يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

9 حقائق مثيرة عن الديك الرومي

في كل عام يستهلك الأمريكيون أكثر من 200 مليون من طيور الديك رومي، ولكن ما مدى معرفتك بالطائر الذي اعتقد بنجامين فرانكلين أنه سيمثل أمريكا أفضل من النسر الأصلع؟ الديك الرومي يستطيع أن يطير، كما أن لديه أصوات مميزة تستطيع أن تميزه، ويمكن لبعض إناث الديك الرومي التكاثر بدون ذكر عن طريق التوالد العذري، وهناك المزيد من الحقائق عن هذه الطيور المثيرة.

 

1- يتم تلقيح معظم طيور الديك الرومي المحلية بشكل مصطنع:
الأثداء الكبيرة جدا على الديوك الرومية التجارية تجعلها غير قادرة على التزاوج، ونتيجة لذلك، تتطلب طيور الديك الرومي عريضة الصدر تلقيحا صناعيا من أجل إنتاج بيض خصب، ومع ذلك، لا يمكنك فقط تسليم الذكر صورة لدجاجة كبيرة الصدر وتوقع منه القذف فيجب حلب الذكر من السائل المنوي، ويتم ذلك بواسطة طاقم يتكون عادة من أربعة معالجين على الأقل.

 

ويستغرق الحصول على السائل المنوي من الذكر حوالي دقيقتين، وعادة ما لا يزيد عن أربع ضربات على الكولواكا، وتوصي المعاهد الوطنية للصحة بما لا يزيد عن واحد أو اثنين لكل مجموعة من أجل منع الإصابة (للطائر، وليس المعالج)، ويجمع السائل المنوي للذكر في كوب صغير، وبعد ذلك يسحب بواسطة حقنة ويوضع في زجاجة زجاجية، ويجب استخدام السائل المنوي بسرعة ويفضل خلال 30 دقيقة من الإستخراج، ويتم إدخاله في دجاجة الديك الرومي باستخدام حقنة أو ماصة بلاستيكية في جوهرها آلة تلقيح الديك الرومي.

الديك الرومي

2- حاول بنجامين فرانكلين عدة رموز وطنية قبل الديك الرومي:
في رسالة إلى جريدة بنسلفانيا في عام 1775، اقترح فرانكلين أن الأفعى المجلجلة كانت رمز الشهامة والشجاعة التي تمثل أفضل تعبير عن مزاج وسلوك أمريكا، ولكن بحلول الوقت الذي عينه فيه الكونغرس القاري توماس جيفرسون وجون آدامز لتصميم الختم الوطني كان فرانكلين على ما يبدو قد غير رأيه، ومع ذلك، فإن اقتراح فرانكلين لم يحظ بموافقة آدامز وجيفرسون اللذين أرادا شيئا أكثر استعاريا.

 

وفي النهاية تنازل الثلاثة عن تصوير سيدة الحرية تدعم درعا يمثل الولايات، ورفض الكونجرس القاري التصميم، وبعد سلسلة من التنازلات الإضافية أصبح النسر الأصلع الرمز الوطني، ولم يكن بنيامين فرانكلين سعيدا بهذا الإختيار، وفي رسالة إلى ابنته كتب بعد حوالي ثماني سنوات قال من جهتي أتمنى ألا يتم اختيار النسر كممثل لهذا البلد، وإنه طائر سيئ الخلق، ولا يحصل على رزقه بصدق في الحقيقة، ويعد الديك الرومي مقارنة بطائر أكثر احتراما، وهو مواطن أصلي حقيقي في أمريكا بالإضافة إلى أنه طائر شجاع.

 

3- الديك الرومي البري يمكن أن يطير:
معظم أنواع الديك الرومي التي يستهلكها الأمريكيون هي أصناف تربى في المزارع وعريضة الصدر، وقد تم تربية هذه الطيور الداجنة لتكون كبيرة جدا، وذلك لإنتاج اللحوم بكفاءة وبأقل تكلفة ممكنة، وبسبب وزنها، فإن الديك الرومي المحلي بطيئ وغير قادر على الطيران، ولكن الديك الرومي البري الذي يزن نصف الوزن ويحتوي على كمية أقل من لحوم الصدر، يمكنه الجري بسرعة 32-40 كيلومترا (20-25 ميلا) في الساعة، وهو أبطأ قليلا من أسرع بشر في العالم، ويستطيع الديك الرومي البري أيضا الطيران لمسافات قصيرة تصل إلى 89 كيلومترا (55 ميلا) في الساعة، وهذا يساعده على الهروب من مفترساته الطبيعية، والتي تشمل الذئاب، والثعالب، والظربان، والراكون، والثعابين، والكلاب، كما يسمح لهم بالعيش في الأشجار بدءا من الغسق، مما يحميه من الحيوانات المفترسة التي تتمتع برؤية ليلية أفضل.

 

4- يستطيع الديك الرومي اكتشافك على بعد ميل:
على الرغم من أن الديك الرومي لا يرى جيدا في الليل، إلا أن رؤيته أثناء النهار مثيرة للإعجاب، وعينا الديك الرومي متباعدتان عن بعضهما البعض وهما على جانبي رأسه، ويمنح هذا الديك الرومي مجالا بصريا يبلغ 270 درجة، مقارنة ب 180 درجة، وعلى عكس أعيننا التي لا تستطيع التركيز على الأشياء في رؤيتنا المحيطية،و يمكن لعين الديك الرومي التركيز بوضوح في جميع أنحاء مجال رؤيته بالكامل، وهذه العيون جنبا إلى جنب مع قدرة الديك الرومي على تدوير رقبته على طول الطريق تمكن الديك الرومي من اكتشاف حيوان مفترس (أو صياد) من مسافة ميل أو أكثر.

 

ولكن نظرا لأن عيونه على جانبي رأسه، فإن الديك الرومي يفتقر إلى الرؤية ثلاثية الأبعاد، وهو يعوض ذلك عن طريق تحريك رأسه لتقريب إدراك العمق، ولدى الديك أيضا سبعة أنواع مختلفة من المستقبلات الضوئية في عيونه، ويمنحه هذا رؤية ألوان ممتازة، فضلا عن القدرة على رؤية الضوء في طيف الأشعة فوق البنفسجية، ونتيجة لذلك، يرى الديك الرومي الفوسفات الموجود في العديد من منظفات الغسيل على أنه أزرق ساطع وفلوريسنت، ولذلك إذا كنت تستخدم أحد هذه المنظفات فيمكنك أيضا تخطي التمويه فأنت لا تخدع الديك الرومي قليلا.

 

5- أصوات الديك الرومي المميزة:
يصنع ذكور الديك الرومي الصوت المميز الذي نسميه الكركرة، وخلال موسم التكاثر تؤسس الذكور الناضجة هيمنتها مع معارك قصيرة، والفائز يحصل على التكاثر في حين أن الذكور غير الناضجين والخاسرون يتم إهمالهم للمراقبة والعمل كحراس شخصيين، ويبحر الذكور عموما في أزواج حيث يساعد الذكر المرؤوس الذكر المسيطر في جذب دجاجة واحدة أو في كثير من الأحيان، وخلال مرحلة التودد يحمر الخدود اللامعين المسيطرين والمرؤوسين أحمر وأزرق لامعين حول الوجه والحلق، كما أنها تبختر وذيولها منتفخة وأجنحتها تتدلى على الأرض.

 

فقط الذكر المهيمن يكركر، ولا تدوم كل قبلة أكثر من ثانية ولكن يمكن سماعها من قبل الدجاج على بعد ميل واحد، ومن المفيد أن يتمتع الديك الرومي بسمع ممتاز على الرغم من أن آذانه ليست أكثر من ثقوب صغيرة في رأوسه خلف أعينه، ولا تكركر الإناث ولكنها قد تصدر أصوات نقيق صغيرة، والديك الرومي من كلا الجنسين أيضا يصدر القوقأة، والخرخرة، والصياح، والديك الرومي الصغير يصفر لأصدقائه في قطيعه عندما يتيهون.

 

6- الديك الرومي البري يشارك في المداعبة:
بعد جذب الدجاجة يقف الذكر عليها ويقوم بتدليك ظهرها برفع قدم واحدة ثم الأخرى لمدة 10 دقائق تقريبا، وعندما تكون دجاجة الديك الرومي جاهزة ترفع ذيلها ويصعدها الذكر، وعلى الرغم من هذا التراكم الطويل فإن القبلة المذرقية نفسها تنتهي في بضع ثوان فقط، ثم يختفي الذكر ولا يشارك في التعشيش أو تربية نسله، وينتج التزاوج الفردي عادة ما يكفي من الحيوانات المنوية لتخصيب القابض بأكمله.

 

ويمكن لدجاجة الديك الرومي تخزين الحيوانات المنوية في قناة البيض الخاصة بها لمدة تصل إلى أربعة أسابيع، وعندما تكون جاهزة تضع بيضة مخصبة كل يوم تقريبا حتى يحتوي عشها على ما بين 8 و 15 بيضة، ثم تحضن البيض باستمرار حتى تفقس بعد حوالي 25 يوما، ولا يبقى الشباب لفترة طويلة، وبعد أقل من 24 ساعة من ولادتهم خرجوا من العش بحثا عن الطعام.

 

7- عندما يحين وقت التزاوج بين الديك الرومي البري فإن الحجم مهم:
إذا سبق لك أن رأيت ذكر الديك الرومي يتبختر، فربما تساءلت عن تلك النتوءات اللحمية المتدلية من منقاره، إنه سنود، وكل ذكور الديك الرومي البالغة (المعروفة باسم توم أو الأكلام) لديها واحدة، ويبدو أن سنود لا يخدم أي غرض وظيفي، بخلاف جذب رفيق، والمفاجأة، القياس يهم، وعادة ما يحصل توم مع أطول سنود على الدجاجة، وعندما يكون توم متحمسا، يصبح السنود ممتلئا بالدم ويتضخم، وبدلا من ذلك، يمتلك كل من إناث الديك الرومي والذكور على حد سواء مجرورا، وهو منفذ تفتح فيه الأمعاء والمسالك البولية والتناسلية، وأثناء التزاوج بين الديوك الرومية البرية التي تسمى قبلة المذرق ينتقل السائل المنوي للذكر إلى أنثى، ومن هناك إلى قناة البيض في الدجاجة.

 

8- يمكن لبعض إناث الديك الرومي التكاثر بدون ذكر:
إن أنثى الديك الرومي قادرة على التوالد العذري، والذي يشار إليه أيضا باسم التكاثر اللاجنسي، وفي عملية التوالد العذري يمكن أن ينمو بيض الدجاجة دون إخصاب، وجميع الديوك الرومية المولودة من التوالد العذري هي ذكور، ولا يمكن تمييزها عن الذكور الناتجة عن التزاوج الطبيعي أو الإصطناعي، وعلى الرغم من ندرة حدوث التوالد العذري لدى الديك الرومي، إلا أنه يمكن زيادة حدوثه عن طريق التطعيم ببعض الفيروسات الحية، وعن طريق إبقاء دجاج الديك الرومي في مرمى البصر والأصوات للذكور القريبين، وبخلاف الجنس، فإن الدجاجة التي ينتجها التوالد العذري هي مستنسخات من أمهاتهم، ولذلك غالبا ما يرغب المربون في التوالد العذري للحفاظ على سمات إناثهم المرغوبة أكثر، وعادة ما تكون الإناث ذوات الصدر الأكبر.

 

9- الديك الرومي هو طائر كبير واحد:
كان أكبر ديك رومي مسجل هو طائر يبلغ وزنه 39 كيلوغراما (86 رطلا) يدعى تايسون، والذي احتل المركز الأول في مسابقة أثقل ديك رومي عام 1989 في لندن، وعلى النقيض من ذلك كان أكبر ديك رومي بري سجله الإتحاد الوطني يزن 17 كيلوجراما (37 رطلا)، وتم بيع تايسون لاحقا بالمزاد العلني للأعمال الخيرية حيث باع بسعر قياسي بلغ 6692 دولارا، ونظرا لأن الديك الرومي بدون ريش يزن عادة 75 في المائة من الديك الرومي الحي، كان من الممكن أن يزن تايسون ما يقرب من 30 كيلوجراما (65 رطلا) بعد نزع الريش بتكلفة تزيد عن 100 دولار للرطل.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading