يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

كيفية تربية السلحفاة الفهد

السلحفاة الفهد موطنها جنوب إفريقيا وإثيوبيا والصومال، وهي واحدة من أكبر السلاحف في العالم، وتحصل على اسمها من العلامات الموجودة على صدفتها والتي تشبه القط الكبير المرقط الذي يحمل نفس الإسم، وقبل الإلتزام بالحصول على هذه السلحفاة الفهدية البرية فكر في أكثر من مجرد المظهر الجميل لهذه السلحفاة الضخمة، وهي من أنواع السلاحف طويلة الأمد، وتتطلب مساحة كبيرة، ولها احتياجات خاصة، وحجم السلحفاة الفهد البالغة من 12 إلى 28 بوصة، وتزن السلحفاة من 33 إلى 118 رطلا، ومتوسط العمر المتوقع لها من 80 إلى 100 عام.

 

سلوك ومزاج السلحفاة الفهد:
مثل السلاحف الأخرى، فإن السلحفاة الفهد بطيئة وهادئة وليست عدوانية، وهي بشكل عام حيوانات حسنة الطبيعة وليست أكثر الحيوانات الأليفة إثارة، بينما قد تخطئ السلحفاة مع الإصبع في الطعام إلا أن السلحفاة الفهد غير معروفة بالعض، وإذا شعرت بالتهديد فمن المحتمل أن تتراجع إلى صدفتها في دفاعها، وعلى عكس بعض أنواع السلاحف الأخرى، لا يعرف عن السلحفاة الفهد بأنها متسلقة ولا تحفر.

 

وفي البرية يمكن للذكور أن تصبح عدوانية مع الذكور الأخرى خلال موسم التزاوج ولكن في الأسر تكون السلحفاة الفهد سهلة الإنقياد نسبيا، والسلحفاة الفهد ليست مثالية للمالكين المبتدئين لأنها تتطلب صيانة عالية إلى حد ما مقارنة بالسلاحف الأخرى، وهي بحاجة إلى مساحة معيشة كبيرة، وحماية من درجات الحرارة المنخفضة، ونظام غذائي متنوع ومغذي.

 

السلحفاة الفهد

مسكن السلحفاة الفهد:
إذا كنت تعيش في مناخ بارد، فقد ترغب في إعادة النظر في امتلاك السلحفاة الفهد فتحتاج إلى درجات حرارة ساخنة على مدار العام ولا تتحمل البرد، ونظرا لحجمها وحاجتها إلى ضوء الشمس، يجب الإحتفاظ بالسلحفاة الفهد في مكان آمن وخارجي قدر الإمكان، وإذا كنت تخطط لامتلاك السلحفاة الفهد في حديقتك فيجب أن يكون محيطها مكانا يمكن أن تختبئ فيه.

 

ويجب أن يتم تسييجها لمساعدة السلحفاة على الشعور بالأمان وحمايتها من الحيوانات المفترسة، ولا تأوي السلحفاة الفهد حيث قد يواجهها حتى الكلب الهاديء، وقد لا ينتهي الوضع بشكل جيد بالنسبة للسلحفاة، ويجب أن تبقى صغار السلحفاة في الأشهر الأولى من حياتها في الداخل بعيدا عن الحيوانات المفترسة.

 

اجعل العلبة مثل بيئتها الطبيعية، ووفر البرسيم والأعشاب الأخرى لترعى عليها، واحتفظ بوعاء ضحل من الماء متاحا للشرب، لكن تأكد من عدم تعلق السلحفاة به، وفي البرية تحفر السلحفاة الفهد في الطين لتضع بيضها لذا وفر أرضية جرداء للحفر في حظائرها، ويعد التعرض لأشعة الشمس أمرا ضروريا للسلحفاة الفهد وبالتالي فهي بحاجة إلى منطقة تشمس حيث يمكنهم امتصاص فيتامين د وهو أمر ضروري لصحة جيدة.

 

وإذا لم تتمكن من إبقاء سلحفاتك في الهواء الطلق على مدار العام فاستعد لبناء حظيرة داخلية كبيرة حاوية لا يقل ارتفاعها عن 10 أقدام في 10 أقدام مع جدران بارتفاع 2 قدم على الأقل، وإذا كان لديك غرفة احتياطية صغيرة في منطقة دافئة من منزلك ففكر في تحويلها إلى ملاذ للسلحفاة، وقم بتنظيف المكان الداخلي والخارجي للسلحفاة عن طريق إزالة فضلات الحيوانات الأليفة الظاهرة وتنظيف طبق الماء يوميا.

 

السلحفاة الفهد والحرارة المناسبة:
كمخلوقات من ذوات الدم البارد تحتاج جميع الزواحف إلى تنظيم درجة حرارة أجسامها، ومن الناحية المثالية يجب أن تتراوح درجات الحرارة أثناء النهار بين 24 و32 درجة مئوية، ويجب ألا تقل درجات الحرارة ليلا عن 21 درجة مئوية، ولا تستطيع السلحفاة الفهد تحمل الظروف الباردة أو الرطبة، ووفر منطقة تشمس تصل إلى 95 درجة فهرنهايت، وإذا كنت تسكن الحيوان في الداخل فاستخدم المصابيح الحرارية المتحركة أو بواعث السخان الخزفي لتقليد درجات الحرارة هذه وتضمين تدرج درجة الحرارة الخفيفة.

 

تحتاج السلحفاة الفهد إلى مزيج من ضوء الشمس والظل، ولا ينصح بإبقاء السلحفاة بالداخل، وإذا كان لابد من إبقاء السلحفاة في الداخل فإن ضوء الأشعة فوق البنفسجية كامل الطيف ضروري، وإذا كانت في الداخل فقم أيضا بتوفير ضوء تشمس يضيء في بقعة مشبعة مثل الصخور المسطحة التي تحتفظ بالحرارة، وتحتاج السلحفاة إلى 10-12 ساعة من التعرض للأشعة فوق البنفسجية إذا كانت في الداخل، ولكن لاحظ أن معظم مصابيح الأشعة فوق البنفسجية تتوقف عن انبعاث الأشعة فوق البنفسجية في ستة أشهر لذا تحقق من التوصيات المتعلقة بالعلامة التجارية التي تشتريها.

 

السلحفاة الفهد والرطوبة المناسبة:
الرطوبة النسبية من 40 إلى 60 في المائة مثالية خلال النهار للسلحفاة الفهد، حيث تفضل السلحفاة الفهد الرطوبة النسبية بنسبة 70٪ إلى 80٪ في الليل، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق رش الركيزة في الليل، وتحقق من مستويات الرطوبة باستخدام مقياس الرطوبة الموجود داخل القفص، ويستخدم معظم أصحاب الحيوانات الأليفة ركيزة أو فراش لتبطين الجزء السفلي من العلبة.

 

وإذا كانت سلحفاتك الفهدية تعيش في الهواء الطلق في المقام الأول حيث يمكنها الحفر في القاذورات والأعلاف على العشب، فيمكن أن تستخدم حاوية داخلية ثانوية من الجرائد في الركيزة، وقم بتغيير بطانة الصحيفة بشكل متكرر، وإذا كانت حظيرة السلحفاة الفهد الخاصة بك في الداخل بشكل أساسي فقم بتوفير العشب أو الركيزة من القش أو خليطا عضويا من التربة والرمل لإضفاء طابع موطنها الطبيعي، وتأكد من إطعام سلحفاتك على عشب أو مادة صلبة وليس على الرمال حتى لا تبتلع سلحفاتك الرمال.

 

السلحفاة الفهد والنظام الغذائي والتغذية:
السلحفاة الفهد هي من الحيوانات آكلة للأعشاب، ويتغذون طوال اليوم، ويجب أن يتكون حوالي 98 بالمائة من نظامهم الغذائي من أعشاب وخضروات غنية بالألياف، والعشب الخالي من مبيدات الآفات في الهواء الطلق مناسب للرعي أثناء الطقس الدافئ، ويجب أن يتكون نظامه الغذائي اليومي بشكل أساسي من الأعشاب والخضروات ذات الأوراق الداكنة، وكل يوم في نفس الوقت يوميا يمكنك إطعام كميات صغيرة من الخضروات الأخرى (الهندباء الخضراء، والكرنب، والجرجير، والجزر) على فراش من العشب أو التبن.

 

تجنب إطعام السلحفاة الفهد الخضروات الورقية التي تحتوي على نسبة عالية من الأكسالات مثل البنجر الأخضر، والسلق السويسري، والسبانخ، ويمكن لهذه الخضروات والفواكه الزائدة أن تربط الكالسيوم في الطعام وتجعل هذا العنصر الغذائي الأساسي غير متاح للسلاحف، ولا تطعم السلحفاة الفهد أبدا طعام الكلاب أو طعام القطط أو أي بروتين حيواني آخر، ويمكن أن تتسبب هذه الأطعمة في إتلاف كلى السلحفاة.

 

وتتطلب السلحفاة الداخلية عناصر غذائية إضافية لتعويض نقص أشعة الشمس المباشرة، وامنح حيوانك الأليف طعاما عالي الجودة للسلحفاة يحتوي على مكملات الكالسيوم وفيتامين D3، وتستطيع السلحفاة الفهد أن تقضم قطعا من عظام الحبار والتي يمكن العثور عليها في قسم الطيور في معظم متاجر الحيوانات الأليفة لتعزيز توفير الكالسيوم الإضافي، ولصحة المنقار تأكد من احتواء السلحفاة على ما يكفي من الألياف عبر طبقة من القش، وقم بتغيير وعاء الماء وتنظيفه يوميا وإعادة ملئه بالمياه المفلترة.

 

مشاكل السلحفاة الفهد الصحية الشائعة:
السلحفاة الفهد الأسيرة معرضة بشكل لا يصدق لأمراض الجهاز التنفسي، وتحدث هذه عادة عندما يكون غلاف الحيوان رطبا جدا، وحالة أخرى شائعة ومؤلمة بين السلاحف هي تعفن القشرة، والذي ينتج عن عدوى فطرية، وتشمل علامات تعفن القشرة قشرة جافة متقشرة قد تكون لها رائحة كريهة، وربما يكون المرض الأكثر خطورة الذي يصيب السلحفاة الفهد الأسيرة هو مرض العظام الأيضي، وتنتج هذه الحالة المميتة عن اختلال في نسبة الفوسفور إلى الكالسيوم لدى السلحفاة، ويسبب مرض العظام الأيضي عظاما رخوة وضعيفة وقد يؤدي إلى تشوه أطراف السلحفاة، وإذا تم اكتشاف هذه الحالات الطبية في الوقت المناسب يمكن إدارتها أو معالجتها من قبل طبيب بيطري غريب متخصص في الزواحف، وتأكد من اتباع تعليمات الطبيب البيطري للرعاية والعلاج.

 

قانون الإحتفاظ بالسلحفاة الفهد:
حظرت الولايات المتحدة استيراد السلحفاة الفهد البرية في عام 2000 لأن العديد أصيبوا بقراد يسبب أمراض القلب، ويمكن أن يكون هذا المرض مدمرا للماشية، ولا يزال من القانوني تربية وامتلاك السلحفاة الفهد الأسيرة، ونظرا للقيود المفروضة على استيراد السلحفاة الفهد تأكد من حصولك على واحدة من مربي حسن السمعة يمكنه إنتاج وثائق عن تاريخ الحيوان والسجلات الصحية.

 

والسلحفاة الفهد الصحية لها قشرة ناعمة وعيون صافية، وإذا كان بإمكانك أن تراقبها وهي تأكل ستلاحظ أن السلحفاة الفهد تأكل الآلات، وإذا تم تقديم الطعام ورفضه فقد تكون هذه علامة على أن الحيوان ليس على ما يرام، ومع عمر محتمل يصل إلى 100 عام، يمكن أن تفوقك هذه السلحفاة الفهدية، وتأكد من اتخاذ الترتيبات اللازمة لرعاية السلحفاة الفهد الخاصة بك إذا كنت غير قادر على العناية بها.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading