يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

لماذا تحتاج الزواحف الأليفة إلى الحرارة والضوء؟

العديد من الزواحف الأليفة لها احتياجات خاصة عندما يتعلق الأمر بالحرارة والضوء، وإن تلبية هذه الإحتياجات أمر ضروري للحفاظ على صحة هذه الحيوانات الأليفة، لذلك من المهم أن نفهم سبب أهمية الحرارة والضوء، فبالنسبة لجميع الزواحف الأليفة من المهم للغاية توفير درجات الحرارة المناسبة، وكونها من ذوات الدم البارد فهم بحاجة إلى درجات حرارة دافئة لأنهم يعتمدون على درجات الحرارة الخارجية لتنظيم درجة حرارة الجسم.

 

وفي البرية، ينجذبون بشكل طبيعي إلى منطقة بدرجة الحرارة التي يحتاجون إليها، ويتجهون إلى الشمس أو المناطق المظللة حسب الضرورة، ولذلك، يجب توفير تدرج درجة الحرارة بحيث يمكن للزواحف اختيار درجة الحرارة المناسبة حسب الحاجة.

 

يجب ألا تكون درجات الحرارة عالية لدرجة ارتفاع درجة حرارة الزواحف الأليفة، ومن المهم أيضا ألا تكون درجات الحرارة منخفضة جدا لأن عمليات مثل الهضم تكون فعالة فقط عند درجة حرارة الجسم المناسبة، وفي درجات حرارة منخفضة جدا قد تصبح الزواحف الأليفة بطيئة وغير قادرة على هضم طعامها بشكل صحيح.

الزواحف الأليفة

تدرج درجة الحراره مع الزواحف الأليفة:
للأسباب المذكورة أعلاه يجب توفير تدرج حراري، فعادة ما يمكن وضع ضوء تشمس أو مصدر حرارة آخر في أحد طرفي الحوض بحيث تكون درجة الحرارة هناك في الطرف الأعلى من النطاق لأنواع الزواحف الأليفة، ويجب الحفاظ على الطرف الآخر حول نطاق درجات الحرارة المنخفضة للأنواع.

 

ومع ذلك، فإن توفير التدرج الحراري ليس بهذه البساطة، اعتمادا على نوع الزواحف الأليفة التي تسكنها، يجب وضع الملحقات في الحوض بحيث يمكن للزواحف استخدام التدرج الحراري أثناء التصرف بشكل طبيعي، ولذلك، إذا كانت الزواحف تحب الإختباء، فيجب توفير نوع من المأوى أو الإختباء في كل من الأطراف الدافئة والباردة حتى لا يتم إغراء الزواحف الأليفة للإختباء طوال اليوم في ملجأ ليس في درجة الحرارة المثلى، وبالمثل، إذا كانت الزواحف الأليفة شجرية فيجب أن تكون درجات الحرارة المناسبة متاحة في الأغصان التي تتسلقها الزواحف، ويمكن للزواحف الأليفة بعد ذلك التنظيم الحراري ولا تزال في موقعها المفضل.

 

قد يبدو هذا بمثابة الكثير من المتاعب، ولكن المفتاح هو توفير ظروف تحاكي ما قد تجده الزواحف الأليفة في بيئتها الطبيعية، واستخدم في اثنين من موازين الحرارة الجيدة وراقب درجات الحرارة بانتظام في مناطق مختلفة من القفص (خاصة عندما تقضي الزواحف الأليفة وقتا طويلا) وتأكد من أن درجات الحرارة صحيحة، وتذكر أن درجة الحرارة المناسبة أمر حيوي لصحة الزواحف الأليفة.

 

الزواحف الأليفة ودرجات الحرارة الليلية:
العديد من الزواحف الأليفة الأسيرة تعمل بشكل جيد مع انخفاض طفيف في درجة الحرارة في الليل (هذا ما يختبره الكثير في البرية)، وتوصي العديد من أوراق رعاية الزواحف بقضاء الليل أو درجة الحرارة الدنيا، ولا يزال من الممكن توفير تدرج طفيف مرة أخرى للسماح للزواحف باختيار المكان الذي تريده.

 

توفير حرارة تناسب الزواحف الأليفة:
هناك العديد من الخيارات لتوفير الحرارة وسيعتمد أفضل خيار بالنسبة لك على الزواحف الأليفة الخاصة بك وحوضك، ويؤدي التسخين العلوي بشكل طبيعي إلى تكرار تشمس الزواحف الأليفة تحت أشعة الشمس، ولكن التسخين تحت الخزان يعد خيارا جيدا لتكملة الحرارة المقدمة، وإذا كان ذلك ممكنا، تجنب مصادر الحرارة الموضوعة داخل القفص، أو على الأقل تأكد من أنها محمية لمنع الإتصال المباشر بين الزواحف ومصدر الحرارة لمنع الحروق.

 

وهذا مهم بشكل خاص لبعض الأنواع (مثل الإغوانا وتنانين الماء الصينية)، ويجب تجنب الصخور الساخنة بشكل عام فغالبا ما يمكن أن تكون ساخنة بدرجة كافية لحرق الزواحف التي تقع على واحدة، لكنها لا تفعل الكثير لتسخين الحوض بالكامل، وبالطبع تأكد من استخدام جميع أجهزة التدفئة بشكل مناسب وآمن لتقليل مخاطر الحروق أو الحرائق، ويتم عرض بعض الخيارات أدناه.

 

* استخدام أضواء التشمس، والمصابيح الكاشفة، والمصابيح المتوهجة، فتمثل هذه طريقة بسيطة وفعالة لتوفير الحرارة بالإضافة إلى ضوء النهار، وإنها تأتي في مجموعة متنوعة من القوة الكهربائية وقد يكون من الضروري إجراء بعض التجارب للعثور على التركيبة الصحيحة من المسافة والقوة لتوفير درجة الحرارة المناسبة، ولا يمكن استخدام المصابيح البيضاء على مدار 24 ساعة في اليوم (تحتاج الزواحف الأليفة إلى بعض الوقت في الظلام أيضا)، لذلك يمكن استخدام لمبة ملونة خافتة في الليل، وتعتبر المصابيح الليلية المصممة خصيصا للزواحف خيارا جيدا، ويعد هذا النوع من الحرارة اختيارا جيدا لأنه يوفر مكانا للتدفئة لحيوانك الأليف.

 

* عناصر التسخين الخزفية هي المسامير اللولبية في المقبس تضيء المصباح كثيرا، ولكنها لا تصدر أي ضوء، وإنها تنتج الكثير من الحرارة ويجب استخدامها فقط في مقبس خزفي مصنف للعنصر وإلا فهناك خطر ارتفاع درجة الحرارة والحريق.

 

* وسادات وشريط تدفئة تحت الحوض وهي وسادات التدفئة البشرية جيدة ولكنها ليست مثالية، ويمكن شراء وسادات حرارية خاصة وشريط حراري خاص بالزواحف الأليفة، وتعد مصادر الحرارة الموجودة أسفل الحوض خيارا جيدا لتكملة الحرارة التي يوفرها ضوء التشمس أو توفير الحرارة في الليل.

 

الزواحف الأليفة وأهمية الأشعة فوق البنفسجية:
بصرف النظر عن الحاجة إلى دورة منتظمة ليلا ونهارا تحتاج بعض الزواحف الأليفة إلى أنواع معينة من الضوء مثل ضوء الأشعة فوق البنفسجية، وعلى غرار متطلبات الحرارة متطلبات الأشعة فوق البنفسجية تعد أمرا حيويا للصحة المثلى للأنواع التي تتطلب أطوال موجات فوق البنفسجية، حتى بالنسبة للزواحف التي لا تحتاج إلى ضوء الأشعة فوق البنفسجية من الضروري توفير دورة منتظمة ليلا ونهارا، وبدون دورة منتظمة من الضوء والظلام سوف تتعرض الزواحف الأليفة للإجهاد، وبالإضافة إلى ذلك، إذا كان التكاثر هدفا، فإن محاكاة التغييرات في دورة الضوء والظلام التي تحدث بشكل طبيعي مع تغير الفصول قد يكون ضروريا لحث الزواحف على التكاثر.

 

الثعابين والسحالي الليلية من الزواحف الأليفة:
من السهل جدا إطعام الثعابين نظرا لأنها تطورت لتأكل فريسة كاملة، والحصول على كل احتياجاتها من الكالسيوم وفيتامين د تقريبا من خلال نظامها الغذائي، ولا تتعرض أنواع السحالي الليلية كثيرا للأشعة فوق البنفسجية في البرية لذلك لا يوجد أي متطلبات خاصة لمصابيح الأشعة فوق البنفسجية التي تنتج ضوءا، ولذلك تحتاج الثعابين والسحالي الليلية ببساطة إلى إضاءة كافية لتوفير دورة ليلية مناسبة للأنواع.

 

كما أن المصباح المتوهج المنتظم جيد، والمصابيح المستخدمة للتدفئة والضوء كافية لهذه الأنواع، ومع ذلك، فإن العديد من السحالي وجميع السلاحف البرية والسلاحف المائية تحتاج إلى التعرض للأشعة فوق البنفسجية، والتي يجب أن تزول عن طريق التعرض المنتظم لأشعة الشمس أو الأضواء الخاصة.

 

لماذا يعتبر ضوء الأشعة فوق البنفسجية مهمة لدى الزواحف الأليفة؟
تعتبر الأشعة فوق البنفسجية مهمة في إنتاج فيتامين د 3 الضروري لعملية التمثيل الغذائي للكالسيوم، ويتم إنتاج فيتامين د 3 في الجلد عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية (من أشعة الشمس)، بينما يمكن إضافة فيتامين د 3 في النظام الغذائي، ويبدو أن بعض الزواحف الأليفة مثل الإغوانا تستفيد بشكل أفضل من فيتامين د 3 المنتج داخل أجسامها مقارنة بتلك الموجودة في مكملات الفيتامينات، وضوء الشمس هو مصدر غير عملي للأشعة فوق البنفسجية بالنسبة لمعظم أصحابها (يتم حظر ضوء الأشعة فوق البنفسجية بواسطة الزجاج لذا فإن التعرض من خلال النوافذ ليس خيارا قابلا للتطبيق)، ويمكن توفير الأشعة فوق البنفسجية بواسطة مصابيح إضاءة خاصة.

 

الأشعة فوق البنفسجية هي ما تحتاجه الزواحف الأليف، وهنا يكون اختيار المصباح المناسب ضروريا، وفي مواجهة مجموعة كبيرة من المصابيح الكهربائية في متجر الحيوانات الأليفة يكون هناك أحيانا التباس بشأن أفضل نوع يمكنك الحصول عليه، وتأكد من حصولك على ضوء كامل الطيف ينتج عنه أكثر من 1.1 بالمائة من الأشعة فوق البنفسجية.

 

وبالنسبة لتلك لأنواع الزواحف الأليفة التي تتطلب ضوءا ينتج عنه الأشعة فوق البنفسجية هناك حاجة إلى مصدر آخر للضوء بشكل عام إما كمصدر للضوء الأبيض الساطع أو الحرارة، وعند وضع عناصر التسخين والإضاءة المختلفة يجب أن يعملوا معا، وضع مصابيح الأشعة فوق البنفسجية وضوء التشمس على نفس الجانب من العلبة أو الحوض، أو قد تقضي الزواحف الأليفة وقتها في التشمس وتكون بعيدة جدا عن مصباح الأشعة فوق البنفسجية لجني فوائدها.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading