يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

لماذا يحتاج الطفل إلى 39 أسبوعا في رحم الأم؟

إذا كان حملك صحيا فمن الأفضل أن تبقي حاملا لمدة 39 أسبوعا على الأقل، وانتظري حتى يبدأ المخاض من تلقاء نفسه، وتعني الجدولة أنك ومقدم الرعاية الخاصين بك تقررين متى تنجبين الطفل عن طريق إثارة المخاض أو الولادة القيصرية، وإذا أوصى طبيبك بجدولة ولادة الطفل الخاص بك فاسألي عما إذا كان بإمكانك الإنتظار حتى 39 أسبوعا على الأقل حتى يتاح لطفلك الوقت للنمو الكامل فلا يزال دماغ الطفل ورئتيه وكبده وأعضاء مهمة أخرى في طور النمو في الأسابيع الأخيرة من الحمل، وقد يعاني الطفل الذي يولد مبكرا جدا من مشاكل صحية عند الولادة وبعدها في الحياة أكثر من الأطفال الذين يولدون في وقت مبكر.

 

العديد من المخاطر للولادات المبكرة:
إن ولادة الطفل حديث الولادة قبل موعد الولادة بأسبوعين أو ثلاثة تشكل المخاطر التالية:

الطفل

مخاطر الولادة المبكرة على الأم:

* احتمالية أكبر للولادة القيصرية.

* زيادة النزيف بعد الولادة.

* البقاء في المستشفى.

 

مخاطر على المولود:

* ارتفاع خطر حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي.

* ارتفاع معدلات الإصابة.

* زيادة فرصة الحاجة إلى رعاية الطفل في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، بدلا من مشاركة الغرفة مع الأم.

* ارتفاع خطر الموت.

 

وإذا أنجبتي الطفل مبكرا ولم تعانين من أي مضاعفات فورية فلا يزال من الممكن حدوث بعض الآثار طويلة المدى وتشير الدراسات على سبيل المثال إلى أن الطفل في سن مبكر يواجه فرصة متزايدة لتأخر النمو اللفظي أو إعاقة أداء الرياضيات في المدرسة.

 

هل تفكر في تحديد موعد ولادة الطفل الخاص بك؟  
إن تحديد موعد ولادة الطفل الخاص بك يعني أنك ومقدم الرعاية الصحية الخاصين بك تقرر ان موعد ولادة الطفل عن طريق حث المخاض أو الولادة القيصرية بدلا من انتظار بدء المخاض من تلقاء نفسه، واعتمادا على صحتك وصحة الطفل قد يكون تحديد موعد ولادة طفلك هو الأفضل، لكن تحديد موعد للولادة مبكرا قليلاً لأسباب غير طبية يمكن أن يسبب مشاكل لك ولطفلك، وإذا كان حملك صحيا فمن الأفضل الإستمرار في الحمل لمدة 39 أسبوعا على الأقل وانتظار بدء المخاض من تلقاء نفسه.

 

عندما تحدد موعد ولادة الطفل الخاص بك يمكنك تحديد موعد حث المخاض أو الولادة القيصرية لتحريض المخاض هو عندما يعطيك الدواء لجعل مخاضك يبدأ للولادة المهبلية، والولادة المهبلية هي عندما تنقبض عضلات الرحم (تضيق ثم استرخاء) للمساعدة في دفع طفلك للخارج عبر المهبل (وتسمى أيضا قناة الولادة) ويولد معظم الأطفال عن طريق الولادة المهبلية، والولادة القيصرية هي الجراحة التي يتم ولادة الطفل من خلال فتح بطنك والرحم جراحيا، وقد لا يكون لديك خيار بشأن موعد إنجاب طفلك، وإذا كانت هناك مشاكل في حملك أو بصحة الطفل فقد تحتاجين إلى إنجاب الطفل مبكرا ولكن إذا كان لديك خيار وتخطط لتحديد موعد ولادة طفلك، فانتظري حتى 39 أسبوعا على الأقل.

 

لماذا يحتاج الطفل 39 أسبوعا؟
قد يعاني الطفل الذي يولد مبكرا جدا من مشاكل صحية عند الولادة وبعدها في الحياة أكثر من الأطفال الذين يولدون في وقت لاحق، وكونك حاملا لمدة 39 أسبوعا يمنح جسم الطفل كل الوقت الذي يحتاجه للنمو، ويحتاج الطفل إلى 39 أسبوعا في الرحم للأسباب التالية:

 

* تحتاج الأعضاء المهمة مثل دماغ الطفل ورئتيه وكبده إلى وقت للنمو.

* يتطور الدماغ بشكل أسرع في نهاية الحمل.

* يزن دماغ الطفل في الأسبوع 35 من الحمل فقط ثلثي ما يزنه عند 39 إلى 40 أسبوعا.

* تقل احتمالية تعرضه لمشاكل صحية بعد الولادة مثل مشاكل التنفس والرؤية والسمع.

* يمكنه زيادة الوزن في الرحم ويسهل على الطفل الذي يولد بوزن صحي البقاء دافئا أكثر من الأطفال الذين يولدون أصغر من اللازم.

* يمكنه المص والبلع والبقاء مستيقظا لفترة كافية لتناول الطعام بعد ولادته.

* لا يستطيع الطفل الذي يولد مبكرا في بعض الأحيان القيام بهذه الأشياء.

* تقل احتمالية تعرض الطفل لمشاكل التعلم والمشاكل الصحية في وقت لاحق من حياته مقارنة بالأطفال الذين يولدون قبل 39 أسبوعا.

 

هل يمكن أن يسبب تحديد موعد للولادة المبكرة مشاكل لك ولطفلك؟
نعم فعلا، ففي بعض الأحيان يكون من الصعب معرفة متى تحملين بالضبط حتى مع التصوير بالموجات فوق الصوتية يمكن أن يتأخر موعد ولادتك لمدة تصل إلى أسبوعين، وإذا قمتي بجدولة حث أو ولادة قيصرية وكان موعدك أقل بأسبوع أو أسبوعين فقد يولد الطفل مبكرا جدا، وتستخدم الموجات فوق الصوتية موجات صوتية وشاشة كمبيوتر لإظهار صورة لطفلك داخل الرحم.

 

مشاكل الولادة القيصري:

* قد يعاني الطفل الذي يولد بعملية قيصرية من مشاكل في التنفس ومشاكل طبية أخرى أكثر من الأطفال المولودين عن طريق المهبل.

* الحاجة إلى ولادة قيصرية في حمل آخر، فبمجرد حصولك على ولادة قيصرية مرة قد تكون أكثر عرضة في حالات الحمل المستقبلية لإجراء ولادة قيصرية فكلما زاد عدد الولادات القيصرية لديك، زادت المشكلات التي قد تواجهك أنت والطفل بما في ذلك مشاكل المشيمة.

* صعوبة الشفاء للام، حيث أن الولادة القيصري هي عملية جراحية كبرى و يستغرق التعافي من الولادة القيصرية وقتا أطول من فترة التعافي من الولادة الطبيعية، ويمكنك توقع قضاء يومين إلى أربعة أيام في المستشفى بعد الولادة القيصرية ثم تحتاج إلى

 

حوالي 6 إلى 8 أسابيع بعد عودتك إلى المنزل لتتعافى تماما وقد يكون لديك أيضا مضاعفات من الجراحة مثل الإلتهابات أو النزيف أو جلطات الدم لذلك من المهم أن تظل على اتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك حتى بعد عودتك إلى المنزل.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading