يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

9 حقائق مدهشة عن كلاب البراري

كلاب البراري هي نوع من السناجب الأرضية المتوطنة في المروج الوسطى والغربية والمراعي الصحراوية في أمريكا الشمالية، ومن بين خمسة أنواع من كلاب البراري هناك نوعان مهددان بالإنقراض، وتثبت الأنواع التسعة بما في ذلك النسور والغرير التي تعتمد عليها كمصدر أساسي للغذاء أنها ذات أهمية كبيرة، وتستخدم الطيور حفر كلاب البراري كأعشاش، وتفضل حيوانات الرعي العشب المحيط بتلك الجحور لأنها أكثر نضارة ومغذية وقابلة للهضم، وكلاب البراري جزء لا يتجزأ من النظم البيئية للأراضي العشبية، وفيما يلي تسع حقائق رائعة عن الحيوانات الغريبة والقيمة للغاية كلاب البراري.

 

1- أكبر تهديد لكلاب البراري هو البشر:
كانت أنواع كلاب البراري الخمسة هي كلاب البراري ذات الذيل الأسود، والذيل الأبيض، وجونيسون، ويوتا، والمكسيكية، تصل إلى مئات الملايين، وأدى الصيد والتسمم وفقدان الموائل إلى انخفاض عدد السكان بنسبة تصل إلى 95 في المائة، والأنواع المكسيكية ويوتا مدرجة على أنها مهددة بالإنقراض من قبل الإتحاد العالمي لحفظ الطبيعة، ويؤذي فقدان الموائل بسبب التحضر والمزارع كلا النوعين، ولكن يتم أيضا تنفيذ برامج تسمم واسعة النطاق، وقد فقدت كلاب البراري المكسيكية 65 في المائة على الأقل من مجموعها السابق، والباقي مهدد بالتنمية البشرية، ولكن جميع الأنواع لديها أعداد متناقصة، والطاعون السلفي الذي تم إحضاره إلى أمريكا الشمالية من أوروبا يقضي على مستعمرات بأكملها من كلاب البراري.

كلاب البراري

2- نادرا ما تنقل كلاب البراري الطاعون إلى البشر:
مثل العديد من القوارض الأخرى، فإن كلاب البراري معرضة للإصابة بالطاعون، وكانت استجابتهم دراماتيكية، وأكثر من 95 في المائة من كلاب البراري ستموت في غضون 78 ساعة من الإصابة بالطاعون، وإذا أصبحت مستعمرة كلاب البراري النشطة فجأة هادئة فهذا مؤشر على الطاعون، وينتقل الطاعون الذي تسببه بكتيريا اليرسينيا الطاعونية عن طريق البراغيث المصابة، وعلى الرغم من أن كلاب البراري يمكن أن يصيب البشر بشكل مباشر إلا أن هذا نادرا ما يحدث لأن كلاب البراري تتجنب الناس، وعادة ما تكون الحالات المرتبطة بكلاب البراري من الحيوانات الأليفة التي تلتقط البراغيث من المناطق المصابة، وهناك لقاح لمنع تفشي المرض يبشر بالخير.

 

3- كلاب البراري لديها منازل جيدة التنظيم:
تعيش كلاب البراري في جحور معقدة تحت الأرض مع مناطق مخصصة للحضانات والنوم والمراحيض، وتم تصميم نظام النفق للسماح بتدفق الهواء من خلالها مما يوفر التهوية، ويتم تسهيل ذلك عن طريق زاوية التل في الأعلى للاستفادة من الرياح السائدة، ولتوفير الأمان يحتوي كل مخرج أيضا على مركز استماع، ويتم العثور على حارس عند فتحات الجحور النشطة.

 

4- كلاب البراري تعيش في المدن:
كلاب البراري هي حيوانات اجتماعية وتعيش في مجموعات عائلية تسمى الزمرة والتي تحتوي عادة على ذكر بالغ، واثنين أو ثلاث إناث بالغين، وصغارهم، ويتم تجميع الأكواخ معا في ردهات وتشكل العديد من عنابر كلاب البراري مدينة أو مستعمرة، وكانت أكبر مدينة تم تسجيلها على الإطلاق تنتمي إلى مجموعة كبيرة من كلاب البراري ذات الذيل الأسود في تكساس وتغطي مساحة 25000 ميل مربع.

 

5- كلاب البراري ترحب بقبلة:
يبدو أن كلاب البراري تقبل بعضها عندما تأتي وتذهب في المنطقة المحيطة بجحرها، ويسمي الباحثون هذا السلوك بقبلة الترحيب، وعندما يفعلون ذلك، سوف يلمسون أنوفهم ويغلقون أسنانهم مع بعضهم البعض، مما يسمح لهم بتحديد ما إذا كانوا أعضاء في نفس المجموعة العائلية، وإذا كانوا ينتمون إلى نفس العائلة فإنهم يواصلون يومهم، وإذا لم يكن لديهم صلة فغالبا ما يقاتلون أو يطاردون المتطفل من المنطقة، وبعض كلاب البراري هي جسور بين المجموعات، ويهتم الباحثون بهؤلاء لأن إزالة حيوانات الجسر قد يبطئ أو يوقف انتشار الطاعون.

 

6- كلاب البراري مهمة من الناحية البيئية:
كنوع أساسي في البراري تعتمد النظم البيئية بأكملها على هذه الثدييات الصغيرة، وتعمل حفرها على تهوية التربة كما أن روثها يحتوي على نسبة عالية من النيتروجين مما يحسن جودة التربة، ويتم قص الأعشاب والنباتات الأخرى لذلك تتمتع كلاب البراري وأنواع الفرائس الأخرى برؤية واضحة للحيوانات المفترسة، وتوفر جحورها منازل للثعابين والعناكب وبوم الجحور والقوارض السوداء القدمين وغير ذلك، ولا يستفيد البادجر من هندسة كلاب البراري من خلال الإنتقال إلى الجحور فحسب، بل يقومون أيضا بإعداد وجبات الطعام من كلاب البراري بأنفسهم، وكلاب البراري هي أيضا فريسة للذئاب والثعالب والثعابين والطيور الجارحة وقطط البوبكات.

 

7- كلاب البراري لديها لغتها الخاصة:
يقال إن وسائل الإتصال الخاصة بكلاب البراري أكثر تعقيدا من تلك الخاصة بالشمبانزي والدلافين، ووجد الباحث كون من جامعة شمال أريزونا أن الحيوانات لديها نباح وسقسقة تنقل رسائل عديدة، وتنبه العديد من الرسائل المستعمرة عن الحيوانات المفترسة، وتقوم كلاب البراري بتضمين معلومات حول ما قبل حجم ولون واتجاه وسرعة الحيوانات المفترسة في نباح واحد، وتستخدم المستعمرات باستمرار نفس النباح لوصف نفس الحيوانات المفترسة حتى لو كان ذلك يمثل تهديدا جديدا، حتى أن كلاب البراري لديها نداء محدد يصف البشر بالبنادق.

 

8- كلاب البراري لديهم قفزة معدية:
تتعرض كلاب البراري لتهديد مستمر من الحيوانات المفترسة مثل الصقور والذئاب، لذا فهي تحمي نفسها من خلال البقاء على اتصال مستمر، وغالبا ما ينتج عن هذا سلوك قفزة معدية حيث يتم محاكاة عمل كلاب البراري من قبل الآخرين، ويقف حيوان واحد على رجليه الخلفيتين، ويمد ذراعيه للخارج ويرمي رأسه للخلف ويقفز، وعند سماع الصوت تنسخ كلاب البراري السلوك وتنتشر القفزات في جميع أنحاء المستعمرة.

 

9- كلاب البراري يقتلون الحيوانات الأخرى للقضاء على المنافسة:
لا تقتل كلاب البراري الكثير من الحيوانات من أجل الغذاء، ويتألف نظامهما الغذائي بصفتها من الحيوانات العاشبة من الأعشاب والنباتات والأوراق على الرغم من أنها يمكن أن تتناول الحشرات، ومع ذلك، يمكن أن تكون كلاب البراري شرسين للغاية عند حماية العشب الخاص بها، ومن المعروف أن كلاب البراري تقتل السناجب الأرضية للقضاء على المنافسة.

 

وعادة ما يتخلصون من الجثة، ويستهلكون في بعض الأحيان أجزاء صغيرة فقط من قتلهم، وهذا يؤتي ثماره لكلاب البراري على الرغم من ذلك تميل الإناث التي تقتل الأنواع الأخرى إلى أن يكون لها ذرية أكثر صحة ، بغض النظر عن العوامل الأخرى، وهذا على الأرجح بسبب الزيادة الناتجة في الغذاء المتاح، كما أنها تقتل صغارا من جنسها، وعندما يفعلون ذلك، فإنهم يأكلون عموما كل أو جزء من الذبيحة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading