يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

10 من أفضل أنواع الريحان وطرق العناية بها

الريحان عشب عطري يزرع شعبيا لإستخدامات الطهي، وهناك العديد من أنواع الريحان المختلفة المتوفرة والتي تختلف في المذاق ويمكن أن تضيف مجموعة متنوعة من النكهات المعقدة على طراز البحر الأبيض المتوسط أو الأطباق الشرقية، وهنا تابع القراءة لمعرفة المزيد عن أنواع الريحان المتنوعة، وسوف نقدم أيضا تفاصيل حول نصائح النمو والرعاية والإستخدام لكل منها.

 

1- الريحان الحلو من أنواع الريحان:

الريحان الحلو من أنواع الريحان

تنتمي عشبة الطهي الشعبية هذه إلى عائلة النعناع وهي موطنها الأصلي آسيا وأفريقيا، وتنتج أوراق خضراء زاهية ذات رائحة عالية، والتي تستخدم بشكل شائع في الطبخ الأوروبي وكذلك في الطبخ الآسيوي، ويختلف حجم الأوراق لهذا النوع من أنواع الريحان الشعبية اعتمادا على حجم النبات، حيث تكون الأوراق بيضاوية الشكل وأحيانا مجعدة.

 

وينتج النبات مسامير من الزهور على شكل جرس في الصيف، والتي يمكن أن تكون بيضاء أو وردية، ومن الأفضل إزالة هذه الأزهار كما تظهر للسماح للنبات بتوجيه طاقته نحو زراعة الأوراق الصالحة للأكل، وسيشجع الضغط على مسامير الزهرة على نمو كثيف للنبات ويطيل من عمره.

 

يمكن زراعة الريحان الحلو كنبات سنوي أو كل سنتين في الهواء الطلق، وينمو في أي مكان مع فصل الصيف الدافئ، وفي المناخات الحارة الخالية من الصقيع سيستمر في النمو على مدار العام، ويمكن أيضا الإحتفاظ به في حاوية وينمو في الداخل على مدار السنة، وعادة ما يتم الإحتفاظ به كعشب مطبخ على حافة نافذة المطبخ، ويمكن حصاد الريحان الحلو لاستخدامه في الطهي في أي وقت.

 

والريحان الحلو من أنواع الريحان الرائعة عندما يكون طازجا، ولكن يمكنك أيضا حصاد الأوراق وتجفيفها لحفظها لإستخدامها لاحقا، ويشيع استخدام الريحان الحلو في صلصة البيستو وصلصات الطماطم والسلطات والبيتزا، وينمو بشكل أفضل في التربة جيدة التصريف والتي تظل رطبة باستمرار في وضع الشمس الكامل.

 

2- الريحان الأرجواني المجعد من أنواع الريحان:

الريحان الأرجواني المجعد من أنواع الريحان

هذا الصنف الحائز على جائزة من الريحان الأرجواني مذهل بصريا ومن حيث الطعم، والريحان الأرجواني المجعد ينتج أوراق لامعة في ظل عميق من اللون الأرجواني يكاد يكون مائلا للون الأسود، والأوراق لها حواف مهدبة ونسيج مجعد، وتصل أزهار هذا النبات في الصيف، باللون الوردي أو الأبيض على أشواك طويلة تعلو أوراق الريحان.

 

ويذكرنا طعم عشب الطهي بالريحان الحلو، ولكن بنكهة أكثر من نوع عرق السوس، ويزرع النبات لاستخدامه في الطهي ويمكن استخدامه لصنع بيستو بألوان زاهية أو كزينة متباينة على مجموعة متنوعة من الأطباق، ويزرع هذا الريحان أيضا لمجرد جماله في الحديقة وهو معروف بكونه سهل العناية به بشكل استثنائي، ويزدهر في أي تربة جيدة التصريف مع الكثير من الماء وأشعة الشمس.

 

3- ريحان أوبال الغامق من أنواع الريحان:

ريحان أوبال الغامق من أنواع الريحان

هذا نوع آخر من أنواع الريحان الأرجواني يتم زراعته لاستخداماته في الطهي وتأثيره الزخرفي داخل الحديقة، وتم تطويره في الخمسينيات من القرن الماضي في جامعة كونيتيكت، وبحلول الستينيات كان حائزا على جوائز، وحصل على وسام جائزة في عام 1962، وله أوراق أرجوانية عميقة تظهر باللون الأسود في الإضاءة المنخفضة، ولكن على عكس الريحان المجعد الأرجواني الأوراق مسطحة مع أشواك ناعمة حول حواف الورقة، والأوراق لها لمعان شاحب.

 

هذا النبات هو من أنواع الريحان السنوي في معظم الحالات ولكن يمكن أيضا زراعته كل سنتين أو نبات حاوية في الداخل أو في الهواء الطلق، وينتج طفرات من الزهور الوردية الزاهية في الصيف، والتي توفر تباينا مذهلا مع الأوراق السوداء الأرجوانية، وتتميز أوراق هذا النبات بطعم عرق السوس المميز ورائحة العرقسوس الخفيفة، ويتم استخدامه بشكل شائع في أطباق الأسماك واليخنات والسلطات والباستا، ويزدهر هذا النبات الحساس للصقيع تحت أشعة الشمس الكاملة والتربة جيدة التصريف وسيؤدي بشكل أفضل في وضع محمي.

 

4- ريحان جنوة من أنواع الريحان:

ريحان جنوة من أنواع الريحان

هذا النوع من أنواع الريحان الحلو شائع جدا للإستخدام في الطبخ الإيطالي، وخاصة صلصة البيستو والسلطات والباستا وصلصات الطماطم، وهو محمي من قبل الإتحاد الأوروبي، وباعتباره نبات تقليديا خاص لا يمكن إنتاجه إلا في مناطق معينة من إيطاليا، وهي مقاطعات جنوة وإمبيريا وسافونا، ويبدو هذا الريحان متطابقا تقريبًا مع الريحان الحلو الأكثر شيوعا، ولكن أوراقه أكبر بكثير مع شكل مسطح.

 

وطعم ريحان جنوة مشابه جدا للريحان الحلو، ولكنه أكثر عطرية بشكل ملحوظ وله نكهة أقوى قليلا، وتنمو هذه العشبة تحت أشعة الشمس الكاملة في تربة جيدة التصريف وسقيها بعمق في أشهر الصيف، وستنتج أشواك من الزهور الوردية أو البيضاء، ولكن يجب إزالتها حتى يكون النبات قادرا بشكل أفضل على إنتاج أوراق لذيذة.

 

5- ريحان فريسكا الطازج من أنواع الريحان:

ريحان فريسكا الطازج من أنواع الريحان

يصعب تمييز هذا النوع من أنواع الريحان الحلو بصريا عن الريحان الحلو الشائع، ولكن الطعم يختلف قليلا، ويحتوي هذا الريحان على نكهة تحتوي على النعناع واليانسون، وريحان فريسكا الطازج يعمل بشكل جيد في مجموعة متنوعة من الأطباق مثل اليخنات والسلطات وصلصات الطماطم، وهذا نبات مضغوط سيكون له شكل كثيف، ويمكن حصاد الأوراق في أي وقت واستخدامها طازجة أو جافة، ازرع هذا النبات بالخارج سنويا، أو احتفظ به بالداخل في وعاء لاستخدامه على مدار السنة، والريحان يحب التربة الخصبة التي تستنزف جيدا وموقع الشمس الكامل.

 

6- الريحان التايلاندي من أنواع الريحان:

الريحان التايلاندي من أنواع الريحان

الريحان التايلاندي من أنواع الريحان الذي موطنه جنوب شرق آسيا وهو عنصر أساسي في المطبخ الآسيوي، وله نكهة أكثر توابلا قليلا من الريحان الحلو الشائع مع ملاحظات من عرق السوس واليانسون، ويحظى بشعبية خاصة في الطبخ الفيتنامي، حيث يتم استخدامه بشكل متكرر لإعداد الكاري التايلاندي الأحمر أو الأخضر، ويحتوي هذا الريحان على أوراق صغيرة يتراوح لونها بين الأخضر الفاتح والمتوسط، وسيقان النبات أرجوانية ومربعة.

 

ويتم إنتاج أشواك الزهور في الصيف بأزهار صغيرة وردية أرجوانية، والريحان التايلاندي هو نبات معمر حيث ينمو على مدار السنة في المناخات الحارة، على الرغم من أنه في معظم الأماكن يزرع هذا النبات سنويا خلال فصول الصيف الدافئة، وإنه يزدهر في التربة جيدة التصريف والشمس الكاملة، ويتطلب ما بين ست وثماني ساعات من ضوء الشمس المباشر كل يوم.

 

7- ريحان القرفة من أنواع الريحان:

ريحان القرفة من أنواع الريحان

يعرف هذا الريحان أيضا باسم الريحان المكسيكي وهو من أنواع الريحان الذي يزرع لنكهته الحارة التي تشبه القرفة، وهو متعدد الإستخدامات كعشب للطهي حيث يتم استخدامه في المخبوزات الحلوة مثل الفطائر والمعجنات، وكذلك في الأطباق اللذيذة مثل الباستا وصلصات الطماطم والسلطات، ومن المثير للإهتمام أن هذه العشبة تستخدم أيضا في صنع منتجات معطرة للمنزل مثل الفواحة.

 

بصريا، يبدو ريحان القرفة وكأنه خليط بين الريحان والنعناع، وأوراقه أنحف من الريحان الحلو الشائع مع حواف مسننة قليلا وقمم مدببة أكثر، والأوراق خضراء متوسطة إلى داكنة، مع سيقان وأوردة أرجوانية، ويتم إنتاج الزهور في أواخر الصيف وتتفتح باللون الوردي أو الأبيض على الأشواك، ويمكن زراعة هذا النبات كمعمر في مناطق مقاومة وزارة الزراعة الأمريكية، ولكن خارج هذه المناطق يزرع عادة سنويا، حافظ على حماية هذا النبات واتركه لأشعة الشمس طوال اليوم في تربة رطبة جيدة التصريف.

 

8- الريحان الفارسي من أنواع الريحان:

الريحان الفارسي من أنواع الريحان

هذا النوع من أنواع الريحان الحلو له طعم حار يشبه القرنفل واليانسون، وهو نبات رائع لإضافة النكهة إلى الحساء واليخنات والصلصات، ولا يزرع هذا النبات لاستخدامه في الطهي فحسب بل أيضا لأنه نباتي جدا، والأوراق كبيرة ومسطحة وذات حواف ناعمة وحتى مسننة، ويتأخر هذا النبات في الإزهار، وعادة ما ينتج عنه أشاك قرب نهاية الصيف، وتم تزيين هذه الاشواك بزهور صغيرة أرجوانية أنبوبية الشكل، والتي تضيف جمالا للنبات، ولكن لسوء الحظ يمكن أن تجعل الأوراق تتحول إلى مذاق مرير، وإذا كنت تزرع هذا النبات لاستخداماته في الطهي فمن المستحسن إزالة أشواك الزهور بمجرد تطورها.

 

9- ريحان الليمون من أنواع الريحان:

ريحان الليمون من أنواع الريحان

هذا النوع من أنواع الريحان له نكهة الليمون المميزة مع قليل من اليانسون، وتنبعث من الأوراق رائحة الحمضيات النابضة بالحياة، كما أن الزهور البيضاء الصغيرة التي يتم إنتاجها في نهاية الصيف لها رائحة الليمون، ويشيع استخدام ريحان الليمون في المطبخ الإندونيسي والتايلاندي ويمكن استخدامه في أطباق المعكرونة أو الكاري لإضفاء نكهة شرقية على الطهي.

 

وغالبا ما يستخدم نيئا في السلطات أو يضاف إلى الزيوت أو الصلصات لمنحهم نكهة الريحان الحمضية، وينتج نبات ريحان الليمون سيقانا مربعة من تلك الأوراق البيضاوية الطويلة والنحيفة التي تنمو، والأوراق لها حواف ناعمة، ويمكن أن يصل طول كل ورقة إلى بوصتين، ويزرع على نطاق واسع في إفريقيا وآسيا ويعتقد أنه نتيجة هجين وينمو جيدا في المناخات الحارة تحت أشعة الشمس الكاملة مع التربة الرطبة.

 

10- الريحان المقدس من أنواع الريحان:

الريحان المقدس من أنواع الريحان

هذا النوع من أنواع الريحان موطنه الأصلي جنوب آسيا حيث ينمو كشجيرة معمرة، ويمكن زراعته على مدار السنة فقط في مناطق مقاومة وزارة الزراعة الأمريكية، وخلاف ذلك، يمكن زراعته سنويا في الصيف، ويعتبر أن له خصائص علاجية في بعض الثقافات وقد استخدم منذ العصور القديمة لمكافحة الإجهاد وصد الحشرات، كما أنه يستخدم في الشاي أو يمكن إضافته إلى الأطباق الشرقية مثل اليخنات الحارة أو البطاطس المقلية، ويتميز هذا الريحان بطعم الفلفل الذي يضيف حرارة حارة للطعام.

 

بصريا، من المثير للإهتمام النظر إلى هذا النبات، مع أوراق في ظلال خضراء أو أرجوانية وأوراق يمكن أن يصل طولها إلى بوصتين، وينبت للنبات أشواك الزهور المثبتة فوق الأوراق، والتي تحتوي على أزهار صغيرة باللون الأبيض أو الأرجواني، والأوراق في هذا النبات عطرية بشكل كبير، وهذه الرائحة هي التي يعتقد أنها تطرد الحشرات، لذا يجب زراعتها بالقرب من مناطق الجلوس في الحدائق حيث يمكن أن يمثل البعوض أو الحشرات الأخرى مشكلة، وينمو هذا الريحان بشكل أفضل في وضع الشمس الكاملة أو الظل الجزئي في تربة رطبة وجيدة التصريف.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading