يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

معلومات رائعة عن حيوان عناق الأرض بالصور

يشار إلى حيوان عناق الأرض أو الكاراكال أيضا بإسم الوشق الفارسي أو الوشق الأفريقي على الرغم من أنه ليس جزءا من عائلة الوشق، وعناق الأرض أكثر ارتباطا بقط السرفال أو البج أو ما يسمى القط النمر والقط الذهبي الأفريقي، ويأتي اسم هذا القط من الكلمة التركية كاراكولاك والتي تعني الأذن السوداء والأذن السوداء هي سمة مميزة لحيوان عناق الأرض، وعلى الرغم من أن حيوان عناق الأرض يعتبر قطا صغيرا مقارنة بالقطط البرية الأخرى، إلا أنه من بين الأثقل والأسرع، وينتشر حيوان عناق الأرض في شمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية وغرب آسيا.

 

وصف حيوان عناق الأرض:

حيوان عناق الأرض

حيوان عناق الأرض هو قط متوسطة الحجم يبلغ قياسه حوالي 60 إلى 92 سم (2-3 أقدام) في الرأس والجسم بطول ما بين 23-31 سم (9-12 بوصة)، ويقف حيوان عناق الأرض لإرتفاع يصل ما بين 38-50 سم (15-20 بوصة) عند الكتف، وتزن ذكور حيوان عناق الأرض 13-19 كجم (29-42 رطلا)، والإناث أصغر قليلا وتزن أقل بحوالي 30 رطلا، وذكور وإناث حيوان عناق الأرض متشابهة جدا في المظهر.

 

يتميز حيوان عناق الأرض بمظهر أكثر رشاقة وأرجل أطول من الوشق، وتلاحظ الأرجل الخلفية الوهمية أطول من أرجله الأمامية، وآذانه مستطيلة ولها خصلات سوداء طويلة تنمو لتبلغ حوالي 1-2 بوصة في الطول، ويستخدم آذانه لتحديد الفريسة ويتحكم فيها 20 عضلة فردية.

 

يمتلك حيوان عناق الأرض خطا أسود ضيقا يمتد من عيونه إلى أنفه وليس لديه شعيرات جانبية، ويتراوح لون الفراء من البني المحمر والرمادي إلى اللون الرملي الفاتح، ومن المعروف أيضا حدوث حيوان عناق الأرض أسود اللون، والذقن والحلق والبطن أبيض اللون، وحيوان عناق الأرض له بقع حمراء على أجزائه السفلية، ولا توجد علامات على البالغين، وتتقلص بؤبؤة عيون حيوان عناق الأرض على شكل دوائر بدلا من الشقوق كما هو الحال في القطط الأخرى.

 

موطن حيوان عناق الأرض:

حيوان عناق الأرض

موطن حيوان عناق الأرض هو غابات الأحراش والسهوب الجافة وشبه الصحاري والأراضي الحرجية والسافانا، وعادة ما يستخدم الجحور المهجورة أو الشقوق الصخرية لأوكار الأمهات.

 

حيوان عناق الأرض والنظام الغذائي:

حيوان عناق الأرض

حيوان عناق الأرض هو من آكلات اللحوم الصارمة وله فك قوي للغاية، ويصطاد حيوان عناق الأرض عادة في الليل خلال الصيف، وأثناء النهار في المواسم الباردة، وهو إما يصطاد منفردا أو في أزواج، وحيوان عناق الأرض هو آكل صعب الإرضاء ومن المعروف أنه يتجاهل الأعضاء الداخلية للثدييات وينزع جزئيا الفراء من الوبر والفريسة الكبيرة، ويتجنب حيوان عناق الأرض أكل الشعر عن طريق قطع اللحم بدقة من الجلد، ومع ذلك، فإنه يأكل ريش الطيور الصغيرة ويتحمل اللحوم الفاسدة.

 

يمكن لحيوان عناق الأرض البقاء على قيد الحياة لفترات طويلة من الزمن بدون ماء، ويشبع عطشه بسوائل جسم فريسته، وعادة ما تكون الفريسة في شكل قوارض وأرانب صغيرة، ومع ذلك، فمن المعروف أنه يهاجم الثدييات الكبيرة مثل الغزلان والظباء، بل وسيقوم حتى بالذهاب إلى النعام الصغير، ويشتهر حيوان عناق الأرض أيضا بمهاراته في الصيد واصطياد الطيور في رحلة منخفضة حيث يمكنه التسلق والقفز بشكل جيد للغاية، ولديه سمع ورؤية ممتازان ويطارد فرائسه قبل القبض عليها بقفزة سريعة.

 

سلوك حيوان عناق الأرض:

حيوان عناق الأرض

حيوان عناق الأرض هو حيوان إقليمي بشدة ويميز أراضيه بالبول، ومن السهل جدا ترويض حيوان عناق الأرض وقد تم استخدامه كقط للصيد في الهند وإيران، ويستطيع حيوان عناق الأرض الإختباء جيدا بشكل خاص، وعلى الرغم من وفرة أعداده، ونظرا لهذه القدرة على الإختباء، نادرا ما يتم رؤيته في البرية، وتشمل أصوات تواصله مع الحيوانات الأخرى المواء، والهدير، والهسهسة، ونداءات السعال، وإن الجمع بين القوة والسرعة وخفة الحركة يجعل من حيوان عناق الأرض مفترسا هائلا.

 

تكاثر حيوان عناق الأرض:

حيوان عناق الأرض

يتزاوج حيوان عناق الأرض خلال العام بأكمله والأفراد تكون في أزواج فقط لغرض التزاوج، وأنثى حيوان عناق الأرض لها فترة حمل تزيد قليلا عن شهرين (10-11 أسبوعا)، ومتوسط عدد الصغار هو 3 قطط، والصغار صغار الحجم ومعرضون للحيوانات المفترسة، ولذلك تعتني بهم أمهاتهم لمدة 10-11 شهرا بعد الولادة، والقطط باهتة اللون عند الولادة ويمكنها فتح عيونها بعد حوالي 10 أيام، ويمكنهم تناول الطعام الصلب في عمر شهرين تقريبا، وتصل صغار حيوان عناق الأرض إلى مرحلة النضج الجنسي بين 6-24 شهرا، ويبلغ العمر الإفتراضي لحيوان عناق الأرض في البرية حوالي 12 عاما و 17 عاما في الأسر.

 

هل حيوان عناق الأرض مهدد بالإنقراض؟

حيوان عناق الأرض

تم تصنيف حيوان عناق الأرض على أنه الأقل قلقا من قبل الإتحاد العالمي لحفظ الطبيعة، ويتم الإحتفاظ بحيوان عناق الأرض أحيانا كحيوانات أليفة ويمكن أن يتكيف بسهولة مع البيئة البشرية، ومع ذلك، يعتبره بعض المزارعين آفة بسبب عاداته المتكررة في تسلق الأسوار وأكل الدجاج والطيور الأخرى، وغالبا ما يقتل الوحوش للإشتباه في افتراسها للماشية الصغير، كما يتم اصطياده من أجل فرائه ولحمه.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading