يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

هل الثعابين تستطيع أن تسمع؟

في الماضي كان هناك اعتقاد شائع بأن الثعابين لا تسمع الكثير، إذا كانت تسمع لأنها لا تملك آذانا خارجية، ولا يبدو أنها تستجيب للضوضاء، ومع ذلك، فإن البحث العلمي يدحض هذا المفهوم الخاطئ الشائع، فكثير من الناس لا يدركون أن الثعابين لها آذان لكنها في الحقيقة موجودة هناك مباشرة خلف أعينهم، فالثعابين لها أذنان مثل الزواحف الأخرى، وليس لديها آذان خارجية (يشار إليها عادة باسم صيوان الأذن)، ولكن لديها ثقوب صغيرة على جانبي رأسها تكون فتحات للأذن، ويوجد داخل كل ثقب أذن صغير أذن داخلية وظيفية ولكن لا توجد طبلة أذن (غشاء طبلي) أو أذن وسطى.

 

كيف تسمع الثعابين؟
كما ذكرنا سابقا، لا تمتلك الثعابين آذانا خارجية (صيوانا) أو طبلة أذن مثلنا، ولكنها تمتلك هياكل أذن داخلية مكتملة التكوين بالإضافة إلى هياكل أذنها الداخلية، ولديها عظم يسمى العظم الرباعي في فكيها، ويتحرك هذا العظم قليلا استجابة للإهتزازات أثناء انزلاقها على الأرض، ولسنوات عديدة لم يتم تحديد ما إذا كانت الثعابين تسمع أصواتا ليست اهتزازات أرضية.

 

وأظهرت الأبحاث منذ ذلك الحين أن هذا العظم الرباعي في الواقع يستجيب للإهتزازات المحمولة جوا وكذلك الإهتزازات الأرضية (يعتقد أنه ناتج عن الأعصاب الشوكية التي أجرت الإهتزازات من الجلد للتعرف عليها وتسبب في اهتزاز العظم الرباعي المشار إليه كسمع جسدي)، كما هو الحال مع آذان الحيوانات الأخرى يتم نقل هذه الحركة (عبر العظام) إلى الأذن الداخلية ثم يتم إرسال الإشارات إلى الدماغ وتفسيرها على أنها صوت.

الثعابين

ما يمكن أن تسمعه الثعابين:
تقاس حدة الصوت (الأصوات المرتفعة أو المنخفضة) بالهرتز، ومدى قياس الأصوات الهادئة أو الصاخبة بالديسيبل، والهيرتز هو في الأساس ما قاسه الباحثون لتحديد ما إذا كانت الثعابين لديها القدرة على السمع أم لا، وقرر بعض الباحثين أن الثعابين قادرة على اكتشاف الإهتزازات المحمولة جوا والأرضية منخفضة التردد من خلال آذانها الداخلية (في نطاق 50 إلى 1000 هرتز)، ولكن لا يزال هناك الكثير غير مفهوم فيما يتعلق بالضبط بما يمكن أن تسمعه الثعابين، وتظهر بعض الدراسات أن حساسية الذروة الخاصة بها تقع في نطاق 200 إلى 300 هرتز بينما تظهرها دراسات أخرى في نطاق 80 إلى 160 هرتز.

 

يمكن لأي شخص يتمتع بقدرات سمعية كبيرة أن يسمع أي شيء يتراوح بين 20 إلى 20000 هرتز، وفي الوقت نفسه، يوصف 20 إلى 25 هرتز بأنه أدنى صوت يمكن أن يصدره لسان المزمار أو صوت خرخرة قطة منخفضة، في حين أن حوالي 4100 هرتز هي أعلى نغمة يمكن أن يصدرها البيانو، وباستخدام هذه المعرفة نعلم الآن أن الثعابين يمكنها فقط سماع ما نعتبره أصواتا أقل.

 

نظرا لإستخدام سلالات مختلفة من الثعابين في دراسات مختلفة، لا يزال من الصعب إصدار بيان شامل بشأن جميع الثعابين والسمع، ونفترض أن جميع الثعابين تتمتع بقدرات سمعية متشابهة نظرا لأن لديها نفس تشريح الأذن، ولكن من الممكن أن تتمكن الثعابين من بيئات مختلفة من سماع نطاقات مختلفة من الأصوات، ونظرا لأننا نعلم أن ذروة حساسية سمع الثعابين تتراوح من 200 إلى 300 هرتز وأن متوسط صوت الإنسان يبلغ حوالي 250 هرتز، يمكننا تحديد أن ثعبانا أليفا يمكنه في الواقع سماعك تتحدث إليه، وقد يدعم هذا ما يزعمه العديد من مالكي الثعابين، وأن الثعابين الأليفة يمكنها التعرف على أسمائها.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading