يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

لماذا ينخفض عدد فهد الثلوج في البرية؟

تم إدراج فهد الثلوج بعيد المنال في القائمة الحمراء للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة باعتباره مهددا بالإنقراض في عام 1986، وفي عام 2017، تغيرت حالته إلى ضعيف، ومع ذلك، يقول الإتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة أن أعداد فهد الثلوج لا تزال تتناقص، ولا تزال القطة تواجه خطر الإنقراض، والباحثون غير متأكدين من عدد فهد الثلوج المتبقية في العالم، ويقدر الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة أن هناك ما بين 2710 و 3386 من فهد الثلوج، بينما حسبت منظمة مجلس فهد الثلوج في عام 2010 أن هناك ما بين 4500 و 7500 قط كبير يعيش في الجبال الباردة العالية في وسط وجنوب آسيا.

فهد الثلوج

ما هي أهم تهديدات فهد الثلوج؟
تأتي جميع التهديدات الرئيسية لفهد الثلوج تقريبا من البشر الذين يتعدون على أراضيهم، ويتعرض فهد الثلوج للتهديد بفقدان موطنه، والصيد الجائر، والقتل الإنتقامي عندما تلجأ إلى الماشية من أجل الفريسة.

 

فقدان الموائل يهدد فهد الثلوج:
يعيش فهد الثلوج في عشرات البلدان في مناطق جبلية في الغالب في وسط وجنوب آسيا، ومع انتقال المزيد من الأشخاص إلى مجال فهد الثلوج، فإنهم يبنون المنازل والمزارع والمصانع والبنية التحتية، ويأخذون المزيد من موطن القطط، ويتم قطع الأشجار لإفساح المجال لمراعي الماشية، مما يزيل المأوى لكل من فهد الثلوج وفرائسه.

 

الصيد الجائر يهدد فهد الثلوج:
على الرغم من أنه يعتقد أن الصيد الجائر قد انخفض منذ أواخر التسعينيات، إلا أن الإصطياد غير القانوني لفهد الثلوج وقتله لا يزالان يشكلان تهديدا كبيرا للسكان، ويقدر تقرير عام 2016 من خلال ترافيك، وهي مجموعة بريطانية تعمل ضد تجارة الحياة البرية، أن ما بين 221 و 450 من فهد الثلوج يتم صيدها كل عام منذ عام 2008، وهذا ما لا يقل عن أربعة حيوانات كل أسبوع.

 

ولكن الباحثين يقترحون أن العدد الحقيقي لفهد الثلوج التي قتلت وبيعت يمكن أن تكون أعلى من ذلك بكثير، لأن الصيد الجائر في المناطق النائية قد لا يتم اكتشافه، وتحدث بعض عمليات الصيد الجائر لحيوانات فهد الثلوج بحيث يمكن استخدام عظامها وجلدها وأعضائها وأجزاء أخرى من الجسم في ممارسات الطب الصيني التقليدي، وفقا لتقارير الصندوق العالمي للطبيعة.

 

تراجع في عدد الفريسة يهدد فهد الثلوج:
يصطاد فهد الثلوج عادة الأغنام الجبلية البرية والماعز البري التي يصطادها أيضا أفراد المجتمعات المحلية، وعندما يقتل البشر هذه الحيوانات البرية، يكون هناك عدد أقل من الفرائس لفهد الثلوج ويصعب عليه البقاء على قيد الحياة، وفي بعض الحالات، يجبر أيضا على اصطياد الماشية للحصول على الطعام.

 

المنافسة مع الثروة الحيوانية يهدد فهد الثلوج:
عندما ينتقل المزارعون إلى موطن فهد الثلوج، فإنهم غالبا ما يستخدمون المناظر الطبيعية لرعي حيواناتهم، وهذا يأخذ الأرض بعيدا عن الماعز والأغنام البرية، مما يحد من فرائس فهد الثلوج، ومرة أخرى، يجبره على البحث عن الحيوانات الأليفة كغذاء، والجدير بالذكر أن دراسة نشرت عام 2015 وجدت أن رعي الماشية لا يمثل دائما تهديدا لسكان فهد الثلوج ما لم تصبح قطعان الماشية كبيرة جدا.

 

القتل الإنتقامي يهدد فهد الثلوج:
عندما يقتل فهد الثلوج الماشية مثل الماعز والأغنام والخيول، فإن خسائر المزارعين يمكن أن تكون كارثية، وهؤلاء المزارعون ينتقمون أحيانا بقتل فهد الثلوج، وفقا للتقرير الصادر عن منظمة ترافيك، وإن 55٪ من حالات قتل فهد الثلوج تحدث ردا على الهجمات على الماشية.

 

تغير المناخ يهدد فهد الثلوج:
مثل العديد من المخلوقات على كوكبن ، يشعر فهد الثلوج بتأثير تغير المناخ، ويقول اتحاد فهد الثلوج أن درجات الحرارة في موطن القطط الكبيرة في جبال آسيا الوسطى آخذة في الإرتفاع، وأكثر من نصف عدد فهد الثلوج المتبقية في العالم مهددة بالتغير المناخي، ومن المتوقع أن تكون موطنها أكثر دفئا بثلاث درجات بحلول عام 2050 ويؤثر الاحترار على كل شيء من الماء إلى الغطاء النباتي إلى الحيوانات في النظام البيئي.

 

استخدمت دراسة أجراها الصندوق العالمي للطبيعة عام 2012 نماذج حاسوبية وتتبع البيانات لتقييم كيف يمكن لسيناريوهات تغير المناخ المختلفة أن تؤثر على موطن فهد الثلوج في جبال الهيمالايا، وخلص الباحثون إلى أن ما يقرب من ثلث موائل الحيوانات في المنطقة يمكن أن تضيع بسبب التغيير في خط الأشجار، ولكن يمكن الحفاظ على ما يكفي من الموائل إذا تمت إدارة المنطقة بشكل جيد.

 

ماذا نستطيع ان نفعل للحفاظ على فهد الثلوج؟
تعمل العديد من مجموعات حفظ الحيوانات في الحفاظ على فهد الثلوج، ويعمل الصندوق العالمي للطبيعة مع المجتمعات في شرق الهيمالايا لرصد أعداد فهد الثلوج، ويقدمون خطط تأمين لتغطية نفوق الماشية من أجل ردع المزارعين عن قتل فهد الثلوج انتقاما، وبالمثل، تعمل المجموعة مع رعاة الماعز المنغوليين للتوعية بفهد الثلوج ووقف عمليات القتل الإنتقامية.

 

يعمل الصندوق العالمي للطبيعة أيضا مع منظمة ترافيك لمكافحة الصيد غير المشروع والإتجار في الحياة البرية، ويمكنك دعم جهود الصندوق العالمي للحياة البرية من خلال نشر الوعي أو التبرعات أو تبني فهد الثلوج بشكل رمزي، ويمكنك أيضا الدعم من خلال التبرعات.

 

يعمل صندوق الحفاظ على فهد الثلوج في خمسة بلدان تحتوي على أكثر من 75٪ من عدد فهد الثلوج في العالم، وترعى المجموعة برامج البحث والحفظ وتعمل مع أعضاء المجتمع والحكومات والشركات على كيفية تنفيذ تلك البرامج لحماية القطط الكبيرة وموائلها، ويمكنك التبرع أو نشر الوعي أو شراء المنتجات بالشراكة.

 

شركاء منظمة الحفاظ على الفهد الثلجي مع المجتمعات المحلية في باكستان ونيبال وطاجيكستان ومنغوليا وروسيا والهند للتوعية وأبحاث الحفظ والمراقبة يعملون على لتقديم حلول مثل الحظائر المقاومة للحيوانات المفترسة، ويمكنك دعم المحافظة بالتبرعات أو عن طريق تبني فهد الثلوج بشكل رمزي.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading