود الفريد، ومداعبة المهور الأيسلندية، وإذا كنت محظوظا فقد ترى بعض الفقمات.

 

3- الفوارات الحارة في أيسلندا:
لا يقتصر الأمر على متعة الفوارات الحارة فقط (أعلم كم منكم قفز بالدهشة عندما ينفجر حاليا نبع ماء حار)، ولكنها أيضا ظاهرة طبيعية نادرة إلى حد ما، ويوجد حوالي 1000 فقط على الكوكب بأسره، والفوارات الحارة هي نبع طبيعي عندما يلتقي الماء مع المجما شديدة الحرارة تحت أقدامنا، فإنه يجبر الماء على الفقاعة والتدفق لأعلى حتى ينفجر في الهواء بسرعة لا تصدق، وفي بعض الحالات بإرتفاع لا يصدق، وعلى الرغم من صغر حجم الثوران، إلا أنه على بعد 20 مترا فقط، وستتمكن من مشاهدته عدة مرات أثناء زيارتك، ما زلنا نقفز في كل مرة يحدث فيها ذلك.

 

4- لاندمانالوجر في أيسلندا:
تعد أيسلندا موطنا للعديد من المناظر الطبيعية الساحرة من جبالها متعددة الألوان ومسارات الحمم المتعرجة والبحيرات الصافية والينابيع الساخنة المهدئة، ولكن أين يمكنك أن تجد كل هذه الظواهر الطبيعية المذهلة في منطقة واحدة فقط؟ تتكون القمم من حمم بركانية مليئة بالمعادن تسمى ريوليت ولأنها تبرد ببطء غير عادي فإنها تخلق بقع من ألوان قوس قزح، وأيضا تبدأ هنا واحدة من أفضل الرحلات في أيسلندا التي تأخذ تلالا بألوان قوس قزح إلى الصحاري البركانية السوداء النفاثة، وكهوف الجليد الغامضة، والوديان الخضراء الفاتنة، ورحلة مشي لمسافة 34 ميلا (55 كم) مليئة بالتحديات حيث تتحول المناظر الطبيعية إلى ينابيع حارة تنبعث منها الفقاعات على طول الطريق وتتدفق الألوان عبر قمم الجبال.

 

5- كنيسة هالجريمسكيركجا في أيسلندا:
تم تصميم هذه الكنيسة الخرسانية البيضاء من قبل جوجون سامولسون في عام 1937 ويمكن رؤيتها من أي مكان في العاصمة، والمثير للدهشة أن تصميمها مستوحى من أعمدة البازلت البركانية المنتشرة في جميع أنحاء ريف أيسلندا، وهناك مناظر رائعة من هنا، ولكن استقل المصعد بجوار الباب الرئيسي للكنيسة وسيتم نقلك إلى منصة المشاهدة و ستكافأ بإطلالات بانورامية على أسطح المنازل المشرقة في العواصم وخارجها، ويمكنك المشاركة في هذه الجولة المسائية التي ستأخذك حول ريكيافيك والمنطقة المحيطة بها لإكتشاف المزيد من التاريخ والفولكلور.

 

6- الخط الساحلي ديرهولاي في أيسلندا:
يقدم هذا الخط الساحلي لمحة رائعة عن القوة الشرسة للطبيعة، بينما يتدفق البحر أسفلك مع الأمواج المضطربة، ويمكنك الوقوف على قمة هذا الخط الساحلي البالغ طوله 120 مترا (393 قدما) والإستمتاع بالمنظر بكل بساطة، وإذا كنت تشعر قليلا كأنك متهور، فيمكنك السير في الممر والوقوف على ما يبدو على حافة العالم، وللحصول على مناظر لا تصدق في جميع الإتجاهات، وعند النظر إلى الشمال سترى نهر ميردالجوكول الجليدي الكبير بشكل محير (رابع أكبر غطاء جليدي في أيسلندا)، ثم انعطف شرقا لتكوينات رينيسدرانجار الصخرية المثيرة للإهتمام وإلى الغرب تتبع خط ساحلي رملي أسود لا نهاية له على ما يبدو.

 

7- الكهوف الجليدية في نهر فاتناجوكول الجليدي أيسلندا:
في أعماق نهر فاتناجوكول الجليدي، هناك عالم جليدي دائم التغير ودائم التغير وملون ينتظر من يكتشفه، ويقع النهر على مساحة 8100 كيلومتر مربع، وهو أكبر نهر جليدي في أوروبا ويغطي 8٪ من مساحة أيسلندا، ويتم إنشاء التكوينات الشبيهة بالمتاهة العميقة كل عام ويتم استكشافها بشكل أفضل من خلال جولة إرشادية، وبغض النظر عن مدى خبرتك، نوصي بالقيام بجولة إرشادية، ولن يمنعك أحد من الدخول، لكن الكهوف تتغير باستمرار ومن الأفضل أن تكون لديك عين مدربة جيدا لضمان سلامتك.

 

8- التقط مشهد الألوان في الشفق القطبي في أيسلندا:
كانت هذه الأضواء السحرية تعتبر في يوم من الأيام بريق الفالكيري التي تنقل الأرواح الميتة إلى الحياة الآخرة، وهي لا تزال واحدة من عجائب العالم، وفي الواقع ناتج عن دخول جزيئات شمسية إلى المجال المغناطيسي للأرض وانجذابها إلى القطب الشمالي، نعلم جميعا أنك بحاجة إلى التخطيط الجيد والحظ لرؤيتها، وفي أيسلندا، تكون مرئية تقريبا لمدة 8 أشهر من العام.

 

وعلى عكس البلدان الأخرى، هناك غطاء سحابي أقل مما يعني أن احتمالية قد ارتفعت قليلا، وأفضل طريقة لرؤية الشفق القطبي هناك، وهناك عدد قليل من الخيارات المختلفة للذهاب للصيد في نورثرن لايت، أولا، يمكنك الجلوس بلا حراك في المدينة التي تقيم فيها وتأمل في الأفضل وقد لا يكون هذا هو الخيار الأفضل لأن التلوث الضوئي يؤثر بشكل خطير على فرصك.

 

9- توجه إلى الينابيع الساخنة في أيسلندا:
تمتلك أيسلندا ما يكفي من المياه الجوفية لإشباع رغبات الجميع، لذا، ما هي أفضل طريقة للإستمتاع بأيسلندا من الانضمام إليها، وتوجد ينابيع ساخنة في جميع أنحاء البلاد، ومن أكبر مدينة إلى أبعد مكان، ومن أشهرها بلو لاجون والدخول إلى منطقة بلو لاجون سيجعلك تشعر وكأنك دخلت للتو في قصة خيالية، والمياه الزرقاء الزاهية الملونة بشكل غريب بسبب الكميات الكبيرة من السيليكا والكبريت تتداخل مع الصخور البركانية السوداء النفاثة، وتأكد من إلقاء نظرة على بعض البدائل مثل حمامات ميفاتن النائية والسلمية.

 

10- تأمل الدهشة في العديد من الشلالات في أيسلندا:
تشتهر أيسلندا بمناظرها الخلابة ذات الجمال المذهل وأكثر من 10000 من هذه المواقع تشمل الشلالات، من برورفس الذي يبلغ ارتفاعه 3 أمتار فقط (9 أقدام) إلى شلال مرسي الذي ينهار من 240 مترا (787 قدما)، ولن تكتمل الرحلة إلى أيسلندا دون التحديق في هذه المواقع المذهلة أفضل الشلالات لزيارتها في أيسلندا، وفي الواقع، قد تتعرف على شلال سكوجافوس مع ضفافه الخضراء الزاهية، ويمكنك الزحف خلف الستار المائي لشلال سلجالاندسفوس واكتشاف الأسرار الذي يخفيه، في حين أن جولفوس هو شلال تقليدي كبير من مستويين.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading