يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

معلومات لم تعرفها من قبل عن القنفذ بالصور

القنفذ من الثدييات الصغيرة ذو وجه مخروطي الشكل وأرجل قصيرة وجسم مغطى بأشواك تشبه النيص، وعلى الرغم من مظهره المتشابه، إلا أن النيص والقنفذ غير مرتبطين ارتباطا وثيقا، وعلى عكس النيص، لا يمكن فصل أشواك القنفذ بسهولة عن جسده، وأشواك القنفذ مصنوعة من الكيراتين، مثل أظافر الإنسان، وفقا لمؤسسة الحياة البرية الأفريقية، يمكن أن يحتوي القنفذ على ما يصل إلى 6000 شوكة على جسمه.

 

عندما يكون القنفذ في خطر، يتدحرج إلى كرة بحيث تغطي الأشواك المنطقة بأكملها من جسمه المكشوف وتحمي الحيوان من الحيوانات المفترسة، وفقا لناشونال جيوغرافيك، وبمجرد أن يصبح في الكرة، يجب أن يبق ساكن، وهو أسطورة حيث يمكنه التدحرج وهم ملتف في كرة.

 

حجم القنفذ:
يمكن لمعظم القنافذ أن تتسع في يد شخص بالغ، ويتراوح حجمه من 4 إلى 12 بوصة (10 إلى 30 سم)، وفقا لحديقة حيوان سان دييغو، ويزن القنفذ عادة من 5 إلى 56 أوقية (155 إلى 1584 جراما)، اعتمادا على الأنواع.

 

موطن القنفذ:

القنفذ

يمكن العثور على القنفذ في أوروبا وآسيا وأفريقيا ونيوزيلندا، وفقا لناشونال جيوغرافيك، ويمكنه العيش في مجموعة واسعة من الموائل، بما في ذلك السافانا والغابات والصحاري والأشجار وحدائق الضواحي، وعادة ما تكون منازل القنفذ عبارة عن جحور وأعشاش يبنونها بأنفسهم، ويمكن أن يصل عمق جحور القنفذ إلى 20 بوصة (50 سم)، وفقا لحديقة حيوان سان دييغو، وتصنع الأعشاش من الأوراق والفروع والنباتات الأخرى، وفي بعض الأحيان، يستولي القنفذ على الجحور التي خلفتها الحيوانات الأخرى أو يعشش بين الصخور.

 

عادات القنفذ:

القنفذ

القنفذ مخلوق انفرادي ينام بشكل كبير ويمكن أن ينام حتى 18 ساعة في اليوم، كما أنه حيوان ليلي، مما يعني أنه ينام أثناء النهار، ويمكن أن يجعله ذلك اختيارات سيئة للحيوانات الأليفة لشخص يريد حيوانا أليفا نشطا خلال ساعات النهار، وفي الليل، يبحث القنفذ عن الطعام، ويعاني القنفذ من ضعف في البصر ويعتمد على السمع والشم لمساعدته في العثور على الطعام.

 

ويمتلك القنفذ ما يصل إلى 44 سنا، وفقا لحديقة حيوان سان دييغو، ويستخدم النوم لحماية نفسه من المناخات القاسية بالإضافة إلى الراحة فقط، ويسبت القنفذ في الأجواء الباردة، وينام في أوقات الحر والجفاف في الصحاري، وتسمى عملية النوم هذه أثناء الحر والجفاف بالسبات الصيفي، وفي المناطق التي لا توجد بها مناخات قاسية، ينشط القنفذ ويتمتع بدورات نوم طبيعية، وفقا لـناشونال جيوغرافيك.

 

القنفذ والنظام الغذائي:

القنفذ

تم تسمية القنفذ بالطريقة التي يأكل بها، وفقا لناشيونال جيوغرافيك، ويتجذر تحت أسوار الأشجار وغيرها من النباتات، مما يجعل أصوات الشخير مثل الخنزير، وخلال هذا النشاط، يجد القنفذ وجبات من الفاكهة، والفطريات، والمئويات، والحشرات، والقواقع، والديدان، والفئران، والضفادع، والبيض، والطيور، والضفادع، والزواحف، والجذور، والثعابين، ويمكن للقنافذ أن تأكل ثلث أوزان أجسامها في ليلة واحدة فقط.

 

تكاثر القنفذ:

القنفذ

تلد أنثى القنفذ مرة واحدة فقط في السنة بعد فترة حمل من أربعة إلى ستة أسابيع، ويتكون عدد الصغار عادة من أربعة إلى سبعة صغار في وقت واحد، ويزن كل قنفذ صغير، يسمى خنزير صغير أقل من أونصة واحدة (3 إلى 25 جم) عند الولادة، وعادة، تحمي الأم خنازيرها الصغيرة من الحيوانات المفترسة حتى الأب قد يحاول أكل الصغار، وفي بعض الأحيان، وإذا تم إزعاج العش، فقد تصبح الأم مفترسة وستأكل صغارها، وبعد أربعة إلى سبعة أسابيع، وتكون القنافذ الصغيرة بمفردها، وفي عمر 9 إلى 11 شهرا، يكونون ناضجين تماما وسيعيش من ثلاث إلى ثماني سنوات في البرية أو حتى 10 سنوات في الأسر، وفقا لحديقة حيوان سان دييغو.

 

هل القنفذ مهدد بالإنقراض؟

القنفذ

وفقا للإتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، فإن القنفذ ليس مهدد بالإنقراض ويتم تصنيفه على أنه أقل قلقا، وتعني هذه التسمية أن عدد الحيوانات ينمو ولا يتعرض للتهديد، ويحظر امتلاك القنفذ في ألاباما، وكاليفورنيا، وجورجيا، وهاواي، وماين وبنسلفانيا وفيرمونت، وفقا لمزارع مربي القنفذ، بينما الملكية مقيدة في أريزونا ونيوجيرسي وأوريجون، وامتلاك قنفذ غير قانوني أيضا في واشنطن العاصمة ومدينة نيويورك.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading