يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

نظرة على سيرة بليز باسكال مخترع الآلة الحاسبة

كان المخترع الفرنسي بليز باسكال (19 يونيو 1623-19 أغسطس 1662) أحد أشهر علماء الرياضيات والفيزياء في عصره، ويعود الفضل إليه في اختراع آلة حاسبة مبكرة، ومتطورة بشكل مذهل في عصرها، وتسمى باسكالين، وكان هناك الكثير من الإختراعات الأخرى للعالم بليز باسكال، وسوف نتناول موجز عن سيرته الذاتية وبعض مخترعاته.

 

بداية حياة العالم بليز باسكال:
ولد بليز باسكال في كليرمونت في 19 يونيو 1623، وهو الثاني من بين ثلاثة أطفال لإتيان وأنطوانيت بيجون باسكال (1596-1626)، وكان إتيان باسكال (1588–1651) قاضيا محليا في كليرمون، وله بعض الشهرة العلمية، وكان عضوا في الطبقة الأرستقراطية والمهنية في فرنسا، وكانت جيلبرت أخت بليز (مواليد 1620) أول كاتبة لـسيرته الذاتية ونالت أخته الصغرى جاكلين (مواليد 1625) شهرة كشاعرة وكاتبة مسرحية قبل أن تصبح راهبة.

 

وتوفيت أنطوانيت عندما كان بليز باسكال في الخامسة من عمره، ونقل إتيان العائلة إلى باريس في عام 1631، لمتابعة دراساته العلمية ولمواصلة تعليم ابنه الوحيد الذي أظهر بالفعل قدرة استثنائية، وظل بليز باسكال في المنزل للتأكد من أنه لا يعمل فوق طاقته، وأمر والده بأن يكون تعليمه في البداية مقتصرا على دراسة اللغات وطلب عدم إدخال الرياضيات حتى يبلغ ابنه 15 عاما.

بليز باسكال

أثار هذا بشكل طبيعي فضول الصبي، وفي أحد الأيام عندما كان يبلغ بليز باسكال من العمر 12 عاما سأل عن الهندسة أجاب معلمه أن هذا هو علم تكوين الأشكال الدقيقة وتحديد النسب بين أجزائها المختلفة، وتخلى عن وقت اللعب لهذه الدراسة الجديدة، وفي غضون أسابيع قليلة اكتشف لنفسه العديد من خصائص الأشكال، ولا سيما الإقتراح القائل بأن مجموع زوايا المثلث يساوي زاويتين قائمتين، وردا على ذلك، أحضر له والده نسخة من إقليدس وقام بليز باسكال، وهو عبقري منذ صغره بتأليف أطروحة حول توصيل الأصوات في سن الثانية عشرة، وفي سن السادسة عشرة قام بتأليف أطروحة حول المقاطع المخروطية.

 

العلم في حياة بليز باسكال:
في سن الرابعة عشرة، تم قبول بليز باسكال في الإجتماعات الأسبوعية لروبرفال، وميرسين، وميدورج، وغيرهم من علماء الهندسة الفرنسيين، والتي نشأت منهم في النهاية الأكاديمية الفرنسية، وفي عام 1641، عندما يلغ من العمر 18 عاما بنى بليز باسكال أول آلة حسابية له، وهي آلة بعد ثماني سنوات قام بتحسينها وأطلق عليها اسم باسكالين وتظهر مراسلاته مع فيرمات حول هذا الوقت أنه كان يحول انتباهه بعد ذلك إلى الهندسة التحليلية والفيزياء وكرر تجارب تورشيللي التي يمكن من خلالها تقدير ضغط الغلاف الجوي كوزن، وأكد نظريته عن سبب الإختلافات البارامترية من خلال الحصول في نفس القراءات الفورية على ارتفاعات مختلفة على تلة بوي دو دوم.

 

آلة باسكالين للعالم بليز باسكال:
يمكن تتبع فكرة استخدام الآلات لحل المشكلات الرياضية على الأقل منذ أوائل القرن السابع عشر، وعلماء الرياضيات الذين صمموا وطبقوا الآلات الحاسبة التي كانت قادرة على الجمع والطرح والضرب والقسمة شملوا فيلهلم شيخا رد وبليز باسكال جوتفريد لايبنتز، واخترع بليز باسكال حاسبة العجلة الرقمية الخاصة به والتي تسمى باسكالين لمساعدة والده، الذي كان آنذاك جابي الضرائب الفرنسي، في حساب الضرائب وكانت باسكالين تحتوي على ثمانية أقراص متحركة تضيف ما يصل إلى ثمانية من الأعمدة الطويلة المجسدة وعندما تحرك القرص الأول (عمود واحد) بمقدار 10 درجات، يتحرك القرص الثاني درجة واحدة لتمثيل قراءة عمود العشرات من 10 وعندما يتحرك القرص الثاني 10 درجات، يتحرك القرص الثالث (عمود المئات) بدرجة واحدة لتمثيل مائة، وما إلى ذلك وهلم جرا.

 

اختراعات العالم بليز باسكال الأخرى:

*آلة الروليت:
قدم بليز باسكال نسخة بدائية للغاية من آلة الروليت في القرن السابع عشر، وكانت لعبة الروليت نتاجا ثانويا لمحاولات بليز باسكال لاختراع آلة الحركة الدائمة .

*ساعة المعصم:
كان أول شخص تم الإبلاغ عنه يرتدي ساعة بالفعل على معصمه هو بليز باسكال وباستخدام قطعة من الخيط، ربط ساعة جيبه بمعصمه.

* دراسات الدين:
في عام 1650 بينما كان في خضم هذا البحث، تخلى بليز باسكال فجأة عن مساعيه المفضلة من أجل دراسة الدين أو كما يقول في كتابه التفكير في عظمة الإنسان وبؤسه وفي نفس الوقت تقريبا أقنع شقيقته الأصغر بدخول دير البينديكتين في بورت رويال،
وفي عام 1653، كان على بليز باسكال يدير ممتلكات والده وعاد إلى حياته القديمة مرة أخرى وأجرى عدة تجارب على الضغط الذي تمارسه الغازات والسوائل وفي هذه الفترة أيضا اخترع المثلث الحسابي، وخلق مع فيرما حساب التفاضل والتكامل وكان يأمل الزواج عندما وقعت حادثة حولت أفكاره مرة أخرى إلى الحياة الدينية وكان يقود عربة رباعية في 23 نوفمبر 1654، عندما هربت الخيول واندفع فوق حاجز الجسر وتم إنقاذ بليز باسكال.

 

موت العالم بليز باسكال:
لطالما كان باسكال صوفيا إلى حد ما، فقد اعتبر هذا استدعاءا خاصا للتخلي عن العالم ولقد كتب سردا للحادث على قطعة صغيرة من المخطوطة، والتي ارتداها طوال حياته بجوار قلبه لتذكيره على الدوام بعهده وانتقل إلى بورت رويال بعد فترة وجيزة، حيث استمر في العيش حتى وفاته في باريس في 19 أغسطس 1662، وأصيب بليز باسكال بمشاكل صحية بسبب دراسته المستمرة، من سن 17 أو 18 كان يعاني من الأرق وعسر الهضم الحاد، وفي وقت وفاته كان متعبا جسديا ولم يتزوج ولم ينجب، وفي نهاية حياته أصبح زاهدا وأرجع العلماء المعاصرون مرضه إلى مجموعة متنوعة من الأمراض المحتملة، بما في ذلك السل المعدي المعوي، والتهاب الكلية، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والألم العضلي الليفي أو متلازمة القولون العصبي.

 

ميراث بليز باسكال:
تم الإعتراف بمساهمة بليز باسكال في الحوسبة من قبل عالم الكمبيوتر نيكلاوس ويرث الذي أطلق في عام 1972 على لغة الكمبيوتر الجديدة باسكال، وهي وحدة ضغط جوي سميت على شرف بليز باسكال، الذي زادت تجاربه من معرفة الغلاف الجوي بشكل كبير، والباسكال هي قوة نيوتن واحدة تؤثر على مساحة سطح مساحتها متر مربع واحد وهي وحدة الضغط التي يحددها النظام الدولي. 100000 باسكال = 1000 ميغا بايت أو 1 بار.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading