يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

كيف أعرف أنني حامل؟

سواء كنتِ تحاولين الإنجاب، فإن هذا الانتظار الطويل حتى دورتك الشهرية التالية يجعلكِ تبحثين عن كيف ومتى يمكنك إجراء اختبار الحمل، وحتى يخترعون اختبارًا يخبرنا ما إذا كنا حوامل مباشرة بشكل سريع، علينا الاكتفاء بتفسير عدد لا يحصى من علامات الحمل المبكرة المحتملة حتى نتمكن من عمل الفحص الشهري.

 

هل تظهر على جميع النساء أعراض الحمل المبكرة؟
كل امرأة مختلفة وكذلك تجاربهم في الحمل فلا تعاني كل امرأة من نفس الأعراض أو حتى نفس الأعراض من حمل إلى آخر، وأيضًا، نظرًا لأن الأعراض المبكرة للحمل غالبًا ما تحاكي الأعراض التي قد تواجهينها قبل الدورة الشهرية وأثناءها مباشرةً، فقد لا تدركين أنك حامل.

 

وفيما يلي وصف لبعض أعراض الحمل المبكرة الأكثر شيوعًا، ويجب أن تعلمي أن هذه الأعراض قد تكون ناجمة عن أشياء أخرى غير الحمل لذا فإن حقيقة ملاحظتك لبعض هذه الأعراض لا تعني بالضرورة أنك حامل والطريقة الوحيدة للتأكد من ذلك هي اختبار الحمل.

 

العلامات المبكرة التي تدل على أنك قد تحتاجين إلى إجراء اختبار الحمل:
هناك بعض الإشارات المبكرة التي يجب البحث عنها، وهناك بعض العلامات الشائعة إلى حد ما، فعلى سبيل المثال تشعر العديد من النساء بالغثيان، وتشعر العديد من النساء بالإرهاق، وبالطبع، يمكن أن تحاكي هذه العلامات من نوع متلازمة ما قبل الدورة الشهرية لذلك إذا كنت تحاولين الحمل، و تتساءلين فيجب البحث عن بعض علامات الحمل المبكرة مثل:

* الإعياء
* الغثيان أو دوار الحركة
* وخز أو ألم أو ألم في الثديين
* تقلصات خفيفة وبقع الدم
* فترة دورة شهرية ضائعة
* كثرة التبول
* الانتفاخ
* تقلب المزاج

 

وكما ترون، نظرًا لأن العديد من الأعراض تشير إلى احتمال أن تكوني حاملًا أو على وشك أن تأتي دورتك الشهرية، فقد يكون من المفيد معرفة كيف تختبر النساء بالفعل الحمل المبكر، فعندما تتبول كل ساعتين في الليل وتستيقظ باستمرار، فهذا يعني أن المرأة حامل.

 

ولكن من الضروري عمل الاختبار المنزلي للتأكد، ونادراً ما يعطي اختبار الحمل المنزلي نتيجة إيجابية خاطئة لذا فهو مؤشر أول عظيم، ويمكن للطبيب التحقق بعد ذلك، ويمكن أن يكون لجسمك الكثير من الإشارات الأخرى، ولكن نظرًا لأن معظمها يمكن أن يكون مشابهًا جدًا لأعراض الدورة الشهرية، فإن إجابتك الأكثر موثوقية هي التبول وعمل اختبار الحمل المنزلي، ويجب أن تضع في اعتبارك أن أعراض الحمل تختلف من حمل إلى آخر.

ح

أنواع اختبارات الحمل:
هناك نوعان من اختبارات الحمل وكلاهما اختبار لوجود هرمون hCG (الغدد التناسلية المشيمية البشرية)، وهو هرمون تنتجه المشيمة بعد الزرع ونوع واحد من اختبارات hCG في الدم، والنوع الآخر يستخدم البول (اختبارات الحمل المنزلية).

 

اختبارات الدم:
يمكن أن تحدد اختبارات الدم ما إذا كنت حاملاً بعد حوالي ستة إلى ثمانية أيام من التبويض ويقيس اختبار الدم الكمي المقدار الدقيق لـ hCG في دمك وهو دقيق للغاية لأنه يمكن أن يكتشف حتى كميات ضئيلة من الهرمون في مجرى الدم ويبحث اختبار الدم النوعي عن وجود hCG، لذا إذا لم تكن مستويات hCG عالية بما يكفي، فمن الممكن أن يعود اختبار الدم النوعي سلبيًا حتى لو كنت حاملاً.

 

اختبارات الحمل المنزلية:
تتحقق اختبارات الحمل المنزلية من وجود هرمون hCG في البول وهي تقترب من دقة اختبارات الدم النوعية وإذا كنتِ تقومين بإجراء الاختبار قبل الدورة الشهرية، فتأكدي من استخدام أول فراغ في مثانتك بعد النوم ليلًا حتى يتراكم هرمون الحمل في البول خلاف ذلك، قد لا يكون لديك حتى الآن مستويات عالية بما يكفي من hCG لالتقاط الاختبار وتعمل معظم اختبارات الحمل المنزلية بنفس الطريقة، لكن تأكدي من اتباع التعليمات الموجودة على العلبة.

 

وإن أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كنت حاملاً هي إجراء اختبار الحمل المنزلي حيث إنه الاختبار الأكثر حساسية ويمكن أن يصبح إيجابيًا قبل 6 أيام من اليوم الأول من الدورة الضائعة، ويجب متابعة أي اختبار منزلي إيجابي بزيارة الطبيب.

 

ما هو الحمل الكيميائي؟
يستخدم مصطلح "الحمل الكيميائي" لوصف الإجهاض الذي يحدث قبل الأسبوع الخامس من الحمل، قبل وقت طويل من اكتشاف الجنين في الموجات فوق الصوتية وتؤثر على ما يصل إلى 75٪ من حالات الإجهاض ولا تدرك معظم النساء أنهن حوامل لأنهن لم تظهر عليهن أي أعراض بعد، وفي كثير من الأحيان، يعتقدون أن دورتهم الشهرية متأخرة وأثقل من المعتاد.

 

قد يكون الحصول على دورتك الشهرية بعد أسبوع من اختبار الحمل الإيجابي محيرًا ومخيفًا، ولكنه في الواقع أكثر شيوعًا مما قد تدركه وربما تكون قد مررت بما يشار إليه غالبًا بالحمل الكيميائي وكثير من النساء اللاتي تعرضن لـ حمل كيميائي لا يدركن في الواقع أنهن قد حملن والخبر السار هو أن إنجاب طفل لا يشير إلى وجود خطأ ما أو أنك لن تلد يومًا ما طفلًا سليمًا.

 

علامات الحمل الكيميائي:
لا تدرك العديد من النساء أنهن تعرضن للحمل الكيميائي وتشمل الأعراض التي تشير إلى احتمال تعرضك لحمل كيميائي ما يلي:

* نتيجة اختبار الحمل الإيجابية المبكرة
* فترة متأخرة
* نزيف شديد
* تقلصات تشبه الدورة الشهرية

 

ماذا يحدث أثناء الحمل الكيميائي؟
في الحمل الطبيعي، تُزرع البويضة المخصبة في جدار الرحم بعد حوالي أربعة أسابيع من اليوم الأول من آخر دورة شهرية وتبدأ الخلايا التي ستتحول إلى المشيمة في إنتاج مستويات هرمون الحمل hCG (موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية) عالية بما يكفي لاكتشافها في اختبار الدم أو البول ومع الحمل الكيميائي، لا ينجح هذا الزرع، ولا تبدأ الخلايا في التطور إلى جنين و مشيمة وينتج عن ذلك نزيف من بضعة أيام إلى أسبوع بعد الموعد المنتظم للدورة.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading