يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

تربية الضفدع الأفريقي الكبير والعناية به

الضفدع الأفريقي الكبير المعروف أيضا باسم الضفدع الجني ليس ضفدع الشجرة الأبيض أو الضفدع القزم ذو المخالب، ولكن رعايته متشابهة تماما، وهذ ا الضفدع الكبير ذو مظهر كلاسيكي موطنه أفريقيا ولكنه يوجد في بعض المواطن حول العالم، والضفدع الأفريقي الكبير في المقام الأول لونه زيتوني أخضر مع بطن أفتح وبرتقالي حول الأطراف.

 

والضفدع الأفريقي ليس من الحيوانات الأليفة المحبوبة، ويتمتع الضفدع بسمعة طيبة لكونه حيوان زينة، لذلك إذا كنت تريد حيوانا أليفا يمكنك التعامل معه واللعب معه ، فربما لا يكون هذا هو الخيار المناسب لك، ومع ذلك فهو مسلي للمشاهدة وجيد للأشخاص الجدد في تربية الضفادع، حيث أن رعايته سهلة نسبيا، فقط تأكد من إعداد مسكنه ونظامه الغذائي الصحيح، ويمكنه العيش لسنوات عديدة بصحة جيدة.

 

سلوك ومزاج الضفدع الأفريقي الكبير:
ينشط الضفدع الأفريقي بشكل معتدل، ولكن يمكن أن يكون ممتع للمشاهدة في الحوض، وبشكل عام، هو حيوان مريح قليل الصيانة، وتوقع إطعامه كل يومين تقريبا وتنظيف حوضه مرة أو مرتين في الأسبوع، ولاحظ أيضا أنه لا ينبغي إسكان الذكور معا لأنهم يمكن أن يكونوا إقليميين، كما تقوم ذكور الضفدع الأفريقي الكبير بحراسة وأحيانا أكل الضفادع الصغيرة في البرية.

الضفدع الأفريقي

دليل رعاية الضفدع الأفريقي كحيوان أليف:
بعض الضفادع الأفريقية تتحمل القليل من التعامل لفترات قصيرة، ولكن لا يزال عليك توخي الحذر عند حمله لحماية بشرته الحساسة، بالإضافة إلى ذلك، يمكنه بسهولة استخدام أرجله القوية للخروج من يديك واحتمالية إصابة نفسه، وعلاوة على ذلك، فإن هذه الضفادع لها أسنان حادة ومن المعروف أنها تعض البشر الذين يتعاملون معها، وسيقوم الضفدع الأفريقي الكبير عادة بإصدار صوت عال لإعلامك عندما يشعر بالتوتر، ولكن إذا كنت تحترم حدودهم فيجب أن يكون لديك حيوان أليف هادئ.

 

مسكن الضفدع الأفريقي الكبير:
من السهل جدا العناية بالضفدع الأفريقي الكبير الأليف، لكن يجب عليك التأكد من إعداد مسكنه بشكل صحيح، وكلما زاد حجم ضفدعك كلما احتاج حوضك إلى أن يكون أكبر، ويجب أن يكون لدى الضفدع الأفريقي الكبير متوسط حجم حوض سعة 10 جالون على الأقل والأكبر هو الأفضل، ويمكنك استخدام صخور صغيرة ملساء لقاع الحوض، واملأ حوالي ثلث الحوض بالماء منزوع الكلور ثم استخدم أحجارا أكبر تدريجيا لبناء جانب واحد من الحوض لإنشاء شاطئ، وسيعطيه ذلك شيئا يمكنه التسلق عليه بسهولة ويسمح له ببعض الوقت للخروج من الماء عندما يريد أن يجف.

 

ويجب أن يتم تنظيف الحوض مرة إلى مرتين أسبوعيا أو أكثر للحفاظ على المياه نقية، ويمكن أيضا توفير حاوية من الركام في حالة رغبة الضفدع الخاص بك في الحفر، وفي البرية يدفن الضفدع الأفريقي الكبير جسده بالكامل في الحطام ويبقى في سبات لمدة تصل إلى عامين للهروب من موسم الجفاف، ومع ذلك في الأسر يمكننا التحكم في درجة الحرارة والرطوبة التي يعيش فيها الضفدع مما يجعل السبات غير ضروري له.

 

سخانات المياه:
يجب أن تكون الغرفة التي لا تقل عن 75 درجة فهرنهايت مناسبة لضفدعك، وإذا وجدت أن الضفدع الأفريقي ليس نشطا جدا أو لا يأكل كثيرا، فحاول رفع درجة الحرارة، ويمكن استخدام سخانات المياه البسيطة المصممة لحوض الأسماك وأضواء الحرارة المصنوعة للزواحف لخلق بيئة مثالية للضفدع الأفريقي الخاص بك.

 

الضوء:
يتطلب الضفدع الأفريقي الكبير دورة من حوالي 12 ساعة من الضوء و 12 ساعة من الظلام كل يوم، واحفظه بعيدا عن أشعة الشمس المباشرة، وضوء الأشعة فوق البنفسجية ليس ضروريا، ولكن غالبا ما يوصى به لتعزيز امتصاص العناصر الغذائية.

 

الرطوبة:
الرطوبة مهمة جدا عند العناية بالبرمائيات نظرا لطبيعة بشرتها، ويتطلب الضفدع الأفريقي الكبير حوضا رطبا وكثيرا من الماء ليسبح فيه، ويجب أن يكون مستوى الرطوبة حوالي 80٪ إلى 90٪ ، والتي يمكنك مراقبتها باستخدام مقياس الرطوبة، وإذا كنت بحاجة إلى رفع مستوى رطوبة الحوض، فقم برش الداخل بالماء النظيف عدة مرات في اليوم.

 

الركيزة:
الركيزة هي المادة التي تبطن قاع حاوية الضفدع الخاص بك، وتساعد في الحفاظ على الرطوبة في البيئة، ويمكن أن تجعل حوض الضفدع الأفريقي يبدو وكأنه البيئة الطبيعية للحيوان، وتعتبر ألياف جوز الهند المصنوعة من قشور جوز الهند خيارا جيدا للطبقة السفلية، والخث الطحلب هو خيار آخر مثالي وهو منتج عضوي يحتفظ ببعض الحرارة والرطوبة، وتجنب استخدام أي تربة تمت معالجتها بالمبيدات الحشرية أو المواد الكيميائية الأخرى، وتأكد من أنها نظيفة، وقم بتغييرها بشكل متكرر، ومن المعروف أن الضفدع الأفريقي يأكل الركيزة في الحوض، لذا فإن أي مادة تبطين الحوض يجب أن تكون سهلة الهضم.

 

ماذا يأكل الضفدع الأفريقي الكبير؟
الضفدع الأفريقي الكبير هو من الحيوانات آكلة اللحوم، ويتكون النظام الغذائي الصحي للضفدع من الصراصير المحملة بالأمعاء، وديدان الوجبة، وغيرها من الحشرات المتاحة، ويشمل أيضا القوارض الصغيرة مثل الفئران والجرذان الصغيرة التي تسمى الزغب، وحتى البرمائيات الصغيرة الأخرى، وابتعد عن اللحوم الموجودة في متاجر البقالة مثل الدجاج ولحم البقر، وهذا اللحم العضلي لا يمنح الضفدع الأفريقي نفس العناصر الغذائية التي تقدمها الفريسة الكاملة.

 

يأكل صغار الضفدع الأفريقي عموما يوميا أو كل يومين، ويتناول البالغون وجبات الطعام مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، وضع الطعام في طبق ضحل أو على صخرة مسطحة، ومن الأفضل تغيير ما هو موجود في القائمة في كل وجبة من أجل نظام غذائي متنوع يحاكي ما سيحصل عليه في البرية، وأيضا، تجنب الإفراط في إطعام الضفدع الأفريقي، واستشر طبيبك البيطري لمعرفة الكمية التي يجب إطعامها في كل وجبة بناء على عمر الضفدع وحجمه، وأخيرا، يمكنك تقديم طبق للمياه الضحلة بالإضافة إلى مياه الحوض إذا كنت ترغب في ذلك.

 

مشاكل الضفدع الأفريقي الصحية والسلوك الشائع:
على الرغم من أن الضفدع الأفريقي يعيش لسنوات عديدة، إلا أنه لا يحتاج إلى الكثير من الرعاية الصحية، وإذا كانت البيئة دافئة ورطبة بدرجة كافية فلا ينبغي أن يعاني الضفدع الأفريقي من أي مشاكل جلدية، ومع ذلك، فإن الالتهابات البكتيرية والفطرية للجلد والعين شائعة في الحيوانات الأليفة التي تعيش في ظروف غير مثالية، ويمكن أن تكون الطفيليات المعوية أيضا مشكلة مع الضفدع الأفريقي الأليف.

 

وإذا كانت درجات حرارة حوضك دافئة بدرجة كافية ولا يزال الضفدع لا يأكل جيدا، أحضر ضفدعك إلى طبيب بيطري متمرس لإستبعاد التطفل، ويجب أيضا فحص عينة براز سنوية، علاوة على ذلك احذر من التسمم بالأمونيا، ويحدث هذا عندما يترك الضفدع الأفريقي في حاوية بها الكثير من النفايات، وتشمل الأعراض الخمول، والحركات غير المنسقة، والعيون المظلمة، ويمكن أن تحدث الوفاة في غضون أيام قليلة، ونظف الحوض في أسرع وقت ممكن واتصل بالطبيب البيطري.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading