يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

لماذا يحدث سلوك عجن القطط؟

هناك شيء ساحر حول القطط التي تدفع بشكل منتظم ذهابا وإيابا بمخالبها، وهذا السلوك يسمى بعجن القطط، حيث تعجن القطط بعض الأشياء الناعمة، لدرجة أن بعض الأطباء البيطريين ومالكي القطط يشيرون إلى الحركة على أنها صنع البسكويت، ولم يمض وقت طويل على الولادة حتى تبدأ القطط الصغيرة بشكل غريزي في دفع وحث المنطقة حول حلمات أمهاتهم، مدركين أنه يساعد في تدفق الحليب من الغدد الثديية لأمهاتهم.

 

وقد أطلق عالم الحيوان الشهير ديزموند موريس على هذا السلوك دوس الحليب، ومن الواضح أنه من المنطقي أن تعجن القطط الصغيرة، ولكن لماذا تستمر القطط في فعل ذلك لفترة طويلة بعد أن تصبح بالغة؟ هل هناك هدف للسلوك أم أنه مجرد تداعيات مطمئنة من الهررة؟

 

هناك نظرية مفادها أن عجن القطط يحدث إذا تم أخذها من أمهاتها في وقت مبكر جدا، ولكن هذه النظرية تم تفسيرها من قبل معظم خبراء القطط الذين أشاروا إلى أن جميع القطط تقريبا بغض النظر عن وقت الفطام، ولا تزال ترغب في العجن، كما يشير كاتستر، وتقول الطبيبة البيطرية الدكتورة كارين بيكر إن هناك فرصة جيدة أن عجن القطط مجرد رضا، وهذا هو السبب في أن عجن القطط غالبا ما يصاحبه خرخرة وغلق أعين القطط أثناء قيامها بحركة متكررة ذهابا وإيابا، وقد تستخدم القطط أيضا السلوك الإيقاعي لتهدئة نفسها عندما تكون متوترة أو منفعلة.

عجن القطط

ماذا عن القطط عندما تعجنك؟ عندما تعجن القطط البشر أو أصحابها، يعتقد بعض علماء السلوك الحيواني أنهم يميزون أصحابهم بالغدد العرقية في أقدامهم، ويمكن قول الشيء نفسه عن أي شيء آخر تعجنه القطط، مثل بطانية أو سرير، وتسمح القطط للقطط الأخرى بمعرفة أن هذه الأشياء تخصها وأنها جزء من أراضيها، وغالبا ما تعجن إناث القطط غير المعقمة قبل دخولها في الحرارة أو الشبق، وقد تكون الحركة إشارة إلى ذكور القطط بأنها مستعدة للتزاوج.

 

قد تعود سلوكيات عجن القطط أيضا إلى أسلاف القطط القدامى، والتي كان عليها توفير أماكن مريحة للراحة في العشب الطويل أو الأوراق، ومن أجل دك العشب ومن المحتمل أن تلك القطط المبكرة عجنت وحثت أوراق الشجر أثناء استخدام الكفوف أيضا للبحث عن أي شيء خطير يتربص في العشب.

متى تستطيع أن توقف سلوك عجن القطط؟
في بعض الأحيان، يمكن أن يصبح عجن القطط مهووسا أو قد يكون مؤلما عندما تخدع مخالبها في حضنك، وإذا كنت ترغب في تثبيط العجن، فقد تحاول سحب قطتك برفق إلى وضعية الإستلقاء بمجرد أن تبدأ الحركة، كما يقترح بيكر، وقد يساعد ذلك على تهدئتها وجعلها في وضع مريح للنوم، وقد ترغب أيضا في محاولة تغطية كفوفها بيديك بلطف حتى يصعب عليها العجن، أو حاول تشتيت انتباهها بلعبة أو مكافأة عندما يبدأ عجن القطط.

 

فقط لا تعاقب القطط على أداء سلوك طبيعي، كما يقول بيكر، وحافظ على تقليم أظافر القطط أو جرب واقي الأظافر إذا كان حيوانك الأليف يحب العجن في حضنك، وقد ترغب أيضا في الإحتفاظ بمنشفة أو بطانية سميكة مطوية في مكان قريب واستخدامها لحماية حضنك حتى تتمكن القطط من العجن ولا تعاني ساقيك بسبب كل هذا المودة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading