يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

كيفية رعاية ضفدع الفهد

ضفدع الفهد تم تسميته بهذا الإسم بسبب ظهور البقع الداكنة على ظهره، وضفدع الفهد أو ضفدع المروج هو من أنواع الضفادع الصغيرة شبه المائية، وهناك أكثر من 20 نوعا منه، وضفدع الفهد رائع للمراقبة ولكن لا تحب التعامل معه، ويعد ضفدع الفهد من الحيوانات الأليفة الممتازة لأصحاب الضفادع عديمي الخبرة، ومن السهل نسبيا العناية بجميع أنواع ضفادع الفهد، على الرغم من أنها تتطلب صيانة قفص منتظمة لمدة ساعتين على الأقل في الأسبوع.

 

النوع الأكثر شيوعا الذي يتم الإحتفاظ به كحيوان أليف هو ضفدع الفهد الشمالي، وهو أخضر ساطع مع بقع بنية، وضفدع الفهد الجنوبي هو نوع آخر من الحيوانات الأليفة الشائعة وهو أخضر زيتوني أو بني فاتح مع بقع داكنة، وضفدع الفهد السهلي أو ضفدع الفهد بلير بني مع بقع داكنة على الرغم من أنه من النادر العثور عليه كحيوان أليف، ويمتد نطاق موطنه الأصلي من أمريكا الشمالية المعتدلة وشبه الإستوائية إلى شمال المكسيك، ويصل حجم الضفدع البالغ من 3 إلى 5 بوصات، ومتوسط العمر المتوقع من 2 إلى 5 سنوات حسب الأنواع.

ضفدع الفهد

سلوك ومزاج ضفدع الفهد:
يخرج ضفدع الفهد اللطيف أحيانا خلال فترة النهار ولكنه حيوان ليلي في المقام الأول، وفي حين أنه قد يحاول أكل أي شيء يمكنه ابتلاعه (والذي يشمل أيضا أنواع الضفادع الأخرى)، فإن نظامه الغذائي الرئيسي يتكون من الحشرات، وضفدع الفهد خجول إلى حد ما ولا يحب أن يتم احتجازه كثيرا، ويختبيء تحت الماء عندما يشعر بالتهديد.

 

وهو غير ضار للإنسان ولا ينتج أي من السموم، ومع ذلك مثل جميع الزواحف والبرمائيات يمكن أن يكون لديه السالمونيلا وهي بكتيريا ضارة للبشر، وكن مستعدا لإدخاله وإخراجه من القفص مرة واحدة على الأقل في الأسبوع لتنظيف القفص، وكن على علم بأن هذه الضفادع يمكنها القفز حتى 3 أقدام بالنظر إلى أرجلها الخلفية القوية، ومن غير المحتمل أن تقفز الضفادع المستأنسة ولكن إذا شعرت بالتهديد فقد تحاول القفز بعيدا.

 

مسكن ضفدع الفهد:
يكفي وجود حوض بسعة 10 إلى 20 جالونا لضفدع فهد واحد، ولكن إذا كنت تحتفظ بأكثر من واحد فقم بزيادة سعة حوض ضفدع الفهد بمقدار 10 جالونات لكل ضفدع، وبالنسبة لهذا النوع من الضفادع تعتبر مساحة الأرض الأفقية أكثر أهمية من الإرتفاع، وضفدع الفهد شبه مائة ويحتاج إلى مساحة أرضية وكذلك مياه كافية لغمر جسمه، ويعتبر حوض نصفه أرض ونصفه ماء خيارا ممتازا لضفدع الفهد، ويمكنك فصل الحوض إلى مناطق باستخدام زجاج شبكي.

 

ويمكن وضع قطعة سميكة من الخشب مثل الأخشاب الطافية جزئيا في الماء وجزئيا على الأرض لتوفير انتقال سلس من الماء إلى الأرض، ويمكن أن تتضاعف قطعة الخشب هذه أيضا كمنطقة تشمس مناسبة، وبالتناوب يمكن تكديس الحصى الأملس أو الصخور المسطحة على الجانب المائي لتوفير منحدر خارج الماء، ومن غير المرجح أن يتسبب الحصى الأملس في حدوث خدوش وإصابات للجلد، ومن الناحية المثالية، يجب أن يكون الحصى كبير بما يكفي بحيث لا يستطيع ضفدع الفهد الصغير ابتلاعها.

 

إذا أمكن، استخدم وعاء ماء قابل للإزالة على جانب الماء يسهل إدخاله وإخراجه للتنظيف كل يومين إلى ثلاثة أيام، وتجنب استخدام مرشح المياه، وبدلا من ذلك قم بتغيير الماء بنسبة 50 في المائة بانتظام (مرتين على الأقل في الأسبوع، وربما أكثر)، ويعتقد بعض الخبراء أن اهتزازات الماء المستمرة من مضخة تنقية المياه يمكن أن تسبب حملا حسيا زائدا لدى ضفدع الفهد، وكل أسبوعين سوف تحتاج إلى تنظيف الحوض جيدا بالماء الساخن، ولا تستخدم الصابون لأن بقايا المنظفات يمكن أن تقتل الضفدع، وقم بإزالة واستبدال الركيزة وتنظيف جدران وأسفل الحوض.

 

الحرارة المناسبة:
يجب أن يبقى حوض ضفدع الفهد في درجة حرارة بين 70 إلى 75 درجة فهرنهايت خلال النهار، ومع ذلك، يعد انخفاض درجة الحرارة ليلا فكرة جيدة، حيث تصل إلى حوالي 60 فهرنهايت (حوالي 16 درجة مئوية)، نظرا لأن هذه المخلوقات من ذوات الدم البارد، فإنها تحتاج إلى تنظيم درجة حرارة الجسم الداخلية، ويفعلون ذلك عن طريق التحرك في القفص، وتوفير التدرج الحراري أو نطاق درجات الحرارة في القفص ضروري.

 

ويمكنك القيام بذلك عن طريق توفير بقعة تشمس أو منطقة دافئة تصل إلى 80 درجة فهرنهايت في أحد طرفي القفص، واستخدم باعث حرارة خزفيا أو ضوءا ليليا حراريا أو وسادة تسخين أسفل الحوض لتوفير متغير لدرجة الحرارة، ويدخل ضفدع الفهد في سبات لذلك في الشتاء سوف يبطئ من سرعته وقد يتوقف عن الأكل لمدة ثلاثة أشهر تقريبا، وإذا أمكن، قم بتبريد الحوض من 37 إلى 39 درجة فهرنهايت لأشهر الشتاء لتقليد البيئة الطبيعية للضفدع

 

الضوء:
نظرا لأن ضفدع الفهد في الغالب ليلي، فإن الأشعة فوق البنفسجية ليست مطلوبة على الرغم من أنها قد تكون مفيدة لتوفير دورة نهارية أو ليلية ويمكن أن تساعد الأشعة غير المرئية ضفدعك على استقلاب الكالسيوم، ويشعر بعض أصحاب الضفادع أن هذا الضوء ليس ضروريا، ولكنه ليس ضارا وربما مفيدا لضفدعك، فقط تأكد من عدم قدرة ضفدع الفهد على القفز فوق المصباح وتأكد من أن غطاء الحوض الشبكي محكم، وتجنب جعل الحوض ساطع للغاية وقد تبقي ضفادعك مختبئة باستمرار.

 

الرطوبة:
تتراوح الرطوبة المثالية للحوض من 50 إلى 70 بالمائة، وإذا احتاج ضفدع الفهد إلى مزيد من الرطوبة فيمكن أن يغوص في الماء، ومقياس الرطوبة سوف يساعدك على التحقق من مستويات الرطوبة، واستخدم زجاجة رذاذ لرش الحوض بمياه منزوعة الكلور عدة مرات في اليوم.

 

الركيزة:
الركيزة هي الفراش أو البطانة لقاع قفص حيوانك الأليف، ويمكنك استخدام تربة التأصيص العضوية أو مزيج من التربة وطحالب الخث مع لحاء الزواحف على الجانب الأرضي للسماح للضفدع بالحفر، ويجب أن يكون عمق الركيزة على الجانب الترابي 2 إلى 3 بوصات على الأقل للسماح بالإختباء.

 

نباتات الحوض:
توفير نباتات وقطع خشبية للتسلق وأماكن الإختباء والتشمس، وعند اختيار نباتات لقفص ضفدع الفهد، احصل على نباتات تزدهر في مناخ مشابه لدرجة الحرارة في السبعينيات فهرنهايت، والرطوبة العالية، والضوء المنخفض، وتأكد أيضا من أن اختيارات النباتات الخاصة بك ليست سامة للبرمائيات، وستكون أفضل خياراتك هي السراخس المنخفضة.

 

الغذاء والماء:
أطعم ضفدع الفهد مجموعة متنوعة من اللافقاريات مثل الصراصير والديدان الشمعية واليرقات الطائرة وديدان الأرض، وتعتبر وجبة من ثلاثة إلى أربعة صراصير يوميا نقطة انطلاق جيدة للضفدع الأصغر سنا، ويوصي الخبراء بإطعام ضفدع الفهد الناضج كل يومين فقط، ويبدو أن التنوع ضروري مع الضفدع، ويمكن أن تشكل الصراصير الجزء الأكبر من نظامه الغذائي، وتكمله بمجموعة متنوعة من الحشرات الأخرى مثل والذباب والعث والديدان.

 

ويجب أن تكون عناصر الفرائس محملة بالأمعاء (تتغذى بالأطعمة المغذية مثل الفاكهة أو الخضار أو طعام الكلاب أو طعام السمك أو تركيبة تحميل أمعاء الكريكيت) قبل إعطائها للضفدع، وفي كل مرة تتغذى فيها نفض الغبار عن الصراصير بمسحوق كالسيوم الزواحف، وراقب شكل جسم ضفدع الفهد، وتذكر أن الإفراط في التغذية من المحتمل أن يكون مشكلة أكثر من نقص التغذية، وتأكد من أن الضفدع لا يدور كثيرا وإذا كان الأمر كذلك قلل من عدد مرات إطعامه، ويجب ألا تحتوي المياه المستخدمة في حوض ضفدع الفهد على الكلور أو الكلورامين.

 

مشاكل ضفدع الفهد الصحية الشائعة:
مثل العديد من الضفادع الأسيرة، فإن ضفدع الفهد الأليف معرض للإصابة بمرض الساق الحمراء، وهي عدوى طفيلية يمكن أن تسبب احمرار الساقين، وتشمل الأعراض الكسل وفقدان الرغبة في الأكل أو النشاط، ويعتبر ضفدع الفهد أيضا عرضة للعدوى الفطرية والتي تظهر على شكل التهاب أو مادة قطنية المظهر على الجلد، وهذه الحالات قابلة للعلاج ولكنها تتطلب زيارة طبيب بيطري غريب.

 

اختيار ضفدع الفهد:
أفضل الأماكن لشراء ضفدع الفهد الخاص بك ستكون من مربي ذا سمعة طيبة أو معرض للزواحف والذي غالبا ما يضم البرمائيات أيضا، ولا تحافظ متاجر الحيوانات الأليفة عادة على أفضل ممارسات التربية، كما أنها لا تمتلك الكثير من المعلومات حول تاريخ ميلاد ضفدعك أو تاريخه الصحي، وفي المتوسط، سواء كنت تحصل عليه من متجر للحيوانات الأليفة أو من مربي الحيوانات الأليفة، يمكن أن يكلفك 10 دولارات إلى 25 دولارا، وهذا يختلف حسب ندرة الأنواع، وابحث عن ضفدع الفهد ذو بشرة صافية وعيون غير غائمة، وفي حين أن هذه الضفادع قد لا تكون نشطة بشكل مفرط، فإن هذا ليس مدعاة للقلق، فكثيرا ما يظلون ساكنين لتجنب الحيوانات المفترسة أو كلما شعروا بالتوتر.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading