يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

10 قصص مثيرة للإهتمام عن التوائم الملتصقة

التوائم الملتصقة (أو التوائم السيامية) هما طفلان يولد جسداهما معا، وعلى الرغم من أنه يمكن الإلتصاق بطرق مختلفة، إلا أن هناك فئتين متميزتين التوائم الملتصقة المتماثلة وغير المتماثلة، والمجموعتين لهما نتائج مختلفة جذريا، وتحتوي التوائم الملتصقة المتماثلة عموما على جميع أجزاء الجسم والأعضاء اللآزمة للعيش كشخصين كاملين إذا تم فصلهما، وتحدث حالات الولادة الشاذة الوحيدة عندما يلتحم التوأم.

 

ومع التوائم الملتصقة غير المتكافئة غالبا ما يكون أحد التوأمين صغيرا وضعيفا ويعتمد على أخيه في التغذية، وقد يتم فصل هذين التوائم لزيادة فرص بقاء التوائم، والتوائم الملتصقة ليست نتيجة طفرة جينية، وبدلا من ذلك، قد تحدث عندما تنقسم بويضة بشرية مخصبة أصبحت توأم جزئيا فقط، ولكن التأخير في انقسام الطبقات الجنينية إلى فردين منفصلين يؤدي إلى التصاق التوأم، وهناك نظرية أخرى هي أن اثنين من الأجنة يتحدان في مرحلة مبكرة من التطور، وفيما يلي 10 من أكثر الحالات غرابة للأشخاص الذين ولدوا مندمجين معا.

 

1- روني ودوني جاليون من التوائم الملتصقة:

روني ودوني جاليون من التوائم الملتصقة المتماثلة ولدا ملتصقين معا في البطن في 28 أكتوبر 1951 في أوهايو، وأصبح هذان الشخصان أطول فترة عمرا من التوائم الملتصقة في عام 2014 عندما بلغوا 62 عاما وثمانية أشهر وثمانية أيام، وهذا معجزة لأن التوائم الملتصقة لديهم فرصة أقل للبقاء على قيد الحياة من عامة السكان، وللأسف، يولد العديد من هؤلاء التوائم ميتين ويموت آخرون بعد الولادة بوقت قصير، ولكن روني ودوني نجا، على الرغم من أنه لم يسمح لهما بالذهاب إلى المدرسة بسبب مخاوف من أن يكونوا مصدر إلهاء للطلاب الآخرين، وأصبح التوأم ناجحين في عرض جانبي وكسبوا عيشا لائقا من خلال القيام بذلك، وكان لدى الزوجين جزأين من كل جزء من الجسم تقريبا، واحد لكل فرد باستثناء القولون المشترك وعضو تناسلي واحد.

 

2- لوري وريبا شابيل من التوائم الملتصقة:

التوائم الملتصقة

لوري وريبا شابيل من التوائم الملتصقة في الرأس، وهما شخصان ولدو متصلين في الرأس ويمثل هذا تحديا صعبا للمهنيين الطبيين الذين يرغبون في فصل التوائم الملتصقة حتى يتمكنوا من العيش كأفراد مستقلين، وتحدث التوائم الملتصقة فقط في حالة واحدة من كل 2.5 مليون ولادة حية وتمثل حالتهم 2-6٪ من جميع حالات التوائم الملتصقة، وغالبا ما تشترك هذه الأنواع من التوائم في أجزاء من الدماغ ولا يمكن فصلها، وكان على لوري وريبا أن يقضيا حياتهما مرتبطين ببعضهما البعض من الرأس، وعلى الرغم من ذلك أصبحت ريبا التي تحمل أيضا اسم جورج شابيل مغنية ريفية وتستمتع ببعض الجمهور لفترة من الوقت.

 

3- ايرين وآبي ديلاني من التوائم الملتصقة:

التوائم الملتصقة

إيرين وآبي ديلاني هما مثال آخر على التوائم الملتصقة من كرانيش باغوس الذين ولدوا في 24 يوليو 2016، وتم دمج الإثنين في أعلى رأسيهما، وبعد عشرة أشهر تم فصل التوأم في عملية جراحية استغرقت 11 ساعة تطلبت فريقا من 30 متخصصا في الرعاية الصحية، ومن النادر أن ينفصل هؤلاء التوائم، وكانت العملية صعبة للغاية لأنهم يتشاركون الأوعية الدموية الحيوية اللآزمة أدمغتهم لتعمل، وخطأ واحد كلاهما يمكن أن يموت، وكونهم صغارا جدا عند الانفصال سينمو التوأم ليعيشوا حياة طبيعية ولا يتذكرون أبدا أنهم كانوا متصلون جسديا.

 

4- لادان ولاليه بيجاني من التوائم الملتصقة:

التوائم الملتصقة

ولد لادان ولاليه بيجاني في إيران عام 1974، وكانا من أتعس حالات التوائم الملتصقة على الإطلاق، ولقد أمضوا حياتهم بأكملها في الرغبة في الإنفصال، ولقد كانا توأمين ملتصقين من نوع كارينيو باغوس ملتصقين على جانب الرأس ويتشاركان بعضا من الدماغ، وبسبب المخاطر المميتة رفض الأطباء في ألمانيا إجراء عملية فصل، ومع ذلك، وجد التوأم فريقا من الأطباء على استعداد لإجراء العملية عالية الخطورة في سنغافورة، وقال أحد الأطباء إن الفريق توسل إلى التوأم ألا يجروا الجراحة، وادعى والدهم بالتبني أن الأطباء أصروا على الجراحة، بينما قالت والدتهم بالتبني إن لادان كانت مصرة على إجراء العملية، وكانت لاليه خائفة، ولكن مات التوأمان بسبب مضاعفات جراحية في سن 29، لكن وفاتهما لم تذهب سدى حيث تم تعلم الكثير من وجهة نظر طبية خلال العملية.

 

5- ليو سينغ سين وليو تانغ سين من التوائم الملتصقة:

التوائم الملتصقة

ليو سينغ سين وليو تانغ سين توأمان ملتصقان يعتقد أنهما ولدا حوالي عام 1886 في الصين، وهما ملتصقين بواسطة قطعة من الغضروف أسفل البطن مباشرة، وأصبحوا فناني عروض جانبية، ويسافرون في جميع أنحاء آسيا ويظهرون في المعارض، وعلى الرغم من أنه يبدو أن تاريخ ميلادهم قد ضاع في التاريخ، يعتقد بعض الناس أنهم ماتوا في سن 71، وإذا كان هذا صحيحا فإن هذا سيجعلهم أطول زوج من التوائم الملتصقة عمريا لكن لم يتم تأكيد ذلك.

 

6- آبي وبريتاني هنسل من التوائم الملتصقة:

التوائم الملتصقة

ولدت آبي وبريتاني هينسل في عام 1990، وهما توأمان مزدوج الرأس، وهذا يعني أنهم يتشاركون في جسد واحد ولكن لديهم رأسان منفصلان، ولديهم عقلين لهما أفكار فردية وتجارب مختلفة في جسد واحد فقط، وبالنظر إلى حالتهم النادرة، تعيش هؤلاء الفتيات من مينيسوتا حياة منتظمة إلى حد ما، وحتى أن كل منهم حصل على رخصة قيادة، وهو ما كان عليهما القيام به بشكل منفصل أثناء مشاركة نفس الهيئة لتشغيل السيارة، وكلاهما اجتاز الإختبار، وكان الإثنان منفتحين للغاية بشأن حالتهم وحتى أنهما كان لهما برنامج تلفزيون الواقع الخاص بهما في وقت ما، ومن المثير للإهتمام أن كل توأم يتحكم في نصف جسده، ولذلك لأداء المهام اليومية يجب عليهم العمل في انسجام تام، باستخدام الأجزاء الخاصة بهم من الجسم لإنجاز شيء يتطلب على سبيل المثال اليدين.

 

7- ماشا وداشا كريفوشليابوفا من التوائم الملتصقة:

التوائم الملتصقة

ولد ماشا وداشا كريفوشليابوفا في الإتحاد السوفيتي السابق في 3 يناير، 1950، نظرا والتوأم ملتصقة معا عند الخصر مع ثني أجسادهم بزاوية 180 درجة، وكان لدى التوائم الملتصقة مجموعتان من كل شيء تقريبا، ومع ذلك، لم يكن لديهم سوى زوج واحد من الأرجل يتقاسمها كلاهما من الخصر إلى الأسفل، وكان الأمر كما لو كانوا شخصا واحدا، ومن الخصر إلى أعلى كانا شخصين مختلفين، ولكن حكايتهما أصبحت مؤلمة ومأساوية عندما أبعدتهم السلطات السوفيتية عن رعاية والدتهما بعد وقت قصير من ولادتهم.

 

وفي النهاية، أصبح التوأم موضوع اختبار للهيئات الطبية الحكومية، ولمعرفة كيف سيكون رد فعل الفتيات، خضعوا لتجارب أدت إلى قرب الموت مثل درجات الحرارة القصوى، والعزلة، والحرمان الحسي، وفي النهاية طوروا شخصيات مختلفة إلى حد كبير اصطدمت ببساطة، وحاولت داشا شنق نفسها في مرحلة ما عندما لم تسمح ماشا الشخصية الأكثر هيمنة بعلاقة بين داشا وحبيبها، وتوفي الزوجان في عام 2003 عن عمر يناهز 53 عاما عندما أصيبت ماشا بنوبة قلبية، ومع نظام الدورة الدموية المشترك تسبب جسد ماشا المتحلل في تسمم دم داشا.

 

8- كونر وكارتر ماريبال من التوائم الملتصقة:

التوائم الملتصقة

كان كونر وكارتر ماريبال من التوائم الملتصقة من فلوريدا تم فصلهما بنجاح عن طريق الجراحة في عمر خمسة أشهر فقط، وكانت المعدة مرتبطة بالتوائم، لكنهما كانا يشتركان أيضا في الكبد وأجزاء من الأمعاء والقنوات الصفراوية، ومع ذلك، تمكن فريق من الجراحين من تقسيم تلك الأجزاء المشتركة، مما منح الأولاد فرصة جيدة للبقاء على قيد الحياة بعد العملية، ولكن هذا لا يعني أن الإجراء كان بدون مخاطر، وكانت فرصة الأولاد في البقاء على قيد الحياة 25 في المائة فقط، ولحسن الحظ، نجحوا في ذلك من خلال الجراحة، وبفضل التقدم في الطب الحديث، أصبح لدى التوائم الملتصقة الآن فرصة أكبر للإنفصال بنجاح والعيش حياة طبيعية نسبيا.

 

9- أرتور وهيتور روشا من التوائم الملتصقة:

التوائم الملتصقة

في البرازيل، ولد أرتور وهيتور روشا متصلين في البطن، وظهر هؤلاء الأخوة أيضا على شاشات التلفزيون وأصبحوا مشهورين للغاية، ويتشاركون الكبد والأمعاء والمثانة، ولمدة خمس سنوات ظل الأخوان مرتبطين ولكن وزن هيتور كان يضغط على العمود الفقري والأعضاء الداخلية لأرتور، لذلك اختار آباؤهم جراحة الفصل، وللأسف، توفي أرتور من العملية، والمأساوي هو أن مثل هذه العمليات الجراحية الخطرة تؤدي أحيانا إلى وفاة أحدهما أو كلاهما من التوائم.

 

10- تشانغ وانغ بنكر من التوائم الملتصقة:

التوائم الملتصقة

عاش التوائم حياة غير عادية للغاية حتى بمعايير التوائم الملتصقة، ويعتبرون إلى حد كبيرتوائم سيامية أصلية، وولد التوأمان عام 1811، وتم إحضارهم من سيام إلى الولايات المتحدة عام 1829 لأداء عروض السيرك الجانبية، وفي البداية تم استغلال الإثنين مثل العبيد، ولم ير بعض الغربيين أكثر من القدرة على جني أرباح مربحة من حالة نادرة.

 

وفي النهاية، تمكن التوئم من التحرر من مديريهما، الذين احتفظوا بكل الأموال من أداء التوائم، وأصبحوا مواطنين في الولايات المتحدة بصفتهما مدير، وأصبح التوأم أثرياء للغاية، وتزوج كل منهم وأنجبا عدة أطفال، وفي الواقع، كان لدى تشانغ 11 طفلا وكان لدى إنغ 11، وفي النهاية أصيب تشانغ بجلطة دماغية أصابته بالشلل، واضطر المهندس إلى جر تشانغ معه حتى توفي عام 1874 عن عمر 62 عاما، وتوفي إنج بعد بضع ساعات.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading