يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

كيفية رعاية ضفدع الطماطم

يشتهر ضفدع الطماطم بألوانه الصفراء والبرتقالية اللآفتة للنظر، ويمكنه أن يضخم نفسه كتحذير وكذلك لردع أي مفترس، بما في ذلك الثعابين، وعندما يتم نفخ جسمه فإنه يميل إلى أن يشبه الطماطم ويصبح من المستحيل تقريبا ابتلاعه، ويمكنه أيضا إطلاق إفرازات سامة عبر جلده عند التهديد، وضفدع الطماطم له جانب سفلي أبيض مصفر وأحيانا يحتوي أيضا على بقع سوداء على ظهره، وعلى عكس بعض الأنواع الأخرى من الضفادع، فإن أقدامه الأمامية ليست مكشوفة، ويبلغ طول ضفدع الطماطم البالغ من 2.5-3.5 بوصة، ومتوسط العمر المتوقع له من 6-8 سنوات.

 

سلوك ومزاج ضفدع الطماطم:
يستخدم ضفدع الطماطم أصواته المميزة طوال المساء عندما يكون أكثر نشاطا، ويمكنك أن تتوقع أن يقضي ضفدع الطماطم معظم وقته في حفرة (يفضل الإختباء تحت الأوراق والطين في موطنه الأصلي)، ومثل معظم الضفادع، لا يحب ضفدع الطماطم التعامل معه، وعلى الرغم من أنه لن يضر حيوانك الأليف نقله من حظيرة إلى أخرى (مثل تنظيف القفص)، إلا أن التعامل المتكرر يمكن أن يسبب ضغطا كبيرا على حيوانك الأليف.

 

وإذا بدأ ضفدع الطماطم في إفراز مادة بيضاء من ظهره، فهذا يعني أنك قد أجهدت حيوانك الأليف (وهذا ما يفعله عندما يشعر بالتهديد)، وسيحتاج أيضا إلى التأكد من ارتداء القفازات عند التعامل مع ضفدعك، حيث يمكن امتصاص أي شيء على يديك في جلدهم (من الصابون إلى المستحضر)، ومن المحتمل أن يؤذي حيوانك الأليف.

ضفدع الطماطم

مسكن ضفدع الطماطم:
يجب أن يعرف مالكو ضفدع الطماطم المحتملين أن هذه الضفادع تعيش (وتتكاثر) في برك المياه العذبة، ويوجد ضفدع الطماطم حصريا في مدغشقر على طول حزام الغابات المطيرة الشرقية للجزيرة، ويعيش في الغابات المطيرة وغابات المستنقعات في البرية، حيث ينجذب نحو البرك البطيئة وحتى الراكدة والممرات المائية الأخرى، ويمكن العثور عليه أيضا في الأنهار والمستنقعات، وكذلك في المناطق الريفية والحضرية.

 

ومن أجل خلق البيئة المفضلة لضفدع الطماطم، ستحتاج على الأقل إلى حوض صغير بسعة 10 جالون بالإضافة إلى طبق من المياه الضحلة (لا يتطلب الكثير من الماء)، ويجب أن يكون لديك أيضا مقياس حرارة لمراقبة درجة الحرارة والرطوبة وزخارف النباتات (يمكن أن تكون إما حية أو مزيفة)، بالإضافة إلى أماكن يختبئ بها ضفدع الطماطم مثل مسطحات لحاء الفلين والفروع وجذوع الأشجار المجوفة، وكلما كان الحوض أكبر كان ذلك أفضل.

 

نظرا لحقيقة أنه حيوان أرضي، فإن ضفدع الطماطم يستفيد عموما من قدر أكبر من المساحة الأفقية (بدلا من العمودية)، ويحب هذا الضفدع أن يختبئ في الجحور، لذا يجب أن يكون عمق ركيزته بوصتين على الأقل، وعند التكاثر، تضع إناث ضفدع الطماطم المئات من البيض اللزج الأسود والأبيض على سطح الماء، وستظهر الضفادع الصغيرة بعد حوالي 36 ساعة، وسوف يتطورون لمدة شهرين تقريبا قبل أن يصلوا إلى مرحلة النضج الجنسي بين سنتين وأربع سنوات من العمر.

 

* الحرارة:
قد ترغب في استخدام وسادة تدفئة صغيرة أو مصباح تشمس للمساعدة في الحفاظ على البيئة دافئة بدرجة كافية لضفدع الطماطم على الرغم من أن ذلك سيعتمد على درجة حرارة الغرفة التي تحتفظ فيها بالضفدع، وتأكد من الحفاظ على درجة الحرارة بين 65 إلى 85 درجة فهرنهايت، لأن أي شيء أعلى أو أقل يمكن أن يتسبب في إصابة الضفدع أو حتى موته.

 

* الضوء:
من السهل جدا العناية بضفدع الطماطم كنوع ليلي، ولا تتطلب أي إضاءة خاصة، ولكن يجب أن يكون موطنه عالي في الرطوبة، ويجب أن تكون لمبة الطيف الكامل أكثر من كافية للحفاظ على أي نباتات حية، ولن تؤثر على ضفدعك الأليف، وضع في اعتبارك استخدام ضوء منخفض القوة على دورة النهار والليل.

 

* الرطوبة:
يجب أيضا الحفاظ على مستوى الرطوبة داخل موطن ضفدع الطماطم الخاص بك في حدود 65 إلى 80 بالمائة، ويمكن القيام بذلك عن طريق التغشية كل يوم وكذلك باستخدام مقياس رطوبة عالي الجودة.

 

* الركيزة:
بسبب ميله إلى الحفر، يوصى باستخدام الركيزة الرخوة (فكر في تربة المزارع أو التربة البيئية أو ألياف جوز الهند الأخرى) عند إيواء ضفدع الطماطم، وحاول استهداف بوصتين على الأقل من العمق لمنحه مساحة كافية للحفر، ويمكن أيضا استخدام التربة السطحية طالما أنها خالية من المبيدات الحشرية والأسمدة وآمنة للبرمائيات، وضع في اعتبارك أن حفر الضفدع قد يتسبب في انكشاف جذور أي نبات حي، ونتيجة لذلك، يختار العديد من مالكي ضفدع الطماطم النباتات المزيفة بدلا من النباتات الحقيقية.

 

* الغذاء والماء:
يأكل ضفدع الطماطم الحشرات في المقام الأول مثل الخنافس والذباب والبعوض ويرقات الحشرات والديدان، وتعتبر هذه الضفادع مفترسة كمائن مما يعني أنها تصطاد بشكل أساسي في الليل، ونظرا لأنه قد لا يكون من الممكن تزويد ضفادعك بالحشرات التي يأكلونها عادة في البرية، فإن العديد من مالكي ضفدع الطماطم سيكملون مصدر غذائه الأساسي (مثل الصراصير) بمكملات الكالسيوم والفيتامينات، وتشمل بعض مصادر الغذاء المحتملة الأخرى ديدان الوجبة والديدان الشمعية والديدان الخارقة والفئران الخنصر.

 

سوف يحتاج ضفدع الطماطم الخاص بك إلى ماء نظيف منزوع الكلور حيث يمكن امتصاص أي سموم في الماء من خلال جلده، ويفضل الضفدع عسر الماء الناعم إلى المتوسط مع مستوى الأس الهيدروجيني المحايد، وعلى الرغم من حقيقة أنه من البرمائيات، إلا أن ضفدع الطماطم في الواقع لا يستطيع السباحة جيدا.

 

مشاكل ضفدع الطماطم الصحية الشائعة:
المرض الأكثر شيوعا الذي يصيب تجمعات الضفادع في مدغشقر هو داء الفطريات الفطرية (المعروف باسم فطر شيتريد)، والذي يسببه مرض فطري وهذا المرض يشكل خطرا كبيرا على الأنواع.

 

اختيار ضفدع الطماطم الخاص بك:
أصبح ضفدع الطماطم أحد أكثر أنواع الضفادع شيوعا، ولسبب وجيه، ومن السهل نسبيا العناية بهذه الضفادع شديدة التحمل، وبتوفير احتياجاتها، فإنها في الواقع تصنع حيوانات أليفة رائعة، وضع في اعتبارك أن هذه مخلوقات منفردة يمكن أن تظهر سلوكيات أكل لحوم جنسها، ويجب عموما الإحتفاظ بها واحدة فقط في كل حاوية، وقد تكون قادرا على إيواء اثنين من ضفدع الطماطم معا بشرط توفير مساحة كبيرة للتنقل وإنشاء جحور خاصة بهم، وإذا كنت مالكا لضفدع الطماطم لأول مرة فقد ترغب في البدء بضفدع أصغر سنا ومربى في الأسر، والذي تقل احتمالية حمله للطفيليات أو الأمراض الخاملة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading