يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

رعاية ببغاء البراكيت قرمزي الصدر

يعتبر ببغاء البراكيت قرمزي الصدر من الببغاوات الحقيقية مثل معظم الطيور خطافية المنقار، مما يعني أن لديه منقار معقوة ورأس أكبر قادرة على زيادة قوة الدماغ، ويشتهر البراكيت قرمزي الصدر بريشه النابض بالحياة والملون، وهو سلمي وهاديء بشكل عام، وكحيوان أليف، يميل إلى أن يكون لديه تصرف لطيف، وهو صغير ولا يتطلب مساحة كبيرة من مساحتك، ويمكن أن يكون طائر لطيف وحنون إذا كان يقضي وقتا طويلا معك، ويسمى أيضا البراكيت ذو الحلق البرتقالي، ويبلغ حجم البراكيت قرمزي الصدر البالغ 8 بوصات في الطول، وحوالي 2.5 أوقية في الوزن، ومتوسط العمر المتوقع من 10 إلى 15 سنة.

 

أصل وتاريخ البراكيت قرمزي الصدر:
هذا النوع من الطيور هو نوع من الببغاء العشبي موطنه جنوب وغرب أستراليا ونيو ساوث ويلز، وفي الطبيعة يتغذى البراكيت قرمزي الصدر على الأرض ويطير على ارتفاع منخفض، ويبقى قريب من الغطاء، وهو يزدهر في مجموعة متنوعة من المناخات، بما في ذلك المناطق الداخلية الجافة وغابات الأوكالبتوس والنمو المتناثر القاحل وحواف الغابات، كما أنه يسافر حول الأرض من مصدر مياه إلى آخر، وغالبا في قطعان كبيرة.

البراكيت قرمزي الصدر

طبع البراكيت قرمزي الصدر:
لسنوات عديدة، اعتبر معظم أنواع البراكيت قرمزي الصدر طائرا مزخرفا، وهذا يعني في الأساس أنه يجب رؤيته وعدم لمسه، وهذا وصف خاطئ، لأن معظم البراكيت قرمزي الصدر حيوانات أليفة ترويض ومحبة، ومع ذلك، فإن هذه الطيور هي من بين أكثر أنواع الببغاوات المزاجية التي قد لا تستمتع بالتعامل معها مثل الأنواع الأخرى من الطيور.

 

ويمكنك تدريب البراكيت قرمزي الصدر ليكون مريحا في التعامل معه، بإستثناء بعض القيم المتطرفة، فهو ليس طائرا معروفا بالخدع أو التحدث، ويمكن أن يكون البراكيت قرمزي الصدر رفيق ممتاز للأشخاص المناسبين، ومع الوقت والصبر وتقنيات الترابط المناسبة يمكن أن يكون حيوان أليف محب وحنون يمكن أن يشارك اجتماعيا مع أصحابه، ويفضل البراكيت قرمزي الصدر التحدث بهدوء فيما بينها بدلا من الصراخ ومكالمات الإتصال بصوت عال.

 

تواصل البراكيت قرمزي الصدر:
عندما يجري مكالماته، يكون الصوت رقيقا ومرنا وفي نغمات من مقطعين، وفي القطيع ينتج البراكيت قرمزي الصدر تغريدا خفيفا ومستمرا، ويصدر صفارات واضحة أكثر حدة عند الإنزعاج، ومثل العديد من الطيور الصغيرة يتقبل الأغاني والموسيقى والصفير.

 

ألوان وعلامات البراكيت قرمزي الصدر:
يظهر البراكيت قرمزي الصدر قوس قزح لامع من الألوان في ريشه، وهو من الأنواع ثنائية الشكل جنسيا، لذلك يتم تلوين الذكور والإناث بشكل مختلف، والببغاوات الذكور الناضجة ذات الصدور القرمزية لها وجوه زرقاء داكنة وصدور حمراء وخضراء زاهية على ظهورها وقمم رؤوسها، ولديهم بطون صفراء وريش أزرق سماوي على الجانب السفلي من أجنحتهم، وعلى الرغم من أن الإناث الناضجة لها أيضًا وجوه زرقاء وأجنحة وظهر خضراء وصدور خضراء، إلا أن رأسها أقل زرقة وأكثر بنية، وصدرها وأجنحتها خضراء وبطنها وفخذها صفراء فاتحة، ومثل الذكور لديهم أيضا ريش أصفر على بطونهم.

 

رعاية البراكيت قرمزي الصدر:
البراكيت قرمزي الصدر هاديء وصغير نسبيا فيما يتعلق بالببغاوات، ويمكن أن يكون هذا الطائر حيوانا أليفا مثاليا إذا كنت تعيش في شقة أو عمارات، ويجب أن يبلغ طول القفص حوالي 4 أقدام وعرض قدمين وعمق قدمين، ويجب ألا تكون المسافة بين القضبان أكثر من 1/2 بوصة، ويمكن أن يتماشى مع معظم الطيور الصغيرة المسالمة الأخرى مثل الحسون والبادجي، ويمكن وضعه في نفس القفص أو الأقفاص الكبيرة إذا كان هناك مساحة كافية لجميع الطيور.

 

ويفضل البراكيث قرمزي الصدر المناخ الدافئ والجاف، فهو غير مريح في الظروف الرطبة ولا يمكنه تحمل درجات الحرارة القصوى، ويفضل البراكيت قرمزي الصدر الإستحمام في المياه الراكدة أو على أوراق الشجر الرطبة، واحتفظ بوعاء صغير نظيف من ماء الإستحمام داخل القفص، كما أنه يحب أخذ حمام شمس عن طريق نفخ ريشه وثني أجنحته.

 

مشاكل البراكيت قرمزي الصدر الصحية الشائعة:
نظرا لأن البراكيت قرمزي الصدر معتاد على البقاء في الأماكن الجافة، فقد يعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي عند تعرضه للبرد الشديد والرطوبة، والببغاء معرض للإصابة بعدوى المبيضات، وللوقاية قم بإزالة كل شيء من نظامه الغذائي الذي يشجع نمو الفطريات مثل الدقيق المكرر والسكر (معظم الفواكه الناضجة)، وأضف مضادات الفطريات الطبيعية إلى نظامه الغذائي مثل الثوم الطازج والأوريغانو والزعتر وإكليل الجبل، وكما هو الحال مع معظم الببغاوات الأخرى قد يبدأ في نزع الريش أو التشويه الذاتي إذا لم يكن لديهم مساحة كافية في قفصه أو إذا لم يتم منحه وقت طيران خارج القفص.

 

البراكيت قرمزي الصدر والنظام الغذائي:
البراكيت قرمزي الصدر في البرية يأكل بإنتظام نظاما غذائيا يتكون أساسا من الأعشاب والبذور الموجودة في الحقول التي تعيش فيها، ويكتمل نظامه الغذائي بالعروض الأخرى المتاحة طوال المواسم، بما في ذلك الزهور والفواكه والحشرات والتوت، وفي الأسر يبدو أنه يقوم بعمل جيد على مزيج البذور المصنوعة للببغاوات الصغيرة أو البراكيت مع مكملات بذور الكناري وبذور عباد الشمس، كما أنه يستمتع ويزدهر على البراعم والخضروات الورقية مثل السبانخ واللفت، وقدم هذه الخضروات الطازجة يوميا، بالإضافة إلى قطع من الفاكهة مثل التفاح والموز والبرتقال، وعظم الحبار هو عرض آخر موصى به، ويحتوي على مجموعة متنوعة من البروتينات والأهم من ذلك الكالسيوم.

 

تدريب البراكيت قرمزي الصدر:
يقضي البراكيت قرمزي الصدر الكثير من الوقت على الأرض بحثا عن الطعام في البرية، ولمحاكاة هذا السلوك في الأسر وفر الكثير من ألعاب القدم، والألعاب تحافظ على نشاط الطائر ونشاطه، ويمكنك أيضا وضع بعض التربة والعشب في قاع القفص للسماح له بالخدش، وعلق أغصانا خشبية صغيرة ومسامير وأراجيح في القفص لإبقائها مشغولة طوال اليوم، ووفر منطقة آمنة ومقاومة للطيور حيث يمكنه اللعب في منطقة آمنة خارج قفصه، وتحت الإشراف لمدة 3 إلى 4 ساعات في اليوم.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading