nav icon

لماذا هجمات أسماك القرش أكثر شيوعا في المحيط الأطلسي عن المحيط الهادئ ؟

تقطع الأجسام العضلية الأنيقة لأسماك القرش المياه وهي مفترسات قوية للمحيط، وتثير الرعب في الأسماك الصغيرة وأحيانا البشر، وبعد تغطية مكثفة لهجمات أسماك القرش على الناس في وسائل الإعلام المحلية والوطنية، قد يسأل القراء لماذا يبدو أن هناك ارتفاع في الحوادث الأخيرة، وتحدثنا إلى بعض خبراء أسماك القرش لمعرفة ما إذا كان هذا صحيحا، وعلى الرغم من أن الإتجاه العام طويل المدى يظهر عددا متزايدا من هجمات أسماك القرش، فقد انخفض العدد بالفعل في السنوات القليلة الماضية، ومع ذلك، يوجد اختلاف ملحوظ في عدد الحوادث الأخيرة على ساحل المحيط الأطلسي الأمريكي مقابل المحيط الهادئ، وقد تفاجئك الأسباب.

 

هل تتصاعد هجمات أسماك القرش؟

أسماك القرش

معظم هجمات أسماك القرش المبلغ عنها هي ما يعتبره الخبراء غير مبررة، مما يعني أن أسماك القرش تأتي على ما يبدو من غير سبب لعض شخص، وفقا للملف الدولي لهجمات أسماك القرش الذي يجمع بيانات هجوم القرش في جميع أنحاء العالم، وفي المقابل ينتج الهجوم المستفز عن تفاقم الأنشطة البشرية مثل الإستيلاء على أسماك القرش أو مضايقتها أو إزالة سمكة قرش من خط الصيد.

 

بدأ الملف الدولي الذي يقع مقره في متحف فلوريدا للتاريخ الطبيعي في جمع التقارير عن هجمات أسماك القرش في عام 1958، وقد وثقت المجموعة 6200 رواية عن حوادث بين البشر وأسماك القرش بما في ذلك الروايات التاريخية التي تعود إلى القرن السادس عشر، وعلى الرغم من تقارير الملف الدولي عن الحوادث في جميع أنحاء العالم يقول تايلر بولينج مدير البرنامج إن الناس أقل عرضة للإبلاغ عن هجوم أسماك القرش من بلد أصغر به اتصال محدود بالهاتف والإنترنت، أو إذا كانوا ينخرطون في سلوك محفوف بالمخاطر عند وقوع الهجوم .

 

الملف الدولي يركز للمساعدة الأمنية على عدد الهجمات غير المبررة، وتشير إلى أن الإتجاه العام قد ازداد في جميع أنحاء العالم خلال العقود الأخيرة، والسبب الرئيسي يقول العلماء، السياحة، وتزايد عدد السكان، بينما يزداد عدد الأشخاص الذين يزورون الشواطئ ويشاركون في الأنشطة المائية، وقال جافين نايلور، مدير الملف الدولي لهجمات القرش، ضع المزيد من الناس في الماء وستتلقى المزيد من العضات، ولكن هذا يعني أن خطر تعرض الشخص لعض أسماك القرش يتناقص فعليا، فقد انخفض بنسبة 91 في المائة في فترة 63 عاما.

 

هل تعض أسماك القرش في المحيط الأطلسي أكثر من المحيط الهادئ؟

أسماك القرش

في عام 2018، تصدرت الولايات المتحدة العالم بأكبر عدد من هجمات أسماك القرش المبلغ عنها، وداخل الولايات المتحدة القارية وقع المزيد من الحوادث البشرية من أسماك القرش في المحيط الأطلسي، وتم الإبلاغ عن أربع هجمات فقط في المحيط الهادئ (ثلاثة من هاواي) مقارنة بـ 27 في المحيط الأطلسي، وقد تكون أسباب الإختلاف معقدة لكن نايلور قال إن ذلك يرجع على الأرجح إلى انتشار أنواع أسماك القرش على الساحلين وقوة هذه الأنواع وأحجام أجسامها.

 

في المحيط الهادئ، تورطت أنواع أسماك القرش الأكبر كالقرش الأبيض وقرش النمر وقرش الثور في الحوادث المبلغ عنها، وفي هاواي تعتبر هجمات أسماك القرش النمر هي الأكثر شيوعا، بينما في كاليفورنيا من المرجح أن تكون أسماك القرش البيضاء متورطة، وعلى الصعيد العالمي تشارك هذه الأنواع في غالبية الهجمات القاتلة مما يساهم في سمعتها السلبية في وسائل الإعلام.

 

وتميل هذه الأنواع إلى أن تكون إقليمية وإذا هاجموا الناس فقد يرسلون تحذيرا اخرج من مساحتي، وتساهم أنواع أسماك القرش الأصغر في المزيد من الهجمات في حصيلة المحيط الأطلسي، ويمكن للتيارات في المحيط الأطلسي مثل تيار الخليج دفع المياه الأكثر دفئا بالقرب من الشاطئ باستخدام طعم الأسماك، وتجذب أسماك الطعم أسماك القرش مثل القروش ذات الرؤوس السوداء بالقرب من الشاطئ.

 

لقد عضت أسماك القرش ذات الرأس الأسود 28 شخصا منذ الخمسينيات (الغالبية في فلوريدا)، على الرغم من أن جميع هذه القروش باستثناء واحدة أدت إلى عضات بسيطة وغير مميتة نسبيا، والإستثناء الوحيد لإتجاه المحيط الأطلسي، كما يقول نايلور، هو ولاية ماساتشوستس حيث ظهرت بعض الهجمات الأخرى في السنوات القليلة الماضية حيث انتعشت أعداد أسماك القرش البيضاء منذ أن أعاد قانون حماية الثدييات البحرية في عام 1972 فرائسها.

 

قد تكون درجة حرارة الماء عاملا آخر في توزيع حوادث أسماك القرش، وتقول كاثرين ماكدونالد خبيرة أسماك القرش ومديرة المدرسة الميدانية في ميامي ، فلوريدا، إن المزيد من الهجمات تميل إلى الحدوث في المياه الدافئة لأن المزيد من الناس يقضون وقتا أطول في اللعب أو السباحة في تلك المياه مما يزيد من فرص الاصطدام بأسماك القرش، وبشكل عام، هناك علاقة قوية مع الناس في الماء والوقت الذي يقضونه في الماء وفرصة مواجهة أسماك القرش أو أي حياة بحرية، كما قالت، ومعظم ضحايا الهجمات هم من السباحين أو راكبي الأمواج، وهذا يفسر أيضا سبب حدوث المزيد من حوادث أسماك القرش في الأشهر الدافئة، لأن هذا يحدث عندما يتابع المزيد من الأشخاص هذه الأنشطة.

 

ومع ذلك، منذ سنوات كانت الأعداد الأولية لهجمات أسماك القرش وخاصة الهجمات المميتة في انخفاض، وأبلغ الناس عن 66 هجمة غير مبررة فقط في عام 2018 بانخفاض عن ذروة بلغت 98 في عام 2015، ويشير نايلور إلى انخفاض عدد أسماك القرش ذات الرؤوس السوداء قبالة ساحل فلوريدا كعامل مساهم في الإنخفاض الأخير، ويقول بولينج، العام لم ينته لكننا في منتصف الطريق ولا يبدو أنه عام القرش، وعلى مستوى العالم تم الإبلاغ عن 49 هجوما من أسماك القرش ويضيف نايلور أن هذا العام قياسي جدا.

 

أسباب عض أسماك القرش؟

أسماك القرش

يقول الخبراء إن أسماك القرش لا تهاجم الناس من أجل الطعام، ولكن يمكن أن يختلط عليهم الأمر، وإذا كانوا يطاردون سمكة أصغر وكان هناك شخص يقف أو يسبح بين الأسماك، فقد تعض أسماك القرش مشبهة باللحم البشري، ومع ذلك، يضع نايلور الأمر في منظوره الصحيح قائلا إن احتمال هجوم أسماك القرش يزيد فقط من ضئيل للغاية إلى ضعفي بشكل لا يصدق.

 

ويلاحظ بولينج أن أسماك القرش غالبا ما تكون مرعوبة مثل الإنسان في أي لقاءات حيث لا تعتاد على الإنسان في بيئتها، وغالبا ما تكون هجمات القرش خارجة عن طابع الشخصية بالنسبة للحيوانات كما تقول ماكدونالد بناء على تجربتها في مراقبتها والتعامل معها من أجل العلم، ولم يتم عضها أبدا، على الرغم من وجود خطر، وقالت عن حادثة مميتة حدثت مؤخرا، لا يوجد تفسير سلوكي مقنع لما حدث في جزر البهاما.

 

نصائح لتجنب عضات أسماك القرش؟

أسماك القرش

يقول الخبراء إنه على الرغم من التقارير الإخبارية لا ينبغي للناس تجنب الذهاب إلى الماء خوفا من أسماك القرش، وقال بولينج، يذهب الناس إلى الماء كل يوم ولا يلدغون، إحصائيا، فإن فرص إصابتك بضربات البرق أعلى بكثير من هجوم أسماك القرش، وفي عام 2018، توفي 1.24 مليون شخص من حوادث السيارات مقارنة بـ 130 حادثة سمكة قرش فقط (استفزازية وغير مبررة) في جميع أنحاء العالم.

 

وتم الإبلاغ عن عدد أقل من هجمات أسماك القرش في عامي 2015 و 2016 مقارنة بالوفيات المرتبطة بالأشخاص الذين يلتقطون صورا ذاتية، ولقضاء وقت ممتع على الشاطئ يمكنك اتخاذ تدابير استباقية لتقليل فرصك في مواجهة أسماك القرش السلبية بشكل أكبر، ولا تمسك أسماك القرش أبدا من ذيلها أو بأي طريقة أخرى فحتى أسماك القرش اللطيفة عادة ما تستدير وتعضك إذا كانت خائفة.

 

نصائح لتجنب هجمات أسماك القرش:

* تجنب السباحة في ساعات الإضاءة المنخفضة مثل الغسق والفجر، أو في المياه العكرة عندما يكون لدى أسماك القرش صعوبة في تمييز الناس عن الفريسة اللذيذة.

* إذا كنت تسبح وترى طعم الأسماك مثل الأسماك الصغيرة الفضية ففكر في الخروج من الماء، حيث تميل أسماك القرش إلى اتباع أسراب الأسماك نحو الشاطئ، وبدافع الارتباك، يمكن أن تعضك بدلا من الأسماك.

* لا ترتدي مجوهرات لامعة يمكن لأسماك القرش أن تخلط بين هذا وبين بعض الحراشيف اللآمعة لفرائسها.

* تجنب تناثر المياه في الأنحاء دون داع، حيث يمكن أن يجذب أسماك القرش.

* لا تدخل الماء إذا كان هناك نزيف من جرح فأسماك القرش لها حاسة شم حادة.

* اسبح دائما مع صديق حتى إذا حدث شيء ما فلديك شخص واحد يمكنه الحصول على المساعدة، ومن المرجح أن تهاجم أسماك القرش شخصا واحدا أكثر من دخولها مجموعة من الأشخاص لكن هذه ليست القاعدة.

 

على الرغم من أن بعض المواقع ذات الكثافة السياحية مثل أستراليا قد لجأت إلى إعدام أسماك القرش لتقليل هجمات أسماك القرش يقول العديد من الخبراء أن هذه ليست فكرة جيدة ويرجع ذلك جزئيا إلى أن أسماك القرش غالبا ما تكون مهاجرة، كما أنها تلعب أدوارا مهمة في النظام البيئي للمحيطات، وقال ماكدونالد، العمل مع أسماك القرش على أساس يومي أحد الأشياء التي تدرك فيها مدى تعرضها للخطر ومدى تهديدنا لها أكثر من أي وقت مضى.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading