يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

10 من الذباب الغريب لا يطير

الذباب المنزلي، وذباب الحصان، وذباب الفاكهة، والبعوض، والرغش كلها أمثلة على رتبة الحشرات ذات الجناحين، وتشمل ما يقدر بنحو 250000 نوع حول العالم، من الطفيليات الشريرة إلى الملقحات الجميلة التي تغذي الرحيق، ومع ذلك يتكيف البعض مع مثل هذه الظروف غير العادية بحيث فقدوا أكثر سماتهم تحديدا، ويشمل الذباب الذي لا يطير في جميع أنحاء العالم بعضا من أغرب وأندر الحشرات وأكثرها تخصصا لدى الإنسان.

 

1- ذباب سلطعون حدوة الحصان من الذباب الغريب:

الذباب

برأس هلال رفيع وجسم مستدير يشبه الحبوب، ويبدو هذا الحيوان بحجم رأس الدبوس أشبه بالعث أو الخنفساء أكثر من الذباب، وهذا النموذج مناسب تماما للتسلل إلى موطنه الوحيد المعروف أعشاش النمل الأبيض، وليس معروفا تماما ما يأكله، ولكن من الممكن أن يفترسوا بيض النمل الأبيض أو يصنعون آفات لأنفسهم في الحدائق الفطرية لمضيفهم، وهو من الذباب الغريب الذي لا يطير.

 

2- ذباب القمل من الذباب الغريب:

الذباب

هذه المجموعة الكبيرة من الذباب الماص للدماء مسطحة وشبيهة بالقراد، ومكرس لنمط الحياة الطفيلية أكثر من ذباب الخيل أو البعوض المعتاد، وتبقى أحيانا على نفس المضيف طوال فترة حياتها البالغة، وبعض الأنواع من الذباب مجنحة، ولكنها تطير مرة واحدة فقط قبل أن تتفكك أجنحتها في فرو المضيف، والبعض الآخر لا يطير من البداية، ودورات حياتهم بأكملها تقضيه على مضيفهم، ويمكن العثور على أنواع مختلفة على الطيور والغزلان والماشية وخاصة الأغنام التي يمكن أن تتلف جلودها بسبب جروحها الكبيرة.

 

3- النمل الأبيض الكاذب من الذباب الغريب:

الذباب

كما توحي أسمائهم، هذه أنواع أخرى من الذباب تعيش في أعشاش النمل الأبيض، وفي هذه الحالة تشبه الأنثى ذبابة عادية حتى تتزاوج تاركة وراءها الذكر الذي يموت بعد فترة وجيزة، وتدخل الأنثى كومة النمل الأبيض وتفقد جناحيها وتغير شكلها ببطء، وينتفخ بطنها، ويأخذ الشكل الخشن من النمل الأبيض الصغير ويمتزج مع المستعمرة من خلال إفراز كيميائي يجد النمل الأبيض طعمه اللذيذ.

 

4- ذبابة الثلج من الذباب الغريب:

الذباب

لا نربط عادة الحشرات بالثلج، ولكن ذباب الرافعة (المعروف أيضا باسم بالذباب الثلجي) يتكيف جيدا مع الظروف الجليدية، بما في ذلك بعض أعلى الارتفاعات لأي حيوان غير مجهري، والجلسرين مضاد طبيعي للتجمد، ويمنع الصغار من التحول إلى حشرات صغيرة، وبالتخلي عن الطيران فإنهم يحافظون على المزيد من الحرارة والطاقة، وتتغذى يرقاتهم على المواد العضوية الموجودة تحت الأرض، والذباب البالغ الذي يعيش فقط للتزاوج غير قادر على الطعام إنهم يشربون القليل من الماء من الجليد والثلج.

 

5- ذباب الخفاش من الذباب الغريب:

الذباب

تشبه هذه الطفيليات الغريبة إلى حد كبير سرطان البحر أو العنكبوت، وتتغذى فقط على دم الخفافيش وتحتاج إلى تلك الأرجل الطويلة الشائكة لتعلق على مضيفها الطائر، ولا تزال الديدان تتطور داخل جسم الأم مما يسمح لها بوضع الشرانق بدلا من البيض وهو أمر غير معتاد بالنسبة للذباب. وسرعان ما تفقس هذه الحيوانات البالغة إلى بالغين متقدمين تماما وناضجين جنسيا، وعلى استعداد للتشبث بالحياة العزيزة بمصدر طعامهم ذي الفراء، وهذا النوع من الذباب الغريب في قائمتنا.

 

6- يرقة النمل من الذباب الغريب:

الذباب

على الرغم من أنها قد تشبه اليرقة، إلا أن هذا النوع من الذباب متسلل إلى مستعمرات نملة الجيش، وتقزم رأسه الصغير وصدره وبطنه المنتفخ يبدو تماما مثل نملة الجيش، وينخدع النمل بحمل هذا المحتال وإطعامه وحمايته كواحد منهم، وعندما يتوقف النمل للراحة، تتسلل الذكور المجنحة للتزاوج وتهرب بسرعة.

 

7- الذباب ساكن نبات الإبريق من الذباب الغريب:

الذباب

ترفع هذه الذبابة الأسترالية النادرة يرقاتها في الفخاخ المليئة بالمياه لنبات إبريق آكل للحشرات، حيث تقاوم الإنزيمات الهضمية للنبات وتتغذى على أي شيء آخر يقع فيها، والذباب البالغ يشبه النمل إلى حد بعيد، وقد يكون هذا حالة دفاعية تشابه، والعديد من المخلوقات التي تحب أن تلتهم ذبابة لاذعة لا حول لها ولا قوة تفضل عدم إغضاب مستعمرة النمل اللاذع، ومن الغريب أن البالغين يتواجدون بشكل أكثر شيوعا في الموائل القاحلة حيث لا تستطيع مضيفات نبات القاذف الخاص بهم النمو مما يعني أنهم قد ينتقلون كثيرا بين التزاوج ووضع البيض.

 

8- قمل النحل من الذباب الغريب:

الذباب

عندما يشعر نحل العسل بالجوع، يمكنه دائما الإعتماد على رفاقه في إعادة التزود بالوقود في حالات الطوارئ، وباستخدام قرون الإستشعار يدغدغ وجه زميل عامل مما يؤدي إلى ارتجاع قطرة من الرحيق، وهذه هي الطريقة التي يوزع بها النحل العناصر الغذائية باستمرار حول المستعمرة لمن هم في أمس الحاجة إليها، ولكن أينما يتوفر طعام مجاني يمكنك أن تراهن على أن شيئا ما سيتطور للإستفادة منه، فيقضي الذباب عديم الأجنحة المعروف باسم قمل النحل حياته البالغة على أجساد النحل الإجتماعي.

 

وهو صغير جدا لدرجة أنهم يستطيعون حشر أنفسهم في مآخذ أجنحة مضيفهم، وعندما يريدون الطعام يندفعون نحو وجه النحل وينقرون على نفس الإشارة التي يستخدمها النحل الآخر لمشاركة الطعام، ويبصق المضيف الفقير بشكل لا يمكن السيطرة عليه ويتم إهدار معظم الطعام تماما بمجرد أن تمتلئ الطفيليات الضئيلة، ويمكن أن يصبح هذا التسلل عديد بما يكفي لتقصير عمر النحل بشكل كبير وإضعاف مستعمرات بأكملها، مما يؤدي إلى انتشار الوباء الشره المرضي للحشرات.

 

9- ذبابة التزحلق على البحر من الذباب الغريب:

الذباب

يعيش هذا البعوض الصغير كيرقات مغمورة في برك المد والجزر الراكدة، ويتغذى على الطحالب والحطام البحرية المتعفنة، وهذا يجعل البونتوميا واحدة من الحشرات الوحيدة المعروفة على كوكبنا التي استعمرت بيئات المياه المالحة، والذكور البالغين هم أيضا الحشرات الوحيدة التي تسافر حصريا على أرجلها الخلفية، وإنها تقف منتصبة على سطح الماء بينما تدفعها أجنحتها الصغيرة التي تشبه الزعنفة للأمام، وتفتقر الإناث إلى الأجنحة أو حتى الساقين المكتملة النمو، وأجسادهم التي تشبه اليرقة تطفو ببساطة إلى سور الوجه، حيث يتم التقاطها وحملها بواسطة الذكور المتزلجين على الماء للحصول على ما يبدو كواحدة من أكثر جلسات الحب متعة في مملكة الحيوان.

 

10- ذباب الخفاش النيوزيلندي من الذباب الغريب:

الذباب

لا علاقة له بذباب الخفافيش الماصة للدماء، وتنتمي هذه الأنواع الغريبة من الذباب إلى عائلته التصنيفية الخاصة، وعلى عكس تلك ذبابات الخفافيش الأخرى الأقل خشونة فإن هذه الحشرات العمياء هي من أكلة براز الطائر غير المؤذية، حتى أنهم ينظفون بقايا البراز مباشرة من فراء الخفافيش، وعلى الرغم من أنهم قد يصنعون فتاتا لذيذا للثدييات المجنحة فقد طور المخلوقان المختلفان تماما تسامحا متبادلا مع بعضهما البعض.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading