يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

ما هو غذاء الحوت؟

الحوت دائما في حالة حركة، لذلك يتعين عليه تناول الكثير من الطعام لمواصلة حياته، ومن الجيد، يوفر المحيط مجموعة من خيارات تناول الطعام، فما هو غذاء الحوت في المحيط؟ تنقسم جميع الحيتان إلى رتبتين فرعيتين، الحيتان المسننة، وهي تلك التي لديها أسنان، وحيتان البالين (التي تحتوي على ألواح بالين بدلا من ذلك)، ويعتمد النظام الغذائي لدى الحوت على رتبته الفرعية، ولكن ليس كل الحيتان داخل كل مجموعة تأكل نفس الشيء بالضبط، فكل نوع لديه طعام مفضل، وبغض النظر عن مكان وجود الحوت أو ما يأكله، فإن الحوت دائما ما يبحث عن وجبة لذيذة.

 

ما هو غذاء الحوت الأزرق؟
الحوت الأزرق هو أكبر الحيوانات التي عاشت على الإطلاق، وغالبا ما يصل طول هذا الحوت الضخم إلى 30 مترا ويمكن أن يصل وزنه إلى 180 طنا لذا فهو بحاجة إلى تناول الكثير من الطعام لإبقائه يسبح، ولكن على الرغم من حجمه الهائل، يتغذى الحوت الأزرق بشكل حصري تقريبا على الكريل، وهو قشريات صغيرة تشبه الروبيان تنمو حتى حوالي ستة سنتيمترات، وتم العثور على هذه الحيوانات الصغيرة في جميع محيطات الأرض، وتسبح في أسراب ضخمة أحيانًا أكثر من 30000 فرد، ويمتلك الحوت الأزرق أكبر شهية من أي حيوان، حيث يأكل ما يصل إلى أربعة أطنان من الكريل كل يوم.

الحوت

يتغذى الحوت الأزرق الذي يحتوي على لوحات بالين عن طريق تناول كميات كبيرة من الماء والطعام، ثم يقوم بدفع الماء للخارج باستخدام ألواح البالين الخاصة به كمصفاة، مما يبقي الطعام في فمه، ويمتلك حوت المنك والحوت الزعنفي وحوت ساي أيضا صفائح بالين، ويتغذى كل منهم على الكريل، ولكن في بعض الأحيان يدخلون كائنات بحرية أخرى في وجباتهم الغذائية مثل القشريات مجدافيات الأرجل والأسماك الصغيرة، كما يصطاد الحوت الأحدب وحوت بريدي الأسماك الصغيرة مثل الرنجة والأنشوجة.

 

أي من أنواع الحوت لها أسنان؟
الحوت المسنن له أسنان تقليدية، وهذا يعني أن تقنيات التغذية والأطعمة المفضلة لديه تختلف عن حوت البالين، فهناك أكثر من 80 نوعا من الحيتان ذات الأسنان من حوت العنبر الضخم إلى الدلافين الصغيرة بحجم الكلاب، والدلافين والحوت الطيار والحوت المنقاري هو أيضا من فصيلة الحوت المسنن، وتلتقط هذه الحيتان طعامها مثل الحبار والأسماك إما عن طريق امتصاصها في أفواهها أو عن طريق الإمساك بها والعض.

 

وإذا كانت فرائسهم كبيرة جدا بحيث لا يمكن ابتلاعها كاملة فسوف يمسكون بأسنانهم ويمزقونها إلى قطع أصغر، وبالنسبة للعلماء، فإن الطريقة الوحيدة لمعرفة ما يأكله الحوت ذو الأسنان هي إما مراقبته وهو يصطاد ويأكل، أو النظر إلى محتويات معدة الحوت الميت، والمحيطات العميقة مظلمة للغاية بحيث يصعب على الحوت تحديد موقع فريسته عن طريق البصر لذلك يستخدم الحوت ذو الأسنان تحديد الموقع بالصدى للعثور على فرائسه، ويصدر الحوت نداء يرتد عن الفريسة، وتساعد الأصداء الحوت على الإبحار نحو طعامه.

 

ماذا يأكل الحوت القاتل؟
الحوت القاتل، أكبر أنواع الدلافين، ولها أسنان أيضا، ولكن نظامه الغذائي يختلف عن سلالات الأسنان الأخرى، ويعتبر الحوت القاتل من الحيوانات المفترسة في القمة، مما يعني أنها على قمة سلسلته الغذائية، ويتغذى الحوت القاتل على الأسماك والحبار مثل الأنواع الأخرى من الحيتان المسننة، ولكنه سيستهدف أيضا الفقمات والطيور البحرية وحتى أنواع الحيتان الأخرى حتى لو كانت أكبر بكثير منه، والحوت القاتل هو أيضا المفترس الوحيد المعروف لأسماك القرش البيضاء الكبيرة، وهو من الحيتان الإجتماعية للغاية ويقضي الغالبية العظمى من حياته في السباحة في مجموعات كبيرة من أفراد الأسرة، بقيادة أنثى، وتنتقل تقنيات الصيد عبر الأجيال، لذلك تعتمد وجباته الغذائية على المنطقة التي يعيش فيها ونهج الصيد.

 

تم توثيق الحوت القاتل عالي الذكاء وهو يخلق موجات كبيرة تجذب الفقمات من الجليد الطافي، حتى أنه يكمن على الشاطئ للقبض على فريسته، بالنسبة للعلماء، تتمثل إحدى طرق معرفة نظام الحوت القاتل الغذائي في النظر إلى شكل أسنان كل حوت، فإذا ظلت الأسنان حادة، فمن المحتمل أن تكون قد اصطادت الفقمة والثدييات الكبيرة الأخرى، ولكن إذا كانت الأسنان مهترئة بشكل ملحوظ، فذلك لأنه أمضى حياته في امتصاص الأسماك الصغيرة.

 

محيط من البلاستيك يهدد الحوت:
يشكل البلاستيك في المحيطات تهديدا هائلا لأن الحوت يمكن أن يتورط فيه أو يبتلعها عن طريق الخطأ، وعلى عكس الأطعمة الموجودة في وجباته الغذائية اليومية، فإن البلاستيك غير قابل للهضم، وتستقر المادة في المعدة والأمعاء مما يسبب انسدادا وألما شديدا، ويمكن أن يكون ابتلاع البلاستيك مميتا للحيتان والمخلوقات البحرية الأخرى، وفي فبراير 2017، وجد أن حوت كوفييه ذو المنقار الذي تقطعت به السبل في النرويج قد ابتلع حوالي 30 كيسا بلاستيكيا.

 

وتشير التقديرات إلى أن أكثر من ثمانية ملايين طن من البلاستيك ينتهي بها المطاف في محيطات الأرض كل عام، ويحذر الخبراء من أنه بحلول عام 2050 قد يكون هناك المزيد من البلاستيك في الماء أكثر من الأسماك، وتم العثور على هذه المادة التي من صنع الإنسان الآن في قاع البحر وعلى السطح، وعلى السواحل وحتى مضمنة في الجليد البحري في القطب الشمالي.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading