يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

10 من الحقائق الرائعة عن الدولفين بالصور

يشتهر الدولفين بكونه من المخلوقات الذكية والمرحة يمكنه تعلم أداء الحيل المثيرة للإعجاب، ويستطيع الدولفين أن يحدد الموقع بالصدى الصوتي مثل الخفافيش، ولكنك قد لا تعرف أن الدولفين هو أيضا البطل الذي ساعد البحرية الأمريكية في حماية الرؤوس الحربية النووية، وفيما يلي 15 معلومة عن هذه الحيتانيات اللطيفة والودية.

 

1- الدولفين صاحب قيلولة ممتاز:
نظرا لأن الدولفين لا يمكنه التنفس تحت الماء، فإنه يحتاج السباحة إلى سطح المحيط للحصول على الهواء، فكيف ينام دون أن يغرق؟ في الأساس، الدولفين هو بطل القيلولة، وبدلا من النوم لعدة ساعات في كل مرة فإنه يريح نصف الكرة المخية لمدة 15 إلى 20 دقيقة في كل مرة، ويأخذ هذه القيلولة عدة مرات كل يوم، ومن خلال إراحة نصف الكرة المخية في كل مرة، يمكن للدلافين مواصلة السباحة والتنفس ومراقبة الحيوانات المفترسة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

 

2- يتواصل الدولفين بنقرات وصفارات:
يتواصل الدولفين مع بعضه البعض تحت الماء من خلال مجموعة متنوعة من الأصوات، وللعثور على الفريسة والتنقل في المحيط، فإنه يصدر أصوات نقر، ويتحدث إلى الدلافين الأخرى عن طريق الصفير، وتيصدر الدولفين أيضا أصواتا ذو نبضات صاخبة عندما يشعر بالإثارة أو العدوانية مثل عندما يحتاج إلى تخويف سمكة قرش قريبة، وتنتج بعض إناث الدولفين أيضا نبضا مفاجئا لتوبيخ نسلها، والتي تسمى العجول على السلوك السيئ.

الدولفين

3- تبقى لغة الدولفين لغزا:
على الرغم من أن علماء البحار قد درسوا وسجلوا أصوات الدولفين لعقود، إلا أن العديد من جوانب لغة الحيوانات وكيفية تواصلها لا تزال غير معروفة، ولم يقم العلماء بعد بتفكيك الوحدات الفردية لأصوات الدولفين، وما زالوا يبحثون عن ربط أصوات الحيوانات بسلوكهم، وباستخدام التقنيات الجديدة بما في ذلك الخوارزميات والمسجلات عالية التردد التي تعمل تحت الماء يأمل العلماء في حل لغز لغة الدولفين أخيرا.

 

4- يستخدم الدولفين تحديد الموقع بالصدى للتنقل:
لمعرفة مكان وجودها بالنسبة للأشياء والحيوانات الأخرى، يستخدم الدولفين تحديد الموقع بالصدى (المعروف أيضا باسم السونار البيولوجي)، وبعد إصدار سلسلة من النقرات عالية الحدة يستمع للأصداء لترتد عن محيطه، وبناء على هذه الأصداء يمكن للدلافين أن تحدد مكان وجودها في الفضاء وتحديد حجم وشكل الأشياء القريبة، إلى جانب مساعدة الدلافين على الإفلات من الحيوانات المفترسة يتيح تحديد الموقع بالصدى لها اصطياد الأسماك والحبار وصيدها وأكلها.

 

5- الدولفين يكون صداقات مع الدلافين الأخرى:
يعتبر الدولفين حيوان اجتماعي للغاية، ولا يزال العلماء يكتشفون تفاصيل رائعة حول كيفية اختلاط الثدييات المائية ببعضها البعض، وفي عام 2015، نشر العلماء في معهد تابع لجامعة فلوريدا أتلانتيك بحثا في مجلة علوم الثدييات البحرية حول الشبكات الإجتماعية للدلافين، وبعد قضاء أكثر من ست سنوات في تعقب 200 من الدلافين قارورية الأنف في النهر الهندي بفلوريدا، اكتشف العلماء أن للدلافين أصدقاء، وبدلا من قضاء وقت متساو مع الدلافين من حولها، تقوم الحيوانات في الواقع بفصل نفسها في مجموعات أصدقاء، تماما مثل البشر ويبدو أن الدلافين تفضل رفقة بعض الأقران أكثر من غيرها.

الدولفين

6- الدولفين يستجيب لإسمه:
لا يسبح الدولفين مع البطاقات التعريفية، لكن كل دولفين له صافرته الفريدة، ويعتقد العلماء أن الدولفين يستخدم صفارات التوقيع هذه مدى الحياة، وقد تقوم إناث الدلافين بتعليم عجولها صفاراتها قبل ولادتها، ويستخدم الدولفين صفاراته المميزة لينادي بعضه البعض وقد يكون قادر على تذكر صفارات الدلافين الأخرى بعد عقود من التفريق.

 

7- هناك 44 نوعا مختلفا من الدولفين:
على الرغم من أن الدولفين قاروري الأنف هو الأكثر شهرة وتميزا، إلا أن هناك 43 نوعا آخر من الدولفين، ويعيش معظم الأنواع في المحيطات المعتدلة والإستوائية، لكن القليل منها يعيش في المحيطات أو الأنهار الباردة، واعتمادا على أنواعها، يمكن أن تختلف الدلافين اختلافا كبيرا في سماتها الجسدية وسلوكها، على سبيل المثال أكبر أنواع الدولفين، هو حوت الأوركا أو الحوت القاتل يمكن أن يبلغ طوله 30 قدما 10 مرات أطول من أصغر الدلافين.

 

8- لا يستخدم الدولفين أسنانه في مضغ الطعام:
الدولفين له أسنان، ولكنه لا يستخدم القضم بصوت عالي لمضغ الطعام، وبدلا من ذلك، يستخدم الدولفين أسنانه لاصطياد الفرائس (الأسماك والقشريات والحبار) ويبتلعها بالكامل، ونظرا لأنه يتخلى عن المضغ يحدث الهضم في معدته أو بشكل أدق في جزء من المعدة، ويحتوي الدولفين على عدة غرف في المعدة، إحداها مخصصة للهضم بينما تخزن الغرف الأخرى الطعام قبل هضمه.

الدولفين

9- عادة ما يلد الدولفين عجل واحد فقط:
اعتمادا على نوعه، يحمل معظم إناث الدولفين (تسمى الأبقار) صغارها من تسعة إلى 17 شهرا قبل أن تلد عجلا، ومن المثير للإهتمام أن العجول تخرج بداية من الذيل أولا، بدلا من الرأس أولاً، لذلك لا تغرق أثناء عملية الولادة، وبعد الرضاعة لمدة عام إلى عامين يبقى العجل عادة مع أمه لمدة عام إلى سبع سنوات قادمة قبل التزاوج والحصول على عجول خاصة به.

 

10- يمكن تجديد جلد الدولفين كل ساعتين:
إذا سبق لك أن سبحت مع الدولفين، فأنت تعلم أن بشرته تبدو ناعمة للغاية وأنيقة، وهناك سبب لذلك يمكن تقشير طبقة جلد الدولفين (الطبقة الخارجية من الجلد) واستبدالها بخلايا جلد جديدة كل ساعتين، ونظرا لأن بشرته تتجدد كثيرا، فإنها تظل ناعمة، وكما يعتقد معظم العلماء فإنه يقلل السحب أثناء السباحة.

 

11- تدرب البحرية الأمريكية الدولفين لحماية الأسلحة النووية:
على الرغم من الود العام للدلافين، تم تدريب بعض الدلافين على القتال، ويقوم برنامج البحرية للثدييات البحرية في قيادة أنظمة الفضاء والحرب البحرية في سان دييغو بتدريب العشرات من حيوانات الدولفين ذات الأنف الزجاجية أو قارورية الأنف (وكذلك أسود البحر) لمساعدة البحرية الأمريكية.

 

وفي الماضي استخدم الجيش الأمريكي الدولفين في صراعات فيتنام والخليج العربي، واليوم، بفضل ذكائه وسرعته ومهاراته في تحديد الموقع بالصدى يتم تدريب الدولفين للعثور على السباحين الأعداء وتحديد مواقع الألغام تحت الماء وحراسة الترسانات النووية.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading