يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

هل أستطيع استخدام مواد التنظيف الكيميائية أثناء الحمل؟

هناك الكثير من المعلومات المتاحة للنساء الحامل حول ما يمكن وما لا يمكن وضعه في جسمك عندما تتوقعين، ولكن ماذا عن الأشياء التي تضعها فى منزلك، مثل منظفات الغسيل ومستلزمات التنظيف؟ فهل مواد التنظيف آمنة أثناء الحمل، وهل تستطيع الحامل استخدامها؟

 

هل مواد التنظيف الكيميائية آمنة للإستخدام أثناء الحمل؟
عادة ما تكون منتجات التنظيف المنزلية مثل الصابون ومنظفات المطبخ والحمام آمنة للإستخدام أثناء الحمل طالما أنك تستخدميها بشكل صحيح، وكانت هناك بعض الدراسات التي تربط بين بعض المواد الكيميائية وانخفاض الوزن عند الولادة والربو في مرحلة الطفولة المبكرة، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات وجود علاقة متبادلة.

 

وفي غضون ذلك، يقول الخبراء إن الخطر منخفض على الأرجح إذا كنت تستخدمي حلول التنظيف بشكل صحيح ومتقطع، وعلى الرغم من أننا لا نعرف ما يكفي عن هذه المنتجات، إلا أن معظمها آمن على الأرجح عند استخدامها وفقا للتوجيهات بكميات محدودة وفقط عند الضرورة، ومع ذلك، فمن المؤكد أنها ليست فكرة سيئة أن تقلل من تعرضك للمواد الكيميائية متى وأين يمكنك ذلك، فأنت لا تعرف دائما مكان المخاطر ومن المحتمل أن تتعرض أكثر مما تعتقد طوال اليوم.

الحمل

نصائح سلامة التنظيف أثناء الحمل:
جربي هذه النصائح لحماية نفسك وطفلك الذي لم يولد بعد في المنزل:

 

* تحققي من الملصقات:
بشكل عام، من الجيد معرفة ما هو موجود في المنتجات التي تستخدمها في منزلك أثناء الحمل، لذلك اعتد على قراءة قوائم المكونات والملصقات على الأشياء التي تشتريها، وقد يتضمن بعضها تحذيرات أو توجيهات خاصة بالنساء أثناء الحمل، ولكن حتى أولئك الذين لا يفعلون ذلك يمكنهم تقديم معلومات قيمة، ويمكنك أيضا البحث عن العلامات التجارية والمنتجات على موقع مجموعة العمل البيئي، والذي يتضمن دليل التنظيف الصحي.

 

* تجنب المبيدات الحشرية قدر الإمكان:
وفقا لبحث نشرته شركةأوب جين المعاصرة في عام 2018، تعد المبيدات الحشرية من بين مجموعات المواد الكيميائية التي تم ربطها بنتائج صحية ضارة بعد التعرض المسبق أو قبل الولادة أثناء الحمل، وتستخدم في العديد من منتجات البلاستيك والعناية الشخصية، وأحيانا كعطر لإخفاء الروائح الأخرى، ولهذا السبب، يوصي بالإبتعاد عن العطور متى أمكنك ذلك، وربما لن تكوني قادرة على التخلص تماما من المنظفات في حياتك حتى مع الحمل، ولكن يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل تعرضك لها، حيث أن المعادن الثقيلة و الفثالات سامة على مستوى ما، ونظرا لأننا لا نعرف الكم الآمن، ونحاول فقط تجنبه قدر الإمكان.

 

* تبديل المنتجات الطبيعية:
طريقة واحدة للحد من تعرض الفثالات والمواد الكيميائية الأخرى في الحمل، ابحثي عن المنتجات الخضراء المعتمدة، وسيتضمن الكثير منها قائمة بالمواد الكيميائية التي لا يستخدمونها، بالإضافة إلى قائمة بالمكونات النشطة وغير النشطة، ويمكنك أيضا تجربة صنع حلول التنظيف الخاصة بك باستخدام أشياء مثل الخل وصودا الخبز، وبالرغم من ذلك حتى المنتجات الطبيعية يمكن أن تكون سامة إذا تم مزجها بمواد كيميائية معينة، وينتج عن مزيج المبيض والأمونيا أو الخل، على سبيل المثال، أبخرة خطيرة يمكن أن تسبب حروقا كيميائية وتلفا في الجهاز التنفسي.

 

* التنظيف في مناطق جيدة التهوية:
هذه نصيحة جيدة للجميع، وليس فقط النساء الحوامل، ويمكن أن تكون الأدخنة المنبعثة من بعض المنتجات قوية، لذا تأكد من فتح نافذة في أي غرفة تقوم بتنظيفها أو أخذ فترات راحة متكررة للحصول على بعض الهواء النقي، وضع في اعتبارك أيضا أن العديد من الأمهات يكتسبن شعورا قويا بالرائحة أثناء الحمل، ولذلك قد تكون حساسة بشكل خاص للروائح، حتى من المنتجات التي لم تزعجك من قبل.

 

* اسمح للآخرين بالمشاركة:
إذا شعرت بالغثيان أو الدوار عند استخدام منتجات معينة أثناء الحمل، ففكري في مطالبة الأصدقاء أو أفراد العائلة بمد يد المساعدة، وقالت إحدى النساء أنها قد غيرت المنتجات للحصول على بدائل غير سامة، ولكنها أدركت أنه من الأسهل مغادرة المنزل وجعل شخص آخر يقوم بالتنظيف العميق، حتى رائحة الأشياء غير السامة يمكن أن تكون كثيرة أثناء الحمل، ومن الأفضل دائما ترك بعض الأعمال الروتينية، مثل تغيير فضلات القطط أو التخلص من العفن للآخرين عندما تكونين حاملا.وأخيرا، في حالة الشك، استشر طبيبك الخاص، فيجب أن يكون قادر على معالجة أي أسئلة أو مخاوف قد تكون لديك حول التعرض للمواد الكيميائية أثناء الحمل.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading