يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

لماذا تحب القطط الورق والبلاستيك كثيرا؟

القطط مخلوقات صغيرة فضولية، ونظرا لكونها النوع الوحيد المستأنس في عائلة السنوريات، فإن القطط الأليفة تتمتع بسمعة مختلطة من العزلة والتحفظ إلى العشرة والحب، ونحن البشر غير متأكدين تماما مما إذا كانت قططنا تحبنا حقا أم أنها موجودة فقط للحصول على الطعام والسكن مجانا، ولكن هناك شيء واحد يمكن أن يتفق عليه أصحاب القطط والقطط، وهي أن القطط تحب الحقائب والصناديق والورق.

 

سواء كانت كيسا بلاستيكيا قياسيًا من متجر البقالة أو صندوقا من الورق المقوى، فإن القطط تسرع في الإنقضاض على هذه العناصر كألعاب جديدة أو بيت لها أو حتى وجبات خفيفة، والعلماء ومحبي القطط على حد سواء لديهم العديد من الإقتراحات حول سبب جنون القطط لهذه الحاويات.

 

استكشاف القطط الحقائب:
من أوضح التفسيرات أن هذه الأكياس أو الصناديق كانت تحمل طعاما في السابق، فالقطط لديها حاسة شم حادة، وأقوى بكثير من أي شعور بشري، لذلك فلا عجب أنهم يقومون بفرك شعيراتهم في جميع أنحاء كيس البقالة الذي كان يحمل شرائح سمك السلمون المجمدة منذ ساعة، بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من هذه الأكياس مغلفة بمواد مثل نشا الذرة أو الأحماض المالحة، أو حتى مصنوعة من منتج حيواني ثانوي مثل الجيلاتين، مما يجعلها لذيذة للغاية.

 

وبقدر ما يصدر عن الكيس من صوت التجعد، فقد تجد هذه الثدييات آكلة اللحوم أيضا هذا مثير للدغدغة، حيث يمكن أن تحاكي الضوضاء التي تحدثها القوارض عندما تندفع عبر الحقول، وبالإضافة إلى ذلك، ضع في اعتبارك نسيج الحقيبة، وقد يكون السطح البارد الأملس للكيس جذابا بشكل استثنائي لهذه المخلوقات، سواء كانت تلعقها أو تتدحرج عليها.

القطط

لماذا تحب القطط الصناديق؟
عندما يتعلق الأمر بصناديق الكرتون، فهناك العديد من التفسيرات التي تفسر سبب حب القطط للحاويات أكثر مما تحب أنت، بالنسبة للمبتدئين، يعتبر الصندوق حفرة مخفية مثالية أثناء اصطياد الفريسة المحتملة، ويمكنه أيضا حماية القطط من الخطر أو من الحيوانات المفترسة الأخرى، ودرس عالم في جامعة أوتريخت في هولندا فوائد الصناديق على مجموعتين من القطط التي وصلت حديثا في مأوى للحيوانات.

 

وكان لدى إحدى المجموعات خيار الإختباء في صناديقها الشخصية بينما لم تفعل المجموعة الأخرى ذلك، ولم يكن مفاجئا لأحد، أن مجموعة القطط التي لديها صناديق للإسترخاء فيها كانت أقل إجهادا بكثير، وسرعان ما أصبحت أكثر راحة في محيطها، وكانت أكثر اهتماما بمقابلة البشر من القطط التي ليس لديها صندوق.

 

توفر الصناديق أيضا الدفء عندما يكون الهواء الخارجي باردا جدا، ولا يمكن للقطط ببساطة أن ترتدي سترة عندما تنخفض درجة الحرارة، ومع ارتفاع درجة حرارة الجسم 20 درجة أعلى من درجاتنا، فلا عجب أن القطط تبحث عن الدفء في أماكن غير معتادة، ويعد الورق المقوى عازلا ممتازا، كما أن الإلتفاف في شق ضيق ينتج عنه حرارة إضافية للجسم، وسواء كانت القطط متوترة أو باردة أو تبحث فقط عن مكان للإختباء آمن من الحيوانات المفترسة (ربما كلب الجيران)، فإن الصندوق يوفر كل ذلك.

 

جنون القطط للورق:
عند الحديث عن الصناديق، يمكن أن يكون الورق الممزق أو المجعد الذي يستخدم غالبا كمواد تغليف أفضل صديق للقطط، ولا تهتم بأنك أنفقت فلسا واحدا على سرير قطط خصب، فهناك أيام تفضل فيها القطط ببساطة الجرائد أو ورق التغليف، وتكثر النظريات على الإنترنت حول سبب انجذاب القطط إلى الورق، لكن أبسط إجابة هي أنها تشعر بالرضا، أو أنها تجذب انتباهك، أو ربما تريد القطط تحديد منطقتها، أو ربما يكون عنصرا جديدا في المنزل يحتاج إلى التحقيق والإستكشاف، ولا يوجد حد للتكهنات حول سبب حب القطط للإلتفاف على غلاف الحلوى.

 

قد تظل تصرفات القطط غامضة إلى حد ما بالنسبة لنا، ولكن هذا جزء من سحرها، وبالطبع، إذا كان أي من هذه السلوكيات يبدو متكررا للغاية أو لا يمكن السيطرة عليه، فقد ترغب في استشارة طبيب بيطري، وقد يعني سلوك البيكا (سلوك تناول العناصر غير الغذائية) في القطط أن القطة تتعرض للإجهاد أو الملل، أو قد يكون هناك شيئا أكثر خطورة، مثل أمراض الأسنان أو مرض السكري.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading