يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

10 من أقبح المخلوقات في العالم بالصور

أتحدث في هذه القائمة عن قبح جسدي، وليس داخليا، ولا تشمل هذه القائمة الحشرات فهي مستوى آخر من القبح ،ويوجد الكثير من الحيوانات القبيحة أو البشعة في جميع أنحاء العالم، ولذلك، من الأقل قبحا إلى الأكثر إثارة للإشمئزاز سوف نتحدث عن 10 من أقبح المخلوقات في العالم.

 

1- سلحفاة ماتا ماتا من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

ماتا ماتا هي سلحفاة المياه العذبة توجد في الغالب في أمريكا الجنوبية، ولا سيما في حوضي الأمازون وأورينوكو، وتتميز بالشكل الجسدي الغريب للحيوان عن الأعضاء الآخرين في رتبتها، وهي حيوان ذو مهارة عالية في تقنيات الصيد، ووصفها عالم الطبيعة الفرنسي بيير باريير أنها سلحفاة برية كبيرة ذات حراشيف شائكة ومسننة، وسلحفاة ماتا ماتا مميزة بصريا برأسها المثلث، والكبير، والمسطّح للغاية به العديد من الدرنات وغطاء جلدي وأبرزها قرن على الأنف، وهناك نوعان من الزوائد على الذقن واثنين من الأذرع الخيطية الإضافية في الفك، والخطم طويل وأنبوبي، والفك العلوي ليس معقوفا ولا محزوزا، وهي تعتبر من أقبح المخلوقات في قائمتنا.

 

2- خفاش حدوة الحصان من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

خفافيش حدوة الحصان هي عائلة كبيرة من الخفافيش تضم حوالي 130 نوعا مجمعة في 10 أجناس، وهي من أقبح المخلوقات في العالم، وتحتوي جميعها على نتوءات تشبه الأوراق على أنوفها، وفي أنواع أخرى تأخذ هذه شكل حدوة حصان، والبعض تشبه الأوراق أو الرمح، وتصدر أصوات لتحديد الموقع بالصدى من خلال هذه الهياكل، والتي قد تعمل على تركيز الصوت، ومعظم خفافيش حدودة الحصان بني باهت أو بني محمر اللون، وهي تختلف في الحجم من صغيرة إلى متوسطة الحجم.

 

3- الخلد ذو الأنف النجمي من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

الخلد ذو الأنف النجمي هو خلد صغير في أمريكا الشمالية يوجد في شرق كندا وشمال شرق الولايات المتحدة، ويعيش في مناطق الأراضي المنخفضة الرطبة ويأكل اللافقاريات الصغيرة والحشرات المائية والديدان والرخويات، وهو سباح جيد ويمكنه العلف على طول قيعان الجداول والبرك، ومثل الشامات الأخرى يحفر هذا الحيوان أنفاقا سطحية ضحلة للبحث عن الطعام، وفي كثير من الأحيان، تخرج هذه الأنفاق تحت الماء، وهو من أقبح المخلوقات في العالم وينشط ليلا ونهارا ويظل نشطا في الشتاء عندما لوحظ أنه يحفر نفقا عبر الثلج ويسبح في الجداول المغطاة بالجليد.

 

4- الكسلان من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

الكسلان هو من أقبح المخلوقات الثديية وهو متوسط الحجم يعيش في أمريكا الوسطى والجنوبية، والكسلان حيوان آكل اللحوم، وقد يأكل الحشرات والسحالي الصغيرة والجيف، ولكن نظامه الغذائي يتكون في الغالب من البراعم الرقيقة والأوراق، ويظهر فرو الكسلان أيضا وظائف متخصصة، وينمو الشعر الخارجي في اتجاه معاكس لاتجاه الثدييات الأخرى، وفي معظم الثدييات، ينمو الشعر باتجاه الأطراف، ولكن نظرا لأن الكسلان يقضي وقتا طويلا بأرجله فوق جسمه، فإن شعره ينمو بعيدا عن الأطراف من أجل توفير الحماية من العوامل الجوية بينما يتدلى الكسلان رأسا على عقب.

 

5- فأر الخلد العاري من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

فأر الخلد العاري المعروف أيضا باسم جرو الرمال، أو جرذ الخلد الصحراوي هو من القوارض المختبئة موطنه أجزاء من شرق إفريقيا، ويبلغ طول الأفراد النموذجيين من 8-10 سم، ويزن 30-35 جم، والإناث أكبر حجما وقد تزن أكثر من 50 جراما، وأكبرها يصل إلى 80 جراما، وهو حيوانات من أقبح المخلوقات في العالم، ومهيء بشكل جيد لوجوده تحت الأرض، وعيونه مجرد شقوق ضيقة، وبالتالي فإن بصره ضعيف، ومع ذلك، فهو يتكيف بشكل كبير مع التحرك تحت الأرض، ويمكنه التحرك للخلف بالسرعة التي يتحرك بها للأمام، ويستخدم أسنانه الكبيرة البارزة للحفر، ويتم غلق شفاه خلف أسنانه أثناء الحفر لتجنب ملء فمه بالتربة، وأرجله رفيعة وقصيرة، ولديه القليل من الشعر (ومن هنا الإسم الشائع) والجلد المجعد الوردي أو الأصفر.

 

6- عفريت الماء من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

عفريت الماء هو أشهر أنواع السلمندر المكسيكي النيوتيني الذي ينتمي إلى مجموعة السلمندر النمري، وهو من أقبج المخلوقات في قائمتنا، وتفشل يرقات هذا النوع في التحول، لذلك تظل الحشرات البالغة مائية ولديها خياشيم، وعفريت الماء لديه رأس عريضة وعيون بلا جفن، وأطرافه غير مكتملة النمو ولديه أصابع طويلة رفيعة، وله أسنان أثرية بالكاد مرئية والتي قد تكون قد تطورت أثناء التحول، والطريقة الأساسية للتغذية هي عن طريق الشفط، وغريت الماء لديه 4 ألوان مختلفة، ولونان طبيعيان واللونان اللذان يحدثان بشكل طبيعي هما النوع البري (درجات متفاوتة من البني عادة مع بقع) والميلانويد (الأسود)، واللونان المتحولين هما اللوسيان (وردي باهت مع عيون سوداء) والألبينو (ذهبي أو بني فاتح أو وردي باهت مع عيون وردية).

 

7- الأبخص من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

الأبخص هو حيوان من الرئيسيات البدائية من جنس الترسير، وهو من أقبح المخلوقات بسبب عيونه الضخمة وأقدامه الطويلة، وأقدامه لها عظام كاحل مستطيلة للغاية، وهذا هو السبب في حصولهم على اسمه، وهي في الأساس آكل للحشرات، ويلتقط الحشرات بالقفز عليها، ومن المعروف أيضا أنها يفترس الطيور والثعابين، وعندما يقفز من شجرة إلى شجرة يمكن أن يصطاد الطيور وهو يتحرك، ولم يشكل الأبخص أبدا مستعمرات تكاثر ناجحة في الأسر، وعندما يكون في قفص من المعروف أنه يؤذي نفسه ويقتل نفسه بسبب الإجهاد.

 

8- الأسماك المخاطية من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

على الرغم من اسمها، هناك بعض الجدل حول ما إذا كانت الأسماك المخاطية هي أسماك على وجه التحديد، لأنها تنتمي إلى سلالة أكثر بدائية من أي مجموعة أخرى تعرف عادة باسم الأسماك، والأسماك المخاطية طويلة ودودية الشكل ويمكن أن تنضح كميات وفيرة من السلايم اللزج أو المخاط، وعند إمساكها بالذيل تهرب عن طريق إفراز الوحل الليفي، والذي يتحول إلى هلام سميك ولزج عند دمجه مع الماء، والأسماك لديها جسم مستطيل، وتشبه ثعبان البحر، وذيول شبيهة بالمجداف.

 

9- حيوان آي آي من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

ينتمي حيوان آي آي إلى مدغشقر الذي يجمع بين الأسنان الشبيهة بالقوارض مع إصبع طويل ورفيع في الوسط لملء نفس المكانة البيئية مثل نقار الخشب، والحيوان هو أكبر رئيسي ليلي في العالم، ويسكن في الغالب في مظلات الغابات، ويتمتع حيوان آي آي البالغ بفراء أسود أو بني داكن مغطى بشعر حارس أبيض عند الرقبة، والذيل كثيف وشكله يشبه ذيل السنجاب، ووجه الحيوان أيضا شبيه بالقوارض وشكل الراكون ويضم عيونا مشرقة ومخرزة، ولديه قواطع كبيرة جدا وتنمو باستمرار طوال عمره، وهو من أقبح المخلوقات في العالم.

 

10- السمكة المنتفخة من أقبح المخلوقات:

أقبح المخلوقات

تسكن السمكة المنتفخة المياه العميقة قبالة سواحل أستراليا وتسمانيا، ونظرا لصعوبة الوصول إلى موطنها، نادرا ما يراها البشر، وتم العثور على السمكة المنتفخة في الأعماق حيث يكون الضغط أعلى بعشرات المرات من مستوى سطح البحر، وللبقاء طفوا، يكون لحم السمكة المنتفخة أساسا كتلة هلامية بكثافة أقل بقليل من كثافة الماء مما يسمح للأسماك بالطفو فوق قاع البحر دون استهلاك الطاقة في السباحة، والنقص النسبي للعضلات ليس عيبا لأنها تبتلع بشكل أساسي المواد الصالحة للأكل التي تطفو أمامها، وهي أيضا من أقبح المخلوقات في قائمتنا وأخرها.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading