يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

8 حقائق مدهشة عن حيوان الغرير لم تعرفها من قبل

حيوان الغرير هو واحد من الثدييات قصيرة الأرجل ذو وجه مخطط ومخالب حادة، وهو حفار بارع وصياد محترف، وهناك 11 نوعا من حيوان الغرير في مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام والموائل، ويمكن أن يصل وزنه إلى 2 رطل أو ما يصل إلى 36 رطلا، وفي حين أن بعض الغرير وحيدون، فإن البعض الآخر مثل حيوان الغرير الأوراسي يتعايشون مع الثدييات الأخرى بالإضافة إلى نوعها الخاص، وفي بعض الأحيان يتشاركون عرينهم.

 

ولدى حيوان الغرير الأمريكي علاقة صيد مفاجئة ولكنها مفيدة للطرفين مع ذئب البراري، وهناك نوعان من حيوان الغرير وهما غرير الخنازير في جنوب شرق آسيا وغرير بورنيو في بورنيو المهددة بخطر الإنقراض، ومن بناء النفق المتقن إلى طبيعته الليلية، تعرف على المزيد حول حيوان الغرير المراوغ.

 

1- هناك 11 نوعا من حيوان الغرير:
حيوان الغرير هو عضو في عائلة العرسيات، والتي تشمل أيضا ثعالب الماء، وابن عرس، والمنك، وتوجد في جميع القارات بإستثناء أمريكا الجنوبية والقارة القطبية الجنوبية وأستراليا، وهناك 11 نوعا من حيوان الغرير، وأكبره هو الغرير الأوروبي أو الأوروآسيوي، والأصغر هو غرير النمس الصيني، والغرير الأمريكي الموجود في جميع أنحاء السهول الكبرى وغرب الولايات المتحدة وأجزاء من كندا والمكسيك، وهو النوع الوحيد من حيوان الغرير الأصلي في أمريكا الشمالية، ويشتهر حيوان الغرير بوجهه المخطط وجسده السميك، لكن ليس كل الغرير يتساوى، فأصغر الغرير يشبه ابن عرس مع جسم نحيل، في حين أن أكبره له جسم ممتليء وأرجل قصيرة.

حيوان الغرير

2- حيوان الغرير حفار رائع:
هيكل حيوان الغرير مصمم للحفر، ويمتلك حيوان الغرير الأمريكي أطرافا أمامية قوية تتيح له حفر الأنفاق بكفاءة عبر التربة والأسطح الأكثر متانة، ويستخدم قدرته القوية على الحفر لإنشاء أنفاق متقنة تسمى الأوكار، ويستخدم حيوان الغرير أوكاره في المقام الأول للقبض على الفريسة وللنوم، ويمتلك العديد من الجحور داخل نطاق منازله ولا ينام غالبا في نفس المكان كل ليلة، وخلال فصل الصيف غالبا ما يحفر جحرا كل يوم، وقد يصل عمق عرين حيوان الغرير الأمريكي إلى 10 أقدام تحت الأرض، مع أكثر من 30 قدما من الأنفاق ومساحة كبيرة للنوم، ويمتلك غرير النمس أيضا مخالب طويلة للحفر، لكن أقدامه مكشوفة جزئيا وهي مصممة للتسلق أكثر من الحفر.

 

3- حيوان الغرير من آكلات اللحوم:
بشكل عام، ليلا، يقوم حيوان الغرير بالبحث عن الطعام خلال ساعات المساء، والبعض مثل غرير العسل يصطاد الفريسة بمفرده في حين أن البعض الآخر مثل غرير جاوان يتغذى أحيانا في مجموعات، ويعتبر حيوان الغرير من الحيوانات آكلة اللحوم بشكل عام، ويتغذى على الثدييات الصغيرة مثل الغوفر، والسناجب، والطيور، والسحالي، والحشرات.

 

وبعض الأنواع مثل الغرير الأوراسي يفضل ديدان الأرض ولكنه أيضا يأكل الأرانب والقنافذ، والبعض الآخر مثل غرير النمس الصيني من الحيوانات آكلة النباتات واللحوم يأكل مجموعة متنوعة من الفاكهة والنباتات بالإضافة إلى نظامه الغذائي الأساسي من ديدان الأرض والحشرات والبرمائيات، وحيوان الغرير هو حيوان انتهازي، ويغير نظامه الغذائي مع التوافر الموسمي للفريسة.

 

من المعروف أن حيوان الغرير يخزن الطعام في أوكاره، لكن ملاحظات هذا السلوك في البرية محدودة، وفي عام 2016، اختبر العلماء في جامعة يوتا سلوك حيوان الغرير الأمريكي للتأكد مما إذا كان سيحاول الإمساك بحيوانات أكبر منه، وقد وضع الباحثون كاميرات وتركوا عجلين متوفين في الصحراء، وقام اثنان من حيوان الغرير بدفن جثث الحيوانات بشكل مستقل على مدار عدة أيام، كما قاموا ببناء أوكار لأنفسهم للنوم بجانب الحيوانات المدفونة، وكان هذا الإنجاز مثيرا للإعجاب بشكل خاص، حيث كانت العجول تزن ثلاثة إلى أربعة أضعاف وزن حيوان الغرير.

 

4- حيوان الغرير فريق واحد أثناء للمطاردة:
عادة ما يكون حيوان الغرير الأمريكي حيوان منعزل، ولكنه على استعداد للعمل جنبا إلى جنب مع الحيوانات الأخرى إذا كان ذلك مفيدا له، وهذا هو الحال مع الذئاب، وغالبا ما يعمل الذئب ذو الأرجل السريعة وحيوان الغرير قوي البنية معا لزيادة احتمالات خطف وجبة، وبينما يبدو أنه اقتران غير محتمل، فإن الجمع بين الذئاب وحيوان الغرير يعمل بشكل جيد لكلا النوعين، فيجلب الذئب السرعة وهو قادر على مطاردة الفريسة أثناء الجري، بينما يمنع الغرير الفريسة المقصودة من الإختباء في أنفاقه.

 

5- غرير العسل قوي البنية:
يشتهر غرير العسل بسلوكه العدواني بأنه لا يعرف الخوف، وعادة ما يحفظ بنفسه أثناء سفره يوميا للبحث عن الطعام، وعندما يعتقد ذكر غرير العسل أن رفيقه مهدد، فإنه سيدافع عنه بقوة، للسماح للآخرين بمعرفة أنه غير مرحب بهم، ويميز غرير العسل جحوره بالبول والبراز، ويمكن أن تصبح الأمور قبيحة بشكل خاص إذا حاول أحد الذكور الإستيلاء على جحر ذكر آخر، وسينخرط الإثنان في رقصة الهيمنة لتحديد من يبقى ومن يذهب، وهيكل غرير العسل بنية قوية ويمكنه بسهولة الهروب من حيوان مفترس أو القتال، وجلده السائب سميك ومطاطي، ولكن إذا حدث شيء ما مثل لدغة نحلة أو لدغة ثعبان، يكون غرير العسل لديه مقاومة تسمح له بالتعافي بسرعة من السم .

 

6- حيوان الغرير الأوراسي يتشارك جحوره:
يعتبر حيوان الغرير الأوراسي هو الأكبر من بين أنواع الغرير، وهو أيضا الأكثر صداقة، وعلى عكس حيوان الغرير الأمريكي الأكثر انفراديا، يعيش معظم الغرير الأوراسي في مجموعات من 2 إلى 23 عضوا، وتملي السلوك الاجتماعي إلى حد كبير من خلال توافر الغذاء وكثافة سكان الغرير، وعندما يندر الطعام يصبح حيوان الغرير أكثر استقلالية، ومع ذلك، عندما تكون الموارد وفيرة يسعد حيوان الغرير الأوراسي بالمشاركة.

 

ويميل الأفراد الذين يشغلون مناطق ذات عدد أقل من السكان بشكل عام إلى العيش بشكل منفصل، على عكس أولئك الموجودين في المناطق المكتظة بالسكان، حيث غالبا ما يتشارك حيوان الغرير في أوكارهم ومواردهم الأخرى، ويتشارك حيوان الغرير الأوراسي أيضا في بعض الأحيان في جحوره مع الأنواع الأخرى بما في ذلك الأرانب، والنيص، والثعالب الحمراء، والجرذان البنية، وفئران الخشب، وخزان الصنوبر، وخز الصنوبر، والقصاص، والأكثر إثارة للاهتمام هو التعايش بين الثعالب الحمراء والغرير.

 

7- حيوان غرير ابن مقرض هو الأصغر:
في حين أن الصورة الأكثر شيوعا لحيوان الغرير هي للحيوانات المستديرة، فإن أصغر حيوانات الغرير ، وهو حيوان غرير ابن مقرض، ويشبه إلى حد ما أبناء عمومته الأكبر حجما، وأكبر غرير،هو حيوان الغرير الأوراسي، يتراوح طوله من 22 إلى 35 بوصة ويمكن أن يصل وزنه إلى 36 رطلا، بينما يبلغ طول غرير ابن مقرض حوالي 12 إلى 17 بوصة فقط ويزن أقل من 7 أرطال.

 

وغرير ابن مقرض الصيني هو الأصغر، ويزن ما بين 2 و 6 أرطال، وهناك خمسة أنواع من غرير ابن مقرض، بما في ذلك غرير ابن مقرض البورني والصيني والجافان والبورمي والفيتنامي، بينما يعيشون في الجحور لا يوجدون دائما على الأرض، وغرير ابن مقرض الصيني متسلق قوي يستخدم مهارته في قطع الفاكهة من الأشجار، والبعض، مثل غرير جافان، يحتل ثقوب الحيوانات الأخرى بدلا من حفر ثقوب له.

 

8- بعض أنواع حيوان الغرير معرضة لخطر الإنقراض:
في حين أن معظم أنواع حيوان الغرير لا تعتبر معرضة للخطر إلا أن غرير الخنازير الأكبر معرض للخطر، كما أن غرير بورني معرض للخطر، ويوجد فقط في بورنيو، ويتناقص عدد سكان غرير بورني وهو مهدد بالإنقراض، وأكبر تهديد له هو قابليته للتأثر بالأحداث الكارثية بسبب نطاقه الصغير الذي يقل عن 2000 ميل مربع داخل غابة واحدة.

 

ومن المتوقع أيضا أن يكون لتغير المناخ تأثير سلبي على حيوان الغرير وغيره من الأنواع الموجودة على ارتفاعات مماثلة في الغابة، ويمتلك حيوان الغرير عددا متناقصا في نطاقه الذي يشمل بنغلاديش وكمبوديا والهند ولاوس وميانمار وتايلاند وفيتنام، ويعتبر صيد غرير الخنازير من أجل الغذاء مسؤولا إلى حد كبير عن تراجعه، وتشمل العوامل المساهمة الأخرى تقليل وتفتيت موائله الطبيعية والتغيرات الزراعية، وغرير الخنزير الأكبر هو نوع محمي في تايلاند وبنغلاديش والهند.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading